أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عبد الحسين سلمان (جاسم الزيرجاوي) - كاتب , باحث ومحقق في الفكر الماركسي - في حوار مفتوح القراء والقارئات حول: كيف يغيب الوطن ؟ و لصوص حكومات فيشي..... Régime de Vichy العراقية / عبد الحسين سلمان - أرشيف التعليقات - الهجوم الامبريالي على العراق مستمر و باشكال مختلفة - علاء الصفار






الهجوم الامبريالي على العراق مستمر و باشكال مختلفة

علاء الصفار




- الهجوم الامبريالي على العراق مستمر و باشكال مختلفة
العدد: 649145
علاء الصفار 2015 / 10 / 29 - 12:47
التحكم: الكاتب-ة

تحيات للاحرار.. ان الهجمة الاستعمارية بدأت بسايكس _ بيكو فهي التي قسمت البلدان من اجل تسهيل عمليات النهب, فكان الغرب هو السلطة التي تنهب و جيشه الامبريالي, و بعدها تم تشكيل الاحزاب العميلة البعث في العراق, وهذا جرى في كل العالم أقصد وجود العملاء و منهم المخضرمين كما في السعودية و الخليج, فاستمر النهب و تم تدمير العراق بعد انجاز الثورة التحررية ل 58 و ظهر العراق المعافى, فابى الغرب أن يرى العراق متحرر سياسيا, ويسعى للتحرر الاقتصادي, فجاء البرياطانيون و معه الامريكان ليتم تصفيت الجمهورية العراقية الحديثة, وهذا جرى في زمن تحرر الكثير من البلدان في العالم العربية أم ظهور كوبا و الصين الشعبية, أي كان الزمن زمن التحرر الثوري, فأحتاجت امريكا عقود من العمل التجسسي و الارهابي فتم تصفيت الكثير من النظم الثورية في العالم كما دمرت نظام محمد مصدق في ايران و أعادت الشاه المخلوع, و ههكذا في 70 القرن الماضي تم تدمير حكومة الوحدة الوطنية في تشيلي, وفي العراق كان تنصيب البعث خطوة متقدمة من اجل خلق الدكتاتورية التي تعمل على تصفيت اليسار و الشيوعية, و تم كل البرنامج وبحذافيره و هذا كله جرى في زمن الحرب الباردة, و بعد انتصارامريكا الدولي, اقصد لمحاربتها السوفيت لمدة 7 عقود و تحطيم الاحزاب الشيوعية في العالم, برز الزمن أو العصر الامريكية, و الذي أخذ ابعاد ما توقعه ماركس بظهور حروب العملمة البربة على سطح التاريخ, لذا حكومة المافيا في العراق هي تجسيد حي لبربرية قوات الغزو الاستعمارية, من يوم ظهور الدولة الراسمالية في الغرب, فقد كتب نؤام تشومسكي كتاب بعنوان 501 عام و الغزو مستمر, فاليوم الامبريالية الامريكية هي الداعمة لحكومة العراق المافيوية فهي تجسد مصالح الامبريالية الامريكية و عقليتها البربرية ضد الشعوب العربية خاصة و لغاية في نفس يعقوب, إذ الموضوع سيتشعب إذ كشفنا لِمَ امريكا تريد تحطم العراق و سوريا و الجزائر و ليبيا. اخيراً كانت الرأسمالية البريطانية تعمل على شق الشوارع العملاقة والجسور الضحمة في المستعمرات و تطوير لبعض حياة البشر في المستعمرات, من اجل شحن النفط والثروات المنهوبة و من ثم تطوير الحياة للمستعمرات الخاضعة يساعد على رفع القدرة الشرائية للبلدان الخاضعة لها من اجل شحن الكماليات و الامور الاخرى لهذه البلدان. أما أمريكا جاءت في زمن الانابيب و الشاحنات العملاقة للنفط و الغاز لذا تقوم بتدمير كل البناء و العمران, و يزعق الجنود الامريكان في حروبهم سنحول العراق إلى أرض تصلح لتكون كراج سيارات, و ليقول الطيار الامريكي أن مناظر القصف في العراق تذكرني بمنظر الالعاب النارية في أعياد الميلاد في أمريكا, فالحكومة العراقية بدكتاتوريتها و اليوم بفسادها تعكس الهمجية للامبريالية الامريكية في تدمير الحضارة و العمران و البشر, و هذا ما يعكس أن النظام الرأسمالي يقوم في كل مرحلة بحروب بربرية و همجية و المصداقية لذلك ظهور حروب نابليون الاستعمارية ثم بعده ظهور بريطانيا التي دمرت الهند و الدول العربية و بعدها ظهر النازي هتلر و حطم وجه الحياة في العالم الغربي, و لولا ظهور هتلر لكان شكل الحياة على الكرة الارضية جدا مختلف, و اليوم ظهر جورج بوش و قاد حرب العولمة و كان العراق الضحية الاولى و النموذج الذي يصدر للعالم, فالرأسمالية نظام بربري عنصري على شعوب المستعمرات ديمقراطي مراوغ في بلدانه, لذا تم قتل مليون جزائري في حرب التحرير ضد فرنسا, وكانت فرنسا بلد الديمقراطة الاوفر لشعبها, واليوم نرى أن أمريكا تصرخ بالديمقراطية و حرية الفرد في العالم و خاصة في الصين لكن تقدم الدمار للشعب العراقي و غيره.

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
عبد الحسين سلمان (جاسم الزيرجاوي) - كاتب , باحث ومحقق في الفكر الماركسي - في حوار مفتوح القراء والقارئات حول: كيف يغيب الوطن ؟ و لصوص حكومات فيشي..... Régime de Vichy العراقية / عبد الحسين سلمان




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - لماذا تحدثُ الأشياءُ السيّئة / عماد عبد اللطيف سالم
- الفراتين / ال يسار الطائي
- حجر الصمت... / فاطمة شاوتي
- مراسيم ملكية 2 / أفنان القاسم
- كتيب ...بوابة عشتار بين جيلين / ستار الجودة
- الشعر البريطاني الحديث والعلم (4) / عادل صالح الزبيدي


المزيد..... - مظاهرات الجمعة تتواصل في لبنان احتجاجاً على الضرائب
- 3 رؤساء حكومة سابقين في لبنان يصدرون بيانا مشتركا بـ3 إعلانا ...
- جثة ضخمة في المحيط تذعر العلماء.. ما سرها؟
- أجمل امرأة في العالم بالمعايير -العلمية- هي من أصول عربية.. ...
- المالكي: الخطاب الملكي رؤيةٌ مستقبلية ودعوة لانبثاق جيل جديد ...
- الزفزافي: اللهم ارحمني من والدي أما أعدائي فأنا كفيل بهم !! ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عبد الحسين سلمان (جاسم الزيرجاوي) - كاتب , باحث ومحقق في الفكر الماركسي - في حوار مفتوح القراء والقارئات حول: كيف يغيب الوطن ؟ و لصوص حكومات فيشي..... Régime de Vichy العراقية / عبد الحسين سلمان - أرشيف التعليقات - الهجوم الامبريالي على العراق مستمر و باشكال مختلفة - علاء الصفار