أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - إلى إدارة موقع الحوار المتمدن. / نضال الربضي - أرشيف التعليقات - الحوار المتمدن والتيار الاخر - على سالم






الحوار المتمدن والتيار الاخر

على سالم




- الحوار المتمدن والتيار الاخر
العدد: 683919
على سالم 2016 / 7 / 3 - 01:58
التحكم: الحوار المتمدن

بالطبع انا اتفق مع صاحب المقال على هذا التوجه , احيانا يخيل لى ان موقع الحوار اصبح ليس له لون او طعم منذ الغزو الاسلامى الجرار عليه , زادت المقالات التكفيريه وارتفعت نبرات الكتاب الاسلامجيه بل ويتم استخدام تعبيرات دينيه كالكفره والمشركين اعداء الله والدين , ظهر وجههم القبيح الذى يدل على التعصب والكراهيه ورفض الاخر , وزمجرت عقيرتهم بالسباب والشتائم ولغه الشوارع الهابطه والسبب دائما هو انهم يملكوا الحقيقه المطلقه حتى يخيل لى احيانا ان الموقع اصبح دينى سلفى متعصب , يجب ان يفهم هؤلاء الشبيحه ان هذا موقع علمانى متحرر ويكتب فيه كتاب علمانيين ومفكرين ويطرحوا مواضيع هامه ومصيريه من اجل تحرير المجتمعات المنغلقه عقليا ودينيا واجتماعيا وسياسيا , اذا كان هذا الموقع لايعجبهم لماذا اذن لايتركونا فى حالنا نعبر عن واقعنا وفى امكانهم ان يذهبوا الى مواقع دينيه سعوديه لكى نرتاح منهم ومن اشكالهم ومن منهجهم القمئ الكاره الداعشى , نعم اسلوبهم هو اسلوب داعش فى التعامل مع الاخر

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
إلى إدارة موقع الحوار المتمدن. / نضال الربضي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - جرائم اله التوراة والخونة العرب في دير الزور / طلعت خيري
- في العولمة / اسماعيل شاكر الرفاعي
- شلّال الكلمات / شعّوب محمود علي
- عيون الماء (27) .. خاصيات العلاج للمياه المعبأة بالزجاجات / الحسين أيت باحسين
- حتى عاد كالعرجون القديم .. / عدنان الريكاني
- القصائدُ المقدسَّة / أمين چياد


المزيد..... - شاهد.. أردوغان يوزع الألعاب أثناء حملته الانتخابية
- تونس: توقيف منظم رحلة غرق مركب مهاجرين نحو أوروبا
- سويسرا تغتال أحلام صربيا في مونديال الوقت -القاتل-
- نتنياهو يبحث مع كوشنر آفاق السلام مع الفلسطينيين
- ليبيا تعلن مشاركتها في معرض دمشق الدولي
- زيارة كوشنر.. هل حان إعلان -صفقة القرن-؟


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - إلى إدارة موقع الحوار المتمدن. / نضال الربضي - أرشيف التعليقات - الحوار المتمدن والتيار الاخر - على سالم