أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود - أرشيف التعليقات - المصالحة بين الديانات قبل مواحهة الفكر الداعيشي. - الحسن لشهاب






المصالحة بين الديانات قبل مواحهة الفكر الداعيشي.

الحسن لشهاب




- المصالحة بين الديانات قبل مواحهة الفكر الداعيشي.
العدد: 629641
الحسن لشهاب 2015 / 7 / 2 - 01:25
التحكم: الكاتب-ة

في راي ينبغي اولا التعرف عن اسباب انقسام هده التيارات قبل المرور الى التفكير جيدا في طريقة مواجهتها ،ومما لا شك فيه ان دكتاتورية الانضمة السابقة لها اثر كبير في ظهور هده الانقسامات المجتمعية ،حيث كان النظام يعتمد على الهاجس الامني و ليس على الهاجس الحقوقي ،ليس فقط على مستوى العراق ،بل كدلك على مستوى جل الدول العربية التي تعيش بين مطرقة اديلوجية النظام الراسمالي الغير الدموقراطي و بين سندان الخوف عن المناصب،بغض النظر عما ادا كانت هناك اديلوجيات خارجية خصوصا وان جل الدكتاتورات العربية تؤيد صراع الحضارات عن طريق السب و الشتم لباقي الديانات السماوية الاخرى،ربما كما يقول المثل لا يمكن الصيد في الماء العكر،و لا يمكن كشف المستور اي عيوب البورجوازية العربية داث رؤوس الاموال المشبوهة الناتجة عن (الفساد السياسي +الفساد الاداري +اقتصاد الريع+اسواق السياحة الجنسية و الدعارة+اسواق الاسلحة،التهريب ،المتاجرة في اعراض الناس ..)ادن لا يمكن ان نستنتج الا ان الانظمة العربية افرزت و تفرز موارد بشرية متطرفة مؤهلة للحاق بصفوف داعش كما كانت مؤهلة للحاق بصفوف القاعدة لضرب النظام الاشتراكي و الفكر الشيوعي ابان الحروب الباردة،وكما كانت مؤهلة لضرب الاسلام الايراني فهاهي اليوم مؤهلة و متوفرة لضرب العراق ثم سوريا و تستهدف ايران كقوة اسلامية بالمنطقة خصوصا مع وجود الابن الشرعي اسرائيل بالمنطقة و خصوصا وان المنابر الاسلامية لا زالت تنشر الحقد و العداوة بين الديانات.ادن ينغي اولا ان نرسم خريطة تصالحيو مع باقي الدياناتالسماوية ثم نرسم خريطة جغرافية لكل ديانة سماوية ثم نرسم خريطة وطنية تصالحية لمواجهة التيارات .الفكرية و السياسية المحلية ،تلك التي تكلمت عنها السيدة المحترمة

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الأهداف الخفية للمسلسلات التاريخية التركية / امير عبد عباس
- هل يتعكز العالم .. على ساق الكابوي ؟ / محمد علي مزهر شعبان
- ثالوث نظام الملالي: الجهل والفقر والمرض / فلاح هادي الجنابي
- لِنَطوِي الصَفحَة ونُنهِي الجِدال .. عائِشَة - آثِمَةٌ أمْ ض ... / بولس اسحق
- *..كن..ميتا فيوض الحرف الأول *43 / سعد محمد مهدي غلام
- صوتك ... ق . ق . / سعد سوسه


المزيد..... - بعد خسائر حريق نوتردام.. من أبرز المتبرعين لإعادة بناء الكات ...
- قاعة زفاف -أيقونية- في لاس فيغاس للبيع.. كم ثمنها؟
- الفاتيكان يعرض -الدرج المقدس- لأول مرة منذ 300 عام
- المصريون يتوافدون للتصويت على التعديلات الدستورية.. وليبيا و ...
- بيسكوف: بوتين وكيم سيناقشان نزع السلاح النووي والتعاون الإقل ...
- سلامة: دول أجنبية تدعم طرفي النزاع الليبي ولا أستبعد تدخلا خ ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود - أرشيف التعليقات - المصالحة بين الديانات قبل مواحهة الفكر الداعيشي. - الحسن لشهاب