أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : مأزق العراق ومنطقة الشرق الاوسط، التحول الثوري وتحقيق الاشتراكية هو الحل. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - خطوتان اساسيتان في الطريق الى الاشتراكية - الدكتور خليل محمد ابراهيم






خطوتان اساسيتان في الطريق الى الاشتراكية

الدكتور خليل محمد ابراهيم




- خطوتان اساسيتان في الطريق الى الاشتراكية
العدد: 597368
الدكتور خليل محمد ابراهيم 2015 / 1 / 12 - 07:45
التحكم: الكاتب-ة

أيها الأعزاء والعزيزات، ولا سيما الأستاذ (مؤيد أحمد) المحترمون، لا أشك في أننا محتاجون إلى الكرامة والعدالة...إلخ، لكنني أشك في أن أية مجموعة مدعية؛ قادرة على تحقيق هذه الأحلام، فنحن محتاجون جديا؛ إلى تحديد مواقفنا، وتنسيقها مع الشرفاء الأقرب إلى الصواب، للوصول إلى أهدافنا النبيلة، ثم أنني أحب التنبيه إلى أن للسابقين؛ مزاياهم، وعيوبهم، كما أن لنا مزايانا، وعيوبنا، فلم يدعِ أحد منا العصمة، ولن يدّعيَها، وحينما يدعيها، فسنسخر منه مبتعدين عنه، من هنا، فنحن محتاجون إلى دراسة الماضي دراسة موضوعية، بحيث نعطي كل ذي حق حقه، في حدود ظروفه وإمكانياته، ولا نحمله أكثر مما يُطيق، أو مما هو ممكن، فبذلك، سنعتز بعظمائنا، وسنفخر بتاريخهم المجيد، وسنحفظ تضحياتهم الكريمة، وسندفع الأجيال القادمة، للتواصل معهم، والاقتداء بهم، وعلى هذا، فمن مقترحاتي التي أعمل على تحقيقها أن تنشأ تنسيقية يسارية؛ قد تؤدي لتشكيل تنظيم يساري واحد؛ أو لإنشاء جبهة تقدمية؛ تعمل على إنضاج الظروف الموضوعية، للوصول إلى الحل الاشتراكي، فليس طبيعيا أن نتعاون مع الجميع إلا مع بعضنا؛ فكروا في هذه المسألة، وإلا فستضيع الجهود الكثيرة المثمرة هباء، ولا أظن الخصوم راغبين؛ في أكثر من ذلك، إن تبادل الاتهامات/ بالحق وبالباطل بدون موضوعية، أو تحميل السابقين، ما لم يكونوا قادرين على إنجازه، مما يسيء للنضال التقدمي، وتأريخه، فبدون هذا التاريخ المضيء/ بما فيه من تجارب حلوة ومرة لن تتقدم الأجيال القادمة؛ خطوات ناضجة على طريق الاشتراكية؛ إن كشف المزايا، لتطويرها، واكتشاف العيوب لتغييرها، بطريقة علمية، والتفكير الجدي، بخلق جبهة تقدمية؛ هما الخطوتان الأساسيتان اليوم؛ في الطريق إلى الاشتراكية، فلكل زمن ظروفه، ولا بد من وضع هذه الظروف؛ تحت الاختبار، لمعرفة كيفية التعامل معها، ولا أريد الإطالة، فلكم ودي.

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : مأزق العراق ومنطقة الشرق الاوسط، التحول الثوري وتحقيق الاشتراكية هو الحل. / مؤيد احمد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - علماء: ارتفاع المحيطات لمترين مع نهاية القرن سيهجر 187 مليون ...
- الروائية العمانية جوخة الحارثي أول شخصية عربية تتوج بجائزة - ...
- أسماء الأسد في حماة (صور)
- قوات الأمن العراقية تلقي القبض على -قتيل-
- قصة قصيرة   
- تلفزيون النهار: قائد الجيش الجزائري يقول ليس لديه طموحات سيا ...
- الأمم المتحدة: أصوات أليكسا من أمازون وسيري من آبل تكرس الت ...
- مسلمو قرية هندية يفكرون بالرحيل بسبب خلافات مع الهندوس يغذيه ...
- مشجعو رياضة السومو يرحبون بجائزة ترامب ويطالبون بجلوسه متربع ...
- ولاية أمريكية تقرّ استخدام الجثث البشرية في صناعة السماد الع ...
- شاهد: فيضانات وعواصف ماطرة غزيرة تجتاح وسط ألمانيا
- إيقاف أساتذة بسبب الإفطار في نهار رمضان يعيد جدل الحرية الشخ ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات و القراء حول : مأزق العراق ومنطقة الشرق الاوسط، التحول الثوري وتحقيق الاشتراكية هو الحل. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - خطوتان اساسيتان في الطريق الى الاشتراكية - الدكتور خليل محمد ابراهيم