أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : مأزق العراق ومنطقة الشرق الاوسط، التحول الثوري وتحقيق الاشتراكية هو الحل. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - محاولةُ بحثٍ عن حلٍ أوليّ وآني لمآسي العراق - حميد خنجي






محاولةُ بحثٍ عن حلٍ أوليّ وآني لمآسي العراق

حميد خنجي




- محاولةُ بحثٍ عن حلٍ أوليّ وآني لمآسي العراق
العدد: 597979
حميد خنجي 2015 / 1 / 14 - 15:37
التحكم: الكاتب-ة

عزيزنا الرفيق مؤيد احمد
شكرا على ما تفضلتَ به في مقالك او مساهمتك أعلاه
في الحقيقة كان في بالي نفس ما طرحة الرفيق -حسين علوان- في التعليق الأول، والذي بإعتقادي أنك لم تجبه بشكل واضح
أنتَ تقول وكما يرى القوى اليسارية الأخرى، أن الوضع العراقي في حاجة إلى تشكيل جبهة من اليسار العراقي.. وترجع لتركز على أن الحل عند حزبكم (حشعع)! وتقول أيضا أن الحل في الاشتراكية والشيوعية وهي المعبّرة عن مصالح الطبقة العاملة أساسا! بل أنك تستعجل هذا الحل المستقبلي!! والصورة غير واضحة عندكم بعد (أعضاء حزبكم) عن كيفية حشد القوى اليسارية؛ بقيادة حزبكم والشروع في تحول ثوري نحو بناء المشروع الاشتراكي؟!! أكيد أنت كماركسي تدرك صعوبة الوضع الموضوعي في عراق اليوم، والذي هو بعيد - بعد السماء عن الأرض- لتطبيق ما يوجد في اذهانكم! أولا: حجم الطبقة العاملة الحقيقية/الصناعية- اشبه ببيض الصعو! ثانيا: حتى حجم كل اليسار كقوى سياسية لايشكل 5% كأحسن تقدير، غالبية هذا العدد تعود للحزب الشيوعي العراقي (حشع)، الذي ينمو حثيثا، بتؤدة، بصعوبة وجهد جهيد. والأقلية الضئيلة الباقية من النسبة تنقسم على بقية اليسار -خاصة الحاد- كـ-حشعع- و-حشعيع- والتيار اليساري العراقي (تيع) ومجموعة من الدكاين السياسية الأصغر جدا
ألآن ما دام هذا واقع الحال،وواقع الخريطة الطبقية والسياسية في العراق، وأنت تدري كونك مسؤولا حزبيا، أن حزبكم ومنذ عقد من السنين لم يزداد بشئ يُذكر -لاعددا ولاعدة- (حسب توصيفك وتحليلك الشخصي لواقع حزبكم في أكثر من مقالة!!). فلذلك.. بداية الحل في تقديري: أن تحل الاحزاب اليسارية الصغيرة (كحزبكم مثلا نفسها وتلتحق فرادى بالحزب الشيوعي العراقي، كونة الأكبر -عددا وعدة- مقارنة ببقية اللآعبين اليساريين الصغار. طبعا لأن هناك خلافات نظرية جدية بينكم و-حشع- ومع بقية الشيع الماركسية والمتمركسة.. فمن الممكن أن ينحصر الخلاف داخل الحزب الواحد الموحد، وبكتله الفكرية العديدة، بُغيىة جريان نقاش نظري وفلسفي جدي داخل الحزب الواحد. والنتيجة بالطبع أن قاعدة الاحزاب الماركسية هذه، في حالة انضمامها لـ -حشع-، هي التي تقرر الخط السليم لبرنامج واقعي ماركسي؛ ينطلق من واقع المجتمع العراقي الحالي (ضعف اليسار وتشتته وحتى البرجوازية الصناعية/الانتاجية لاحول لها ولا قوة + سيادة إقتصاد ريعي وبيروقراطي رجعي، وبالتالي؛ هيمنة وعي إجتماعي غيبي مذهبي متخلف، لم يرَ العراق مثله في تاريخه الحديث + ضعف نظري لدى النخب اليسارية والماركسية.. الخ..) ، أي الحاجة تستدعي ابتكار برنامجٍ واقعي وعقلاني، لاينطلق مما هو موجود في أذهانكم من جمل ثورية مجرة، بعيدةً عن الواقع والفهم الماركسي الحقيقي لسير التاريخ وحركة التاريخ العراقي الحالي، كما هو الحال في المحافل اليسارية والماركسية الحادة، كمحفلكم الحزبي! في إنتظارِ ردٍ علمي وعملي ممكن تطبيقه.. وليس ردأ خيالياً كتابياً- نظرياً- لايربطه أي رابطٍ بالواقع الموضوعي المعقد وغير المسبوق في عراق اليوم، أشبة بحلم اليقظة، الذي يداعب مخيلة مثقفي العراق من اليسار الماركسي الحاد، حتى لانقول المتطرف
نرجو أن يتسع صدرك يا رفيقنا لهذا النقد القاسي، بهدف عمل شئ ما من أجل عراق الغد، بدل اجترارنا للكتب والتنظيرات المجردة -المحفوظة عن ظهر قلب-، التي لاتسمن ولاتغني عن جوع


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : مأزق العراق ومنطقة الشرق الاوسط، التحول الثوري وتحقيق الاشتراكية هو الحل. / مؤيد احمد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الخالدة 1963(الن روب غرييه):مثل الذي قلناه ذات مرة عن الماضي ... / بلال سمير الصدّر
- المحلل والباحث والمراقب أبو رغيف !.. / صادق محمد عبدالكريم الدبش
- العمليات العسكرية التركية وأبعاد الأمن القومي العربي / سري القدوة
- لماذا يتظاهر شباب الشيعة ضد المنظومة الشيعية الحاكمة في العر ... / عباس علي العلي
- مكتب المفوضية العليا لحقوق الأنسان في البصرة يدعو مجلس المحا ... / سمية الخفاجي
- أحداث ونتائج بطولة كأس فلسطين لأندية قطاع غزة لكرة القدم للر ... / عبد العزيز فرج عزو


المزيد..... - بريكست: بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا يرسل خطابا غير موقع ...
- المنبر التقدمي يتضامن مع انتفاضة الشعب اللبناني
- -الشيوعي- في فرنسا ينظم اعتصاماً اليوم الأحد تضامناً مع الاح ...
- على وقع الاحتجاجات المتواصلة.. جعجع يسحب وزراءه من حكومة الح ...
- وزير العمل اللبناني لـ-سبوتنيك-: قدمنا الاستقالة بسبب عدم ثق ...
- في واقعة نادرة... اللباس الفلسطيني وصل -ناسا-


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : مأزق العراق ومنطقة الشرق الاوسط، التحول الثوري وتحقيق الاشتراكية هو الحل. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - محاولةُ بحثٍ عن حلٍ أوليّ وآني لمآسي العراق - حميد خنجي