أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - فؤاد النمري - الكاتب الماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: دمغتان تميّزان الشيوعي عن غيرالشيوعي. / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - عاطفي ومؤثر جدا - رفيق عبد الكريم الخطابي






عاطفي ومؤثر جدا

رفيق عبد الكريم الخطابي




- عاطفي ومؤثر جدا
العدد: 578526
رفيق عبد الكريم الخطابي 2014 / 10 / 24 - 06:24
التحكم: الكاتب-ة

أنا ساءلت وخاطبت الزميل الزيرجاوي فقط ..فإن كان مجرد طرح سؤال على زميل ، محترم شئنا أو أبينا والدليل ما تكتبه يداه ، هو استغاثة وطلب نجدة واغاثة وغيرها من أقاويل فارغة ، فبماذا كنا سنوصف لو بعثنا إلى صديقه الصهيوني مثلا برسالة مفتوحة ..ههههههههههههه . نحن نمد العون وعلى استعداد لمده ولا نحتاج استجداء لأي كان وفي أي مكان تواجدنا فيه ، فليس أبناء عبد الواحد كلهم واحد
ما أعرفه أن الشيوعي عوض توزيع الدمغات الفارغة له أوصاف إنسانية لا يمكن أن يتجاوزها إطلاقا ..والمحدد دائما وأبدا بالنسبة للشيوعيين هو ممارساتهم على اختلاف مشاربها وبالأخص ممارساتهم العملية ، فالممارسة العملية للشيوعي ومدى مطابقتها للمواقف والمبادئ هي المحدد في آخر المطاف لا الأقوال ..وحده الفكر الديني من يقر بالاعتراف قولا بهذا الأمر أو ذاك ليدخل في حظيرة ذاك الدين .. لو كان رفع صورة ستالين والاعتراف بموت الرأسمالية هما المحدد في مدى شيوعية الإنسان لوجدنا عدد الشيوعيين أكثر من عدد القمل في الأردن والسعودية ..ضمن هذا منطق الديني وحده المحدد في انتماء المرء شهادته ولوك ما يقوله شيخه ...عفوا عفوا لقد نسيت تبا .. لقد نسيت فبدأت أناقش الأرضية أعلاه ، وأنا أخدت عهدا على نفسي ألا أناقش ميتا ولا أن أضرب جثة ( الموت والجثت بالمعنى السياسي ، وحدها البكتيريا تهتم للموت البيولوجي للبعض ) فالضرب في الميت حرام .. المستغرب في فكر البدو هو التفكير في الاسترزاق قبل التفكير في أي حل آخر ...القصة أعلاه تتحدث عن زوج خرج لتوه من السجن وزوجة وأطفال لا منزل لهما ...فعوض التفكير في العمل اي عمل هو وزوجته ونصب خيمة او طلب مساعدة الجيران الأقارب أو الاعتصام بأي مؤسسة عمومية فالسكن حق من حقوقه وواجب عليه الدفاع عنه وليس استجداءه ، عوض هذا المنطق من التفكير يذهب صاحبنا بتفكيره رأسا إلى محاولة الاستجداء والشحاذة وبمن ، من الصين ..عجبا!!.ملاحظة أخيرة : كان الحزب إذن يتكفل بالمأكل والملبس والمأوى وغيرها والحزب بدوره كان بيدقا في يد السوفيات أو الصين ..وهما المعيلان الفعليان ..ببساطة هذا القول يعني أن الشيوعية كانت حرفة أو وظيفة وليست قناعات ..بل عمالة متأصلة لا يهم عميل لمن فالعميل لروسيا كما العميل لإيران كما لأمريكا الكل يتقاضى أجرا في نهاية الأمر ..وطبعا أكيد كل وظيفة تحتاج إلى دمغة أو دمغتين ..إحدى الصفات الأساسية بالنسبة للشيوعي عزة النفس والأنفة والكرامة ورهافة الاحساس والصدق الصدق. أخيرا السيد دلير صاحب التعليق 43 طلب وثائق ونقاشات داخل الحزب حول بعض الادعاءات جاءه الرد بحدوثة من حدوثات العجائز ، نتكلم عن الصدق والوضوح صاحب التعليق طلب توثيقا للخلاف ، الجواب على تعليقه يكون إما لا أتوفر على وثائق وإما أنظر الوثيقة الفلانية.. وكل عمالة وسفاقة ونذالة وأنتم بألف ألف


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
فؤاد النمري - الكاتب الماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: دمغتان تميّزان الشيوعي عن غيرالشيوعي. / فؤاد النمري




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - المُستَنسَخون! قصة قصيرة / يعقوب زامل الربيعي
- قراءة في «بالخلاص يا شباب!» / ضيا اسكندر
- علم الفلاحة عند ابن العوام الاشبيلي / زهير الخويلدي
- تفاؤل / امين يونس
- الصراع الانساني. بين الظلام وروح البقاء / عبد الخالق الفلاح
- خمطوقراطية / جعفر المظفر


المزيد..... - الخاروف: 70 مليون دولار خسائر صناعة الرياضة المصرية خلال 201 ...
- رواية «النبيذة».. سرد سينمائي عن العراق
- «الإصلاح والإعمار» بالعراق: العقوبات الاقتصادية سياسة غير مج ...
- رجل الأعمال الإماراتي حسين سجواني يتحدث عن النجاح والفشل في ...
- إليك تنبؤات موسك الجريئة بشأن سيارات الأجرة -الروبوتية-
- كالينينغراد تستضيف مؤتمر -قراءات كانط- الدولي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - فؤاد النمري - الكاتب الماركسي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: دمغتان تميّزان الشيوعي عن غيرالشيوعي. / فؤاد النمري - أرشيف التعليقات - عاطفي ومؤثر جدا - رفيق عبد الكريم الخطابي