أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - طلال الربيعي - كاتب وباحث، ومحلل نفسي ماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اهمية اقتران الماركسية بالتحليل النفسي (العراق و مُهرِّجو البلاط !). / طلال الربيعي - أرشيف التعليقات - لينين - نعيم إيليا






لينين

نعيم إيليا




- لينين
العدد: 625740
نعيم إيليا 2015 / 6 / 11 - 09:56
التحكم: الكاتب-ة

ينبغي ، مع الأسف ، أن أعترض على موقفك من لينين في خطبته العصماء!
لينين رجل سياسة ورجل السياسة لا يتورع عن فرض فكره السياسي لا على الآداب والفلسفات بل حتى على العلوم. ومأساة فروع من علم البيولوجيا في الاتحاد السوفييتي ما زالت حية في ذاكرة الناس.
لينين هنا يتحدث بلغة السياسي الذي يقول شيئاً ويفعل ضده.
لينين هنا يحض الشباب على نقد المعارف المكتسبة ولكن ما هي هذه المعارف التي كان يحض الشباب على انتقادها؟
هل كان لينين يسمح بانتقادهم للمعرفة التي كان يقدمها لهم... يسمح بانتقادهم لأفكاره ومواقفه وخططه السياسية والاقتصادية؟
إذا كان الجواب نعم! فلماذا كان يضرب من يعارضه من رفاقه في الحزب والنضال بيد من حديد؟
لماذا كان يقصي عن مراكز النفوذ كل من يرأى غير رأيه، ويزج به في السجن، أو ينفيه، أو يغتاله؟،
وإذا كان الجواب نعم، فلماذا لم يسمح بقيام صحافة حرة؟
وإذا كان صادقاً في خطبه النارية، فكيف نفسر تدني مستوى الأدب والنقد في عهده؟
لماذا لم يبق في ساحة الفكر السوفيتية غير ماديته التاريخية والديالكتيكية من ألوان الفكر؟
وحتى هذه المادية لم تسلم (بفضله وفضل مؤيديه) من الركود والبلى.
وعلم النفس الذي أنت بصدده الآن، لماذا أهمل في دولته حتى كاد يختفي؟
يجب أن تكون لدينا جرأة عقلية لطرح الكثير من الأسئلة عندما تحضر سيرة لينين وتابعه ستالين.
الحقيقة أنني ترددت كثيراً في كتابة هذا التعليق، وقد أحجم عن إرساله. وإن أرسلته، فلن أرسله إلا على مضض. يعز علي أن أجرح مشاعر أصدقائي اللينينيين، ولكنها الحقيقة! فماذا أفعل؟ هل أسكت؟
مع التحية والاعتذار




للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
طلال الربيعي - كاتب وباحث، ومحلل نفسي ماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اهمية اقتران الماركسية بالتحليل النفسي (العراق و مُهرِّجو البلاط !). / طلال الربيعي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - انسان مع وقف التنفيذ ..رواية....7 / خالد الصلعي
- هنا الرقة ..هنا كوباني ...هي أغنية الدمار / محمد نور الدين بن خديجة
- طلبُ رجاءٍ الى جسدي / جواد كاظم غلوم
- مظاهرات اكتوبر بين انتكاسات مجتمعية ومطالب التغيير / فواد الكنجي
- نحن وسورة النصر (4) / كاوار خضر
- من مدونتي - لقاء - تولستوي - و -حسان بن ثابت - . / صلاح الدين محسن


المزيد..... - كريستيانو رونالدو ينضم إلى قائمة أكبر هدافي العالم بوصوله إل ...
- لماذا تعتبر السمنة خطيرة جدا؟
- جائزة البوكر: 7 نصائح تحسن مهارتك في الكتابة
- مارغريت آتوود وبرناردين إيفاريستو تتقاسمان جائزة بوكر
- تركي آل الشيخ يزف نبأ سارا للنادي الأهلي المصري
- الحوثي يوجه طلبا للشعب السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - طلال الربيعي - كاتب وباحث، ومحلل نفسي ماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: اهمية اقتران الماركسية بالتحليل النفسي (العراق و مُهرِّجو البلاط !). / طلال الربيعي - أرشيف التعليقات - لينين - نعيم إيليا