أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - ولكن يظل الصراع السياسي هو الأسبق - محمد السعيد






ولكن يظل الصراع السياسي هو الأسبق

محمد السعيد




- ولكن يظل الصراع السياسي هو الأسبق
العدد: 538110
محمد السعيد 2014 / 3 / 27 - 16:32
التحكم: الكاتب-ة

لقد فتحت افكار الباحث سامي لبيب شهية المتحاورين الذين وبحق كانوا على مستوى عال من العمق والفهم لطبيعة موضوع نقد الفكر الديني . وارجوا اعطائى العذر لعدم استطاعتى اضافة الكثير الى ما كتبه الزملاء ، ولتعمدى الاختصار وضغط الجمل لاعطاء فرصة للآخرين .وسابدأ بطرح اختلافي مع الباحث فى اعطاءه اولوية مطلقة للعامل الثقافى فى تغيير الوعى الاجتماعى
ترافق ظهور الايدولوجية الدينية مع ظهور المجتمع الطبقى لتبرير التمايز بين افراد المجتمع بالتأكيد على المرجعية السماوية للسلطة الحاكمة واحقيتها فى السيطرة والاستغلال . فالدين والمؤسسة العسكرية ظلا ادوات قهر السلطة السياسية فى النظام الاجتماعى الطبقي . وعليه فنقد الدين يعنى فى الحقيقة نقد الواقع التاريخي الذى تنبثق منه الظاهرة الدينية .. بمعنى ان نقد الوعى الديني والتصورات الغيبية يعنى ايضا نقد الواقع الاجتماعى والسياسي الذى تمثله . وبالمقابل فان التحولات الاجتماعية تستدعى بالتالى تحولا فى التصورات الدينية وارجاعها الى اصولها الانسانية . وهنا فان نقد الفكر الديني يجعل الانسان يفكر ويشكل واقعه بوصفه انسانا حرا ، اى يلغى اساس الشروط الاجتماعية الاساسية للاستغلال والاضطهاد
فمن الصعوبة الفصل بين النضال السياسي والنضال الثقافى فالعمل على تغيير احد اركان البناء الفوقى - الدين- المتخلف هو عمل سياسي بالدرجة الاولى للخروج بالمجتمعات العربية التى مازالت تتمترس داخل الذهنية الخراجية التى تنكر قوانين السببية بارجاع الظواهر والاحداث الى علة وحيدة عليا ذات اهداف كونية . وهنا تكمن ضرورة الخروج الى مجتمعات الحداثة والذى لن يتأتى الا بالنضال السياسي لتطوير قوى الانتاج التى تكبل حركتها سلطة البورجوازية الرثة التى تتمسك بالايدولوجية واقتصادها الريعي التابع للامبريالية العالمية التى اجهضت مرحلة الثورة الوطنية لتتدخل بمجتمعاتنا مرحلة التبعية والتخلف الحضارى
وهذا مع اتفاقنا الكامل بان نقد الفكر الديني مسألة حاسمة لاى تطور فعلى حتى لو كان فى اتجاه التطور الراسمالى وليس فقط الديموقراطي الشعبي . فاى تطور نحو الحداثة لابد ان يرافقه رفض الغيبيات والخرافات


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - فلسطينيون يتظاهرون في رام الله احتجاجا على قرار البرلمان الأ ...
- البريكست: مصير مجهول للإتفاق وشبه محسوم لتريزا ماي..
- بغداد تقترح الوساطة بين طهران وواشنطن مخافة اندلاع حرب -كارث ...
- إيران تسيّر دورية -أمنية- تضم مدمرة في المياه الدولية للخليج ...
- منع صحفية من حضور مهرجان -كان- لأغرب سبب على الإطلاق! (فيديو ...
- شاهد: عرض أقدم سيارة بورشه في العالم في المزاد
- شاهد: صيني يلهب مشاعر شعبه بأغنية وطنية عن الحرب التجارية مع ...
- شاهد: مستكشف يعثر على قطعة من الذهب تزن 1.4 كلغ في حقول أستر ...
- خريجو الطب البيطري يطالبون بمساواتهم بخريجي الطب البشري في م ...
- التحقيق مع مغنية إيرانية غنّت أمام السياح وهي ترتدي زيا تقلي ...
- شاهد: عرض أقدم سيارة بورشه في العالم في المزاد
- شاهد: صيني يلهب مشاعر شعبه بأغنية وطنية عن الحرب التجارية مع ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - ولكن يظل الصراع السياسي هو الأسبق - محمد السعيد