أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حكيمة الشاوي - حقوقية وشاعرة وعضوة الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: تَحَرُّرُنَا جميعا :بين جدلية النضال النسائي ، والنضال الطبقي . / حكيمة الشاوي - أرشيف التعليقات - قهقهات من لون فوضى عبير الأسرة الصدئة؛ ماتت هيفاء - فؤاد زناري






قهقهات من لون فوضى عبير الأسرة الصدئة؛ ماتت هيفاء

فؤاد زناري




- قهقهات من لون فوضى عبير الأسرة الصدئة؛ ماتت هيفاء
العدد: 668402
فؤاد زناري 2016 / 3 / 20 - 21:47
التحكم: الكاتب-ة


قهقهات من لون فوضى عبير الأسرة الصدئة؛
ماتت هيفاء نسل غذر الخيانة الخؤونة،
فلا أمل إلا إيلام اليقين المميت،
خلت سنين كلها عِجافا؛
و لازال كما كانت
ألعب مسيلات لحم الأم المعدومة؛
ترقص ركزات جنائز أناشيد الأرامل السوداء،
على نمط نوطة المربط الخامس،
و غذا،
سعت في زقاق منزل البيضاء
كأنثى ذئب براري أوجاع التراب الوعرة،
طرقت باب أبواب قنانة عباد شمس الفجر الداكنة؛
أجل فُتح ، و ما الخطب يا أثر اليمامة المنكوبة؟
أنا مجرد و ـ ر ـ ز ـ ا ـ ز ـ ي ـ ة
هدرت عنوان صاحبي في مدرسة الشغب المقتلة،
أأنت محمد الشرائبي؟
أجابها شائخ ينحذر من تراب دكالة
أنا من نسل أسرة عبد الجبار،
بائع علب السجائر المهربة؟
أباستطاعتي مساعدتك؟
فخرت بوأزمة نفسية،
دقائق في صباح الغذ التالي
وجهت جسدي الجاثم،
صوب مصحة ٱ-;-صطناع مشاريع الأموات الميتة،
كي أجس النبض
وأنفض الغبار على كؤوس البلار الصادئة،
عن أنتن مركبات سموم،
أسر نبع الشعور البطاش؛
قلوب متحجرة
آذان غير صائغة
حيث لا حياة لمن تُنادي،
وحى، بإظافة النقطة على الخاء،
آل بلدة تذبح شبابها الغفل من الوريد
إلى وريد شوابها الجاهلة؛
أتتكلم الأنجليزية بٱ-;-متياز؟
سألتني سائحة من بشرة شقراء الغجر الملساء

ببرودة ورزازية، ثلجاء؛
بلى، و ما خطبك سيدتي الحلوة؛
سيدي أبحث عن شاب ٱ-;-سمه فؤاد؟
آسف غاية الأسف اللعين،
عن أغذر وخزات نسل أسر حقن ،
سوى مخيط تهم جنون المعتقل المؤبد،
أ عفوا كان رد جوابي في الحين:
نِعم و بِئس للذي و أنت في حبك اليعسوبي،
ستحصدين أمر ما في ثمرة حنضل الهوى المتلفع؛

يوم ما،

فالنثر ليس كالشعر،
البادء من نسل الحس الفاعل
و الثاني من نبع الشعور المفتعل؛
لا المبني للمجهول،
كما أنشئ ركام جلين ٱ-;-سحقا،
بأيادي زمن سنوات الجمر المسعورة
و ركلات طلقات الرصاص الماضية؛
تعادل،
شمال منبوذ مغيب،
على
جنوب منكوب أضحى؛
مكيفا حتى الثمالة،
يعادل،
إلا أكبر الأصفار من حاملي أثقال الحمر المضبعة،
تلكم خريطة كلها بوار؛
فكيف ينكتب الشعر و حتى قصيدة،
في وسط بلدة؛
لم تقوى حتى على ٱ-;-هتجاء عنوان خليلها المهدور؟؟؟٠-;-

بقلم فؤاد زناري٠-;-


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
حكيمة الشاوي - حقوقية وشاعرة وعضوة الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: تَحَرُّرُنَا جميعا :بين جدلية النضال النسائي ، والنضال الطبقي . / حكيمة الشاوي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - أربع قصائد / نمر سعدي
- رؤية للقضايا السياسية والوطنية إبان اجتماع القاهرة / جمال أبو لاشين
- المحكمة الاتحادية نطقت بما كان معلوما من قبل / عماد علي
- مقترحات لإنقاذ موازنة 2018 / سعد الكناني
- اللورد و الواعظ و صناعة المشرق العربي الجديد / محسن عامر
- الوجهة القادمة للعبادي / هادي جلو مرعي


المزيد..... - تغريدة خاطئة لشاب سعودي تشغل عدة دول.. لكن ما علاقة محمد هني ...
- سفاح وفنان وساحر وزير نساء.. تشارلز مانسون يموت بعمر 83 
- بنكيران: قلت لسعد الدين مادام الملك باغيك تماك بقا تماك
- الروسي سبيريدونوف يسلم رأسه لـ -بروتوكول الجوزاء-
- روسيا تحتفل بيوم القوات المدفعية والصاروخية
- مراسلنا: بيان للخارجية الإيرانية يدين اجتماع القاهرة ويصف بي ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حكيمة الشاوي - حقوقية وشاعرة وعضوة الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: تَحَرُّرُنَا جميعا :بين جدلية النضال النسائي ، والنضال الطبقي . / حكيمة الشاوي - أرشيف التعليقات - قهقهات من لون فوضى عبير الأسرة الصدئة؛ ماتت هيفاء - فؤاد زناري