أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عبد القادر أنيس - كاتب علماني من الجزائر - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الانسداد السياسي في الجزائر وعواقبه الوخيمة. / عبد القادر أنيس - أرشيف التعليقات - ما أبعدنا عن الديمقراطية والحكم الراشد ؟ - الطيب آيت حمودة






ما أبعدنا عن الديمقراطية والحكم الراشد ؟

الطيب آيت حمودة




- ما أبعدنا عن الديمقراطية والحكم الراشد ؟
العدد: 640202
الطيب آيت حمودة 2015 / 8 / 31 - 10:27
التحكم: الكاتب-ة


شكرا يا سي عبد القادر أنيس على هذا الموضوع النقاشي الكبير كبر الجزائر أرضا وشعبا وتاريخا .
°°°ما يؤلمني هو الصيرورة التي ألت إليها البلاد والعباد في ظل حكم غير رشيد منذ بداية الإستقلال استطاع أن يخلق لوبيات مؤيدة تشد أزره ، فإن تحركت الأمة حراكا شعبيا فلا أستبعد ان يقع لنا ما وقع في سوريا وليبيا لا قدر الله ، فالنظام الذي اعتاد الإبتزاز والهيمنة لا يتنازل بسهولة عما ألفه ، فتغيير النظام في الجزائر سيكون مكلفا جدا لكنه ممكن الحدوث ,
الساحة السياسية الجزائرية تتنازعها أطراف عدة في شكل الدولة ، هناك من يريد بعث دولة ثيوقراطية تحكم بما حكم به السلف ، وهناك من يحمل بانيعاث حكم عربي أصيل مستخلص من تجارب بني أمية ، وتوجد فيئة قليلة تدافع بكلمة مبحوحة لا يدركها إلا فقهاء السياسة مصطلح عليها بنظام الدولة المدنية التي هي فكرة يافعة انتشارها يحتاج جهدا كبيرا على مستوى الإعلام والفن وأهل السياسة .
°°° الإسلاميون داء عضال للأمة ، فهم بمثابة مكابح عملاقة تجرنا خلفا لوجود عامة نصف متعلمة في أمور الدين مقلدة في فعلها وليست مجتهدة في فكرها ، فنحن مهيؤون دائما لاجترار النكسات ، فحزب الفيس سيتجدد قريبا مستجمعا شتاته ، فالدولة حاليا حريصة على تشتيت الأمة لا توحيدها ، فما فعلته وتفعلة في ميزاب ستكرره في مناطق أخرى كبلدة [ ميرة] في تيزي وزو .

°°° الإنتخبات حاليا ليس في صالح الديمقراطية ، فالأمة منقادة بسهولة
لأساليب العهر السياسي ، غير قادرة على استجلاء الوعد الصادق من الوعد الكاذب ، فانتخابات 1991 التي فاز فيها [ الفيس ] أبانت بأننا أمة لم نصل بعد إلى مستوى التقدم لاختيار من يحكمنا ، وأعدنا اخطأ مرارا وتكرارا أخرها في عهدة الرئيس الرابعة .
°°°تقديري أن الديمقراطية في الجزائر شعار استهلاكي و كلمة مدونة في شعار الدولة بلامعنى ، فشعبنا يلزمه ( أتاتورك ) جديد يخرجه من قمرته العاجية المليئة بخرافة التمجيد الزائف الذي يذوب كذوبان الزبادي عند اصطدامه بأولى لفحات الحر .

تقديري لكم أخي عبد القادر .


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
عبد القادر أنيس - كاتب علماني من الجزائر - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الانسداد السياسي في الجزائر وعواقبه الوخيمة. / عبد القادر أنيس




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - رفض زوج الأم هو رفض القدوة / آية ممدوح
- براكين / سليم الرميثي
- الشفرة القرآنية..المتكلم في النص !! / علي الاسد
- البروفسير عمر هارون الخليفة و سبع سنوات من خرج و لم يعد ! / ايليا أرومي كوكو
- في ظل الحب / عبد الرحيم شكري
- كالسيف .. فردا / محمد وجدي


المزيد..... - انتخابات رئاسية في بوليفيا والمعارضة تتخوف من التزوير
- جنبلاط يرفض -ورقة- الحريري ويهاجم جبران باسيل
- ميلان يخرج بتعادل بطعم الهزيمة أمام ليتشي (فيديو)
- لماذا تتذكر النساء تفاصيل يوم الزفاف أكثر من الرجال؟
- من نصف دولار إلى 146 دولارا للبرميل.. تعرف على التاريخ الكام ...
- الأقدم في العالم... كشف أثري إماراتي يعود للعصر الحجري -فيدي ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عبد القادر أنيس - كاتب علماني من الجزائر - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الانسداد السياسي في الجزائر وعواقبه الوخيمة. / عبد القادر أنيس - أرشيف التعليقات - ما أبعدنا عن الديمقراطية والحكم الراشد ؟ - الطيب آيت حمودة