أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود - أرشيف التعليقات - رد الى: Faraj Karmi - نادية محمود






رد الى: Faraj Karmi

نادية محمود




- رد الى: Faraj Karmi
العدد: 629056
نادية محمود 2015 / 6 / 28 - 09:40
التحكم: الكاتب-ة


العزيز فرج كرامي: ليست التقسيمة الطائفية للشعب العراقي هي السبب في ظهور داعش. العراقيون كان يعيشون مع بعض دون ان تكون لهذه التقسيمة اية قيمة و لا اي معنى. ان الاسر العراقية كانت متصاهرة بين اولئك المنحدرون من خلفية شيعية و سنية، ايضا ليست قليلة الاسر التي تزاوجت بين الناطقين بالعربية و الكردية. ان التقسيمة الطائفية هي تقسيمة سياسية بالمقام الاول. ان اضطهاد الاحزاب السياسية الشيعية من قبل نظام صدام حسين لا يفرق باي شيء عن اضطهاد الاحزاب الشيوعية في العراق من قبل نفس النظام. صدام كان يقتل المعارضة، لا فرق لديه بين شيعي و سني و شيوعي و كردي او حتى من ابناء عشيرته. الم يقتل ابن خالته عدنان؟ الم يقتل ازواج بناته. الحديث عن -اضطهاد الشيعة- في الجنوب، كطائفة دينية امر مسيس و مقصود. على اي شيء ستبني الاحزاب الشيعية هويتها ان لم يكن- مظلومية الشيعة-.
و لكن ماذا عن-مظلومية- الشيوعيين. هل قليل عدد الشيوعيين الذي قتلوا في العراق. حين تحدثت وكالات الاعلام الغربية عام 1991عن اضطهاد الشيعة في الجنوب و الاكراد في الشمال، دخلت مصطلحات جديدة في القاموس السياسي. لان كما قلت ليس الشيعة وحدهم من كانوا مضطهدين. و بنيت على اساس هذه التقسيمات لاحقا تقسيمات للمجتمع في العراق. الان وصلت هذه التقسيمات و دفع بها الى كل بيت. جعلوا الان من الصراع السياسي صراعا اجتماعيا. و هذا هو الاخطر. نعم اني اتفق معك تماما، ان مجابهة هذه التيارات بحاجة الى مواجهة فكرية و سياسية و اجتماعية و ليست عسكرية فقط. بحاجة الى وعي جديد، وعي مدني و انساني و تقدمي حر لا يقسم البشر على اساس الهويات الدينية و الطائفية و العرقية. مع تحياتي لك.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - وَمَا قَبْلَ ذَيْنِكَ الجَحِيمَيْنِ حَوْلٌ (5) / غياث المرزوق
- السهولة في مجموعة -أريد حذاء يتكلم- شيراز عناب / رائد الحواري
- خاتمة فنان بعيدٍ عن وطن إنكفأ إزدهاره! / عصام الياسري
- إنهم يتحدون الفاشية الدينية / فلاح هادي الجنابي
- -2- بناء تكتيك وتيار داخل الحركة، أم رسم أهداف عامة ؟ / فلاح علوان
- ملحمة سري كانيي/ رأس العين العظمى / إبراهيم اليوسف


المزيد..... - لا ترتبط كل القلاع بقصة سعيدة.. إليك قلعة بأسطورة مظلمة
- البطالة في تركيا ترتفع إلى 13.9% خلال يوليو الماضي
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- موسكو: محادثات روسية إماراتية لإرسال رائد فضاء إماراتي ثان إ ...
- عبد النبوي يثير جدلا داخل البرلمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - نادية محمود - عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: مبارزة داعش بسيف من خشب! حول الحرب ضد داعش!. / نادية محمود - أرشيف التعليقات - رد الى: Faraj Karmi - نادية محمود