أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كميل داغر - مفكر وكاتب ماركسي - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: هل يمكن أن تخرج انتفاضة الشعب السوري من مأزقها المأسوي الراهن؟. / كميل داغر - أرشيف التعليقات - التصالح من الحكم أفضل - المنصور جعفر






التصالح من الحكم أفضل

المنصور جعفر




- التصالح من الحكم أفضل
العدد: 550425
المنصور جعفر 2014 / 5 / 24 - 21:35
التحكم: الكاتب-ة

الوضع فيه محاولة خليجية-تركية وأطلسية فاشلة لقلب الحكم وتغيير النظام والتمكن من سوريا وموقعها المعنوي والجيوسياسي في المنطقة، أما تصوير الحالة السورية كـ(إنتفاضة) تدعمها دول الخليج! فأمر فيه مبالغة، أو على الأقل نية طيبة. الدليل على ذلك ليس فقط إتجاهات الدعم بالمال والسلاح والإعلام ضد حكم سوريا ونظام الجبهة التقدمية بل الدليل الأكبر هو غياب حركة شعبية مدنية منتظمة في كل القطر السوري.فمن الواضح كما قال الكاتب أن لا قوة سياسية فعالة سوى الحكم العلماني وجماعة الإخوان الإرهابية.

التظاهرات والمعارك العفوية أو الإصطناعية التي حدثت سنة 2011 أو الجارية الآن تكشف عن أزمة شاملة تتقاطع فيها المصالح الدولية والطبقات والطوائف والتنظيمات السياسية بدرجات مختلفة من العلمانية والتطرف الديني لكنها واقعاً ككل تعبر عن حالتين الأولى حالة إئتلاف والثانية حالة تمزق بين التجمعات الشخصانية الفطيرة وحالة التهييج الديني في المنطقة. مما أنتهى إلى إنكشاف حالات الزعامة المتلفزة والإرتزاق الحزبي-الدولي وإنسحاب المواطن من العملية السياسية وطغيان المليشيات الإسلامية وجرائمها المخزية المهولة...

المعارضة السياسية في داخل سوريا الرسمي معارضة حيوية وفعالة وأفضل لحياة الشعب السوري من حالة التقتيل الديني وتأجيجها بدعوى تغيير الحكم بينما الحقيقة هو تفجير لسوريا ونزح للسوريين وإخراجهم منها تحت شعارات أن فلان أفضل من علان وأن الجبهة الوطنية ستكون أفضل من الجبهة التقدمية!!! ..

النظام العلماني أفضل لسوريا وللمنطقة من دول الطوائف والقبائل، وبقليل من العقلانية السياسة من جانب المعارضين وإتجاههم إلى قبول عروض المصالحة المتوالية من الحكم السوري يمكن توفير قدر كبير من الأرواح والدماء والإتجاه إلى بلورة عملية سياسية مثمرة للشعب السوري بدلاً من مسابقات الذبح وتنمية الدمار .


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
كميل داغر - مفكر وكاتب ماركسي - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: هل يمكن أن تخرج انتفاضة الشعب السوري من مأزقها المأسوي الراهن؟. / كميل داغر




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - إطلاق سراح “الطالباني الأمريكي- بعد 17 عاما بالسجن.. من هو؟ ...
- تغيير مقدار رسم الاستيراد المطبق على القمح الطري ومشتقاته
- أزمة البام تصل عاصمة سوس
- وهبي يطعن في قانونية قرارات بنمشاس وادعميار يدافع عنه
- القضاء المصري يأمر بإخلاء سبيل صحافي قناة -الجزيرة- محمود حس ...
- إيران: لن نستسلم حتى لو تعرضنا للقصف.. وأصابعنا على الزناد
- شاهد كيف تقتحم القوات الخاصة المصرية مواقع العدو!
- إطلاق قناة مصرية لبث مباريات كأس أمم إفريقيا
- رئيس الوزراء الهندي يتعهد بتوحيد البلاد عقب فوزه الكبير
- وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عن روحاني: إيران لن تستسلم ح ...
- وزارة الدفاع الأميركية: ندرس إمكانية إرسال قوات إضافية إلى ا ...
- أسر صيادي الأسماك في دلتا النيل تروي معاناتها وتأمل في صيد أ ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كميل داغر - مفكر وكاتب ماركسي - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: هل يمكن أن تخرج انتفاضة الشعب السوري من مأزقها المأسوي الراهن؟. / كميل داغر - أرشيف التعليقات - التصالح من الحكم أفضل - المنصور جعفر