أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - هشام حتاته – كاتب وباحث مصرى فى تاريخ الاديان والاسلام السياسى – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تطوير الخطاب الدينى واشكاليات علوم القرآن وقواعد الفقه / هشام حتاته - أرشيف التعليقات - بالقطيعة المعرفية تطورت البشرية الي الارقي - محمد البدري






بالقطيعة المعرفية تطورت البشرية الي الارقي

محمد البدري




- بالقطيعة المعرفية تطورت البشرية الي الارقي
العدد: 610373
محمد البدري 2015 / 3 / 16 - 16:30
التحكم: الكاتب-ة

فليسمح لي الاستاذ حتاتة ان ما جري في يثرب علي مدي العشر سنوات تالية للهجرة وما تلاها من فترة راشدة هي صحيح الاسلام. لانها الفترة التي تمكن فيها الاسلام من التحقق مجتمعيا. والا فمن يا تري الصحيح ان لم يكن واضعيه ومؤسسيه هم منفذوه؟ لم يأخذ بهذا احد من اهل البلاد التي غزاها العرب تحت رايات اسلامهم لاختلاف الثقافة والدين والمزاج القيمي والاخلاقي المغاير عند تلك الشعوب حتي ولو تشابهت المسيحية عندهم مع الاسلام في تحطيم للاوثان أو قتل للمخالفين في العقيدة واحتقار للعلم. وبناء عليه كيف يمكن ان نطرح سؤال امكانية التوفيق بين الشريعة والحداثة، اي بين اي دين وبين المستقبل؟ بكلمات فاضحة، كيف نوفق بين تجارة العبيد والدعوة للحرية، وبين التسري (التسلي) بالجواري/ الاماء / ملك اليمين والحريات المدنية؟ وبين الفتح والغزو ونهب الشعوب قسرا باعتبارهم غنائم بالاستباحة والاستحلال وبين الاستقلال والمواطنة وحقوق النساء والاطفال؟
التراث الاسلامي إذن يمثل عائقا صعبا لمن يسعي للخروج الي المستقبل وكانه قبر مظلم. حتي تاريخ الفترة العباسية (الموصوف بالذهبي)التي نقل فيها أهل العراق وشرق بلاد فارس، وليس العرب، تراث اليونان لا يروج له احد رغم كونه لا يمثل سوي معارك داخل النص الديني ومحاولات للافلات من قمع حكام الاسلام. فهل يوجد عصر ذهبى للاسلام؟ وهو ما يطرح سؤالا عن معني اطلاق اسم حضارة ولا نجد تراث انساني من فعل اصحابه ( ملاحم واساطير ورواية ومسرح وفنون) سوي حكايات عن القتل والنهب والسلب باسم الدين، أو شعر في التزلف للحكام من هجاء ومدح وذم ونفاق؟ ولن اخوض اكثر لانه لا توجد حضارة مسيحية أو يهودية حتي نتساءل عن وجودها اسلاميا، وهو دين مستخلص ومنقول من هاتين الديانتين ولم يقدم جديدا. أما عن سؤالك بشأن داعش فلا اجابه له عندي الا بقراءة السيرة النبوية لابن هشام والمغازي للواقدي واي كتاب من كتب تاريخ الاسلام حتي لا نقع في خطا تبرئة داعش بكونها (حسب ما يقوله الازهر) ليست بصحيح الاسلام. ويبقي السؤال عن تطوير الخطاب الديني، وهو سؤال يحتاج الي الشجاعة قبل الاجابة عليه. الدين الجديد يقوم بالقطيعة مع الاديان القديمة نفيا لها لكن مازق الاسلام انه ابقا اليهودية والمسيحية حيتين وابقي السب والشتم لمعتنقيهم مع حق القتل لهم!!! القطيعة التامة والانتقال نوعيا الي عقد اجتماعي جديد مختلف نوعيا هو الحل حتي لا نجر في ازيالنا تاريخا اقدم ووضعا اجتماعيا / ثقافيا ادني مما كان عليه الاسلام، ذلك لان التجربة البشرية - حتي في انتاج العلوم - تقوم علي القطيعة مع النماذج الاسبق بعد فشلها في الوفاء بمتطلبات العصر. لكن السؤال الاصعب هو هل نحن بحاجة الي لغة جديدة غير تلك التي يشنفون بها آذاننا عند قراءة القرآن يوميا للتعبير عن علاقات جديدة في مجتمع جديد؟ فالتجربة البشرية في النموذج الاوروبي تقول ان لا احد الان يقرا ليس فقط الكتاب المقدس بلغته القديمة بل شكسبير العائد الي القرن السادس عشر الميلادي رغم حضورة الطاغي مسرحيا وسينمائيا. فالقطيعة حسب ما بدا من نظريات -توماس كون- أو -كارل بوبر- أو -جاستون باشلار- ليست فقط معرفية في المضمون بل وفي الشكل ايضا - واقصد اللغة. ولا تتعجب ان لم استشهد باي مفكر عربي أو اسلامي لاثبات ما اقوله لاننا في زمن المركزية الاوروبية حتي ولو انكرها اليساريون علي هذا الموقع المتمدن النبيل.
تحية لك ووافر احترامي وتقديري


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
هشام حتاته – كاتب وباحث مصرى فى تاريخ الاديان والاسلام السياسى – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تطوير الخطاب الدينى واشكاليات علوم القرآن وقواعد الفقه / هشام حتاته




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - علماء: ارتفاع المحيطات لمترين مع نهاية القرن سيهجر 187 مليون ...
- الروائية العمانية جوخة الحارثي أول شخصية عربية تتوج بجائزة - ...
- أسماء الأسد في حماة (صور)
- قوات الأمن العراقية تلقي القبض على -قتيل-
- قصة قصيرة   
- تلفزيون النهار: قائد الجيش الجزائري يقول ليس لديه طموحات سيا ...
- الأمم المتحدة: أصوات أليكسا من أمازون وسيري من آبل تكرس الت ...
- مسلمو قرية هندية يفكرون بالرحيل بسبب خلافات مع الهندوس يغذيه ...
- مشجعو رياضة السومو يرحبون بجائزة ترامب ويطالبون بجلوسه متربع ...
- ولاية أمريكية تقرّ استخدام الجثث البشرية في صناعة السماد الع ...
- شاهد: فيضانات وعواصف ماطرة غزيرة تجتاح وسط ألمانيا
- إيقاف أساتذة بسبب الإفطار في نهار رمضان يعيد جدل الحرية الشخ ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - هشام حتاته – كاتب وباحث مصرى فى تاريخ الاديان والاسلام السياسى – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تطوير الخطاب الدينى واشكاليات علوم القرآن وقواعد الفقه / هشام حتاته - أرشيف التعليقات - بالقطيعة المعرفية تطورت البشرية الي الارقي - محمد البدري