أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - من يرفض الحرية والديمقراطية لا يطالب بها - سامى لبيب






من يرفض الحرية والديمقراطية لا يطالب بها

سامى لبيب




- من يرفض الحرية والديمقراطية لا يطالب بها
العدد: 539015
سامى لبيب 2014 / 3 / 31 - 15:48
التحكم: الكاتب-ة

أهلا بك عزيزى التاج أحمد مجددا
أرى مداخلاتك نحت نحو الحالة السياسية فى مصر لتقترح رؤى ولتنصرف عن الموضوع الفكرى الذى نتناوله فى المقال عن أثر الفكر والثقافة الدينية على تخلف المجتمعات فلا بأس فإحتراما لمشاركتك نخوض فى تلك النقطة على أمل ان تتواصل معنا لاحقا لتناول القضية المعنية .
بداية اتفق معك بعدم وجود شئ اسمه إستئصال الإسلام من الوجود بواسطة فعل مادى فلا توجد فكرة وإعتقاد يتم إستئصالها بمجموعة قرارات بل تموت الفكرة بفعل إنعدام الظروف الموضوعية الحاضنة لها وظهور ثقافة وفكر جديد يملأ الأجواء لذا يمكن القول بحصار الفكرة وترويضها وهو مانسميه العلمانية أو إسلام المعبد بتعبيرى حتى يقضى الله امرا كان مفعولا .. هههه أقتبس نهجكم فى التعبير .
أفهم جيدا الأستاذ علاء الصفار وأتفق معه فى توجهه عندما يُقيم التاريخ فى زمانه فالأستاذ علاء ماركسى حتى النخاع ومن ماركسيته يضع الأمور فى نصابها فهو لم يقل أبدا ولن يقول دعونا نستحضر النماذج الطيبة من التاريخ ولكنه يُقيم الأمور بشكل موضوعى فسيذكر فعل سبارتكوس ومحمد والثورة الفرنسية على الأحداث وسيشيد بالمواقف الثورية فى ذات التاريخ وأنا أشاركه هذه الرؤية وهكذا هو رؤية ونقد الماركسيين البعيد عن الصغائر والتهافت والأحقاد الغبية ولكن عذرا فنحن نرى الدين أفيون الشعوب من منطلق فكرى لم نتنازل عنه.
بالنسبة للحالة السياسية فى مصر أريد أن نؤسس رؤيتنا على أيدلوجيات ومناهج فكرية قبل أن تتناول مشهد من هنا وهناك لتختلط الأوراق ونغرق فى تلك المشاهد .
أنت تعترف بأن الإسلام السياسى لا يؤمن بالحرية والديمقراطية لتختصر الجدل فى هذه النقطة فكل الرؤى والأيدلوجيات والأدبيات الإسلامية تعتبر الديمقراطية كفر وما كان إستخدامهم للإنتخابات إلى وسيلة لتحقيق أهدافهم بسهولة وبدون خسائر وتكلفة فكيف لك أن تتكلم عن إحتضان الأخوان والإسلاميين فى المشهد السياسى ومحاولة التوفيق للخروج من الأزمة فنحن أمام فصيل لا يؤمن بالديمقراطية فكيف يتم قبول الفاشية وإيجاد مكان لها .. فلا حرية لأعداء الحرية وهذا هو ما جنت يداهم وإرادتهم .
بالطبع من حق الليبراليين والديمقراطيين أن يرفضوهم ويقصوهم من الحياة السياسية فلا حرية ومكان لمن لا يؤمن بالحرية والديمقراطية .
ساتفق معك فى وجود لعبة سياسية وتخطيطات تتم فى الخفاء بل كما ذكرت سابقا ان حراك الشعب المصرى فى 30يوليو تم بتحسس نبض الشارع المصرى والرغبة فى تعبئته وإستثماره فالمؤسسة العسكرية أدركت الخطر الذى يشكله الأخوان على أمن مصر القومى والإجتماعى ولعل آخر مشهد بالأمس عندما تم فضح تسريب مرسى لوثائق للمخابرات القطرية فمن منطلق هذا أدرك الجيش نبض الشارع وأنه لو أتيح له الفرصة لقلب الأخوان فسيفعلها لذا تم دفع حركة تمرد لجمع التعليقات وليتوالى السيناريو .
نعم هناك وجود للدولة العميقة وحضور قوى للطبقة المهيمنة ولكن هذا لا ينفى هذا الحراك الجماهيرى الهائل فى 30يوليو والذى يفوق حراك 25 يناير كما يعتبر أكبر تظاهرة فى تاريخ البشرية وهذا فى تصورى مشهد أكثر من رائع كونه يعلن بجلاء رفض المصريين للإسلام السياسى والسعى لمدنية الدولة .
لا تشكك فى الأعداد التى نزلت الشارع فى 30يوليو فالعالم كله رأى هذا الحراك الهائل وأنت لم تعيش فى مصر لتتحسس مصر فى 30يوليو وما بعدها .
من حق اى مجتمع ان يرفض أحزاب على أرضية طائفية او دينية او عنصرية او عرقية فلا معنى أن وجود أنصار لحزب دينى أن نمنحهم الحق فى التواجد السياسى فهل نقر بوجودهم لكوننا نؤمن بالحرية والديمقراطية وحق التعبير بينما هم لا يرديون لنا حرية ولا ديمقراطية .
الأمور لا تكون مثالية يا عزيزى فليس معنى أننا نهفو لكرامة وحرية الإنسان ان اسمح للفاشى والنازى ان يتواجد

لى تعقيب على مداخلتك الثانية


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - وسط ظروف اقتصادية قاسية.. كيف يرى الفلسطينيون مؤتمر البحرين؟ ...
- تشمل عقود الزواج.. ماهي أنظمة الحكومة الإلكترونية السعودية؟ ...
- عاطف علي صالح: -لم يكن لدى المجلس العسكري في السودان الرغبة ...
- التحديات التي تواجهه تيريزا ماي
- وزير الكهرباء العراقي لـRT: نرحب بالشركات الروسية لتطوير قطا ...
- ريزان الروسية تحتضن مهرجان -القناطير المقاتلون-
- من يقف وراء الهجمات على قاعدة حميميم الروسية في سوريا؟
- بكين تنتقد "أخطاء" واشنطن وحظر هواوي يهزُ التجارة ...
- يوسف وهبي // نضال عمالي جذري من أجل هزم الأعداء الطبقيين..
- جون ووكر ليند: إطلاق سراح -مقاتل طالبان الأمريكي- يثير غضب و ...
- نائب الأمين العام يناقش مع السفير الروسي التطورات الجارية وت ...
- عشرات القتلى وموجات نزوح بسبب القصف والمعارك شمالي سوريا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - من يرفض الحرية والديمقراطية لا يطالب بها - سامى لبيب