أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كيف حرر - الحوار المتمدن - المؤلف ؟ / حسين علوان حسين - أرشيف التعليقات - أضاء تعليقكم مقالي - حسين علوان حسين






أضاء تعليقكم مقالي

حسين علوان حسين




- أضاء تعليقكم مقالي
العدد: 559156
حسين علوان حسين 2014 / 7 / 11 - 07:30
التحكم: الحوار المتمدن

الرفيق الكبير الأستاذ سعيد مضية المحترم .
تحية حارة
كنت - و بقيت حتى ظهور الحوار المتمدن - أرفض نشر أي شيء لي منذ أن بدأت الكتابة عام 1967 ، عدا الكتب المترجمة .
في عام 1983 ، و بإلحاف شديد من رئيس تحرير -نحرير- ، شاركت في مسابقة وطنية للقصة القصيرة .
سلمته القصة ، و هي فنطازيا تجمع بين الحلم و الواقع . بعد فترة ، هاتفته بخصوص رأيه بالقصة ، و بنتيجة المسابقة ، ففوجئت من مدى إستخفافه بها ، و إبخاسه لقيمتها ؛ و لمت نفسي لأنني كسرت قراري بعدم النشر .
عندما ظهرت النتائج ، قررت قراءة القصة الفائزة بالمرتبة الأولى ، فإذا هي قصتي نفسها ، لم يغير منتحلها رئيس التحرير إياه سوى جملتين جدليتين في نهايتها هما القمة فيها (finale)!
ضحكت على مضض ، ثم جلست أغلي من نار الظلم الذي لم أستطع تبديدها إلا بكتابة قصة جديدة ، و ركنتها مع صويحباتها في الأدراج المغلقة .
صحيح أن للنقد أحكام و آداب ، و لكن الكلام صفة المتكلم ، و حسناً تفعل الحوار المتمدن عندما تغادر النخبوية . و بالطبع ، فإن للشعبوية سلبيات ، و لكن فضاء الحرية خلاق بالتأكيد ، و الناريخ كفيل بفرز الغث من السمين .
شرفتموني بإضاءتكم البهية .


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
كيف حرر - الحوار المتمدن - المؤلف ؟ / حسين علوان حسين




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الكتاب المقدس...ما بين طفولية النص و سريالية التفسير! / جعفر الحكيم
- حتى لانفقد - التوازن - / صلاح بدرالدين
- لوعلموا... مافعلوا / سامح عبد الحميد
- خرافة فكر العرب ابان نهضة الغرب (2/2) / عبدالامير الركابي
- العدوان التركي على عفرين: صفقة مكتملة بمقاييس دولية / إبراهيم اليوسف
- -طلال بن أديبة- وأدب السيرة / رفيقة عثمان


المزيد..... - هل تجرؤ على النوم في كبسولة زجاجية معلقة على جبل شاهق؟
- من دبي: ابتكار تركيبة من حليب الإبل للرضّع المصابين بالحساسي ...
- متهمة ترامب بتقبيلها: لست مصدومة بوصفه إياي بالكاذبة.. وعليه ...
- فنزويلا تطلق عملة افتراضية وتتلقى نوايا شراء بمئات ملايين ال ...
- أردوغان يثير مجددا قضية -تجريم الزنا- رغم اعتراضات العلمانيي ...
- سفير أمريكا السابق إلى سوريا: الأسد يكرر في الغوطة خطة حلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كيف حرر - الحوار المتمدن - المؤلف ؟ / حسين علوان حسين - أرشيف التعليقات - أضاء تعليقكم مقالي - حسين علوان حسين