أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - الإمبرياليةتدعم تصعيد الأديان والمشروع الدينى - سامى لبيب






الإمبرياليةتدعم تصعيد الأديان والمشروع الدينى

سامى لبيب




- الإمبرياليةتدعم تصعيد الأديان والمشروع الدينى
العدد: 538746
سامى لبيب 2014 / 3 / 30 - 14:23
التحكم: الكاتب-ة

شكرا أستاذ علاء على هذا التدفق الذى يمنحنا المزيد من الوعى فهكذا عهدنا بك دوما مناضلا لا يكل ولا يمل .
أود إثارة نقطة عن علاقة الإمبريالية واليساريون مع الأديان وحملات الإستحسان هناك والتشويه لآخر .
لا يوجد مثقف واعى إلا يدرك الدور القذر التى تتعامل معه السياسات الإمبريالية فى تدعيم الأديان والمد الدينى الأصولى فى العالم بغية إغراق تلك الشعوب فى تخلفها وأسرها بقيود الرجعية الدينية فلا تقوم لها قائمة ومن هنا نجد مثال النظام الوهابى السعودى يثقب العيون فأمريكا التى تتباكى على حقوق الإنسان فى أى دولة مارقة لم تتحدث طوال أكثر من سبعين سنه عن هذا النظام القبلى الذى لا يعرف أى مفردة عن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ليقوم هذا النظام القبلى برد الجميل وذلك بمناهضة اى قوى وطنية وتحررية فى المنطقة تقف امام الهيمنة الأمريكية لتدعم القوى الأصولية للقيام بتلك المهمة ولنا عشرات الأمثلة القديمة والحديثة .
الإشتراكيون والشيوعيون يعرفون اين العدو وأين التناقض لذا ساندوا أنظمة تحمل مشروع يعاند الرجعيات العربية برغم تحفظ البعض منهم الشديد على تلك الأنظمة أو خداعهم أو تضليلهم أو إنحرافهم المتعمد او غير المتعمد ولكن يبقى فى النهاية أنهم قدموا شيئا فى إطار التناقض الرئيسى لتقوم الرجعيات العربية بدعم التيارات الإسلامية الأصولية المتشددة لمناهضة اليسار وحصاره فلا يتصور أحد أن تحرك تلك الجماعات لها هدف إقامة حكم إسلامى فهم ذاتهم ليس لديهم برنامج سياسى ولكن هم جاءوا لعرقلة وحصار أى قوى وطنية ويسارية تبغى التحرر والتقدم مدفوعين من الأنظمة الرجعية فى السعودية وقطر التى ترد الجميل وتعمل بعمالة مخلصة للإمبريالية .
هكذا حراك الإمبريالية وهكذا حراك الإشتراكيون الأولى تدفع الرجعية والمشروع الدينى للتصعيد فتنال التمجيد من الرجعيين وتوصف بأنها بلاد الحرية والديقراطية أما قوى اليسار والشيوعية فتدرك أي معركتهم مع قوى الإستغلال والهيمنة فيتم تشويههم كملحدين يريدون إستئصال الدين


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الثورة عنوان هذا الزمن… وستبقى / جلبير الأشقر
- فلاسفةُ الثورات / حيدر كامل
- تأريخ ما أهمله التاريخ رواية( ليون الإفريقي) لأمين المعلوف / شكيب كاظم
- وواللهِ ما بَعدَ الحمى للفتى عِرْضُ / مصطفى حسين السنجاري
- ميزان المواطنة المختل في الصراع بين شيعة المتن وشيعة الهامش. / كامل الدلفي
- لِتَكُن مَلحَمة الشعب العظيم / ليث سمير


المزيد..... - الأرصاد تحدد أماكن هطول الأمطار في مصر وموعد نهايتها
- بوتين يتفق مع أردوغان حول سوريا... مذكرة التفاهم
- شركة روسية تكشف عن رغبة مصر في شراء 100 عربة قطار لنقل الركا ...
- انسحاب عسكريين أمريكيين وبريطانيين وفرنسيين من سوريا إلى الع ...
- تحت إشراف بوتين والسيسي.. القمة الروسية-الإفريقية تنطلق في س ...
- مؤشر طبيعي خطير.. الكرز يزهر في أكتوبر!


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - الإمبرياليةتدعم تصعيد الأديان والمشروع الدينى - سامى لبيب