أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - بين الدين والسياسة تاه الانسان ولن يجد ابدا خلاصه - نظال الفرشيشي






بين الدين والسياسة تاه الانسان ولن يجد ابدا خلاصه

نظال الفرشيشي




- بين الدين والسياسة تاه الانسان ولن يجد ابدا خلاصه
العدد: 538102
نظال الفرشيشي 2014 / 3 / 27 - 16:06
التحكم: الكاتب-ة

شكرا استاذ على طرح هذا الموضوع الشائك
اتمنى اجد عندك اجابات مقنعة
قلت في ردودك للزميل حازم -للدقة ليس هناك هرولة للتطرف ولكن حالة هوس دينى افرز
ظاهرة التطرف واعزى هذا لغياب مشروع مدنى حداثى يجمع الشعوب تحت جناحيه وفشل مشاريع قومية قمعية - هل هذه الهرولة في مجتمعاتنا فقط ام في الكثير من مناطق العالم وما هي اسبابها الحقيقية بمعنى اخر ألا يوجد في اسرائيل مثلا هرولة نحو التطرف الديني وكمثال اذكر تصاعد التعصب الديني للحريديم وأشير الى صدماتهم مع النساء السافرات واللاتي يرفضن بعض مظاهر التشدد الديني لديهم الى جانب تصاعد استغلال الدين في امريكا مثلا - منذ سبعينات القرن الماضي وان لم يكن بالحدة التي عليها الحال في مجتمعاتنا العربية- للسيطرة على الشعب الذي تظهر الاحصاءات والاستطلاعات التي تقوم بها مؤسسات مختصة كجالوب انه متدين ويقدس القيم الدينية وتوجه قراراته في الحملات الانتخابية وعود المرشحين بالالتزام الديني وإظهارهم لتدينهم .. اليست مجتمعات حداثية مدنية علمانية في قوانينها فما الداعي للتطرف فيها وما يؤدي اليه في حوادث متفرقة من عنف نفسي ومادي ؟
هل سبب التطرف بالتالي تشوه ديني فقط ام له عوامل خارجية وما الدين الا ورقة من بين جملة اوراق اشد منه سطوة واذكاء للعنف والارهاب بكل انواعه ؟
للبحث الصادق في اسباب ظاهرة ما على الباحث ان يبحث في الاسباب الحقيقية في كل مكان لا ان يحصرها في منطقة واحدة وان كانت هذه المنطقة هي مجالنا الحيوي الذي نرتبط به
ما السبيل في ظل ما تعانيه مجتمعاتنا العربية الثقافة لتجاوز التطرف ووضع حد للتلاعب بمشاعر البسطاء وكيف يمكن ان نقنع البسطاء بأنهم واهمون وأنهم يقادون من طرف اصحاب المصالح ؟
ما الحل لتجاوز حالة الغضب الذي لا يعرف سبب احباطه وأين يوجهه والذي ذكرته في ردك للزميل حازم وهل حالة الغضب هذه يختص بها المسلم فقط ام انه يتواجد عند كل المتدينين ايا يكن معتقدهم وتقوقع المسيحيين في منظومتهم الدينية واليهود في مشروعهم التوسعي او انتظار المخلص الذي سيجمعهم بعد شتات يخفيان من الغضب والعنف الغير معلن ما سيكون شديد الاذهال حالما يكشف على انيابه عندما سيجد مجالا لفعل ؟
هل يكفي فضح تهافت الاديان وإظهار الحيف الذي تسببت فيه ام انه يجدر بالمثقفين من قامتك ان يقدموا الحلول : كيف يمكن ان نحد من هذا التطرف ونقلم اظافره ونقود مجتمعاتنا نحو التصالح مع ذاتها ؟
وهل تعتقد اننا فعلا نحتاج لبشر خارقين ذوي عقول تنويرية قادرة على فرض الحداثة بمعنى اخر هل علينا ان ننتظر المخلص القائد الرمز لحل مشاكل الجماهير في مجتمعات تزداد فرقة وتشرذما ثم كيف السبيل الى جعل شعوبنا تفهم اسباب دائها لما نصدمها بعنف في معتقداتها التي آمنت لأجيال طويلة انها الحقيقة المطلقة والتي ترى ان مس بمقدساتها هو اهانة مباشرة يجب الرد عليها بالعنف والنار ؟

احتراماتي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - شاهد.. أمريكي تظاهر بأنه مريض يسرق سيارة شرطة توقفت لمساعدته ...
- وزير خارجية البحرين عن -ورشة السلام-: استمرار لدعم الشعب الف ...
- هكذا -يشتري- الأجانب الجنسية التركية!!
- الولايات المتحدة تتوعد النظام السوري بـ-رد سريع- إذا تأكد ضل ...
- خارجية البحرين يتحدث عن -ورشة السلام-: استمرار لدعم الشعب ال ...
- اتحاد المسدس والدولار ضد السلاح الروسي
- قطر تصدر قانون اللجوء وتحدد الفئات والمزايا التي يتمتعون بها ...
- زعيم الحوثيين: السعوديون يفترون علينا
- رواية "سيدات القمر" للعمانية جوخة الحارثي تخطف جائ ...
- بعد وفاتها بسبعة أشهر.. العثور على ثلاث وصايا للمغنية أريثا ...
- عشرات القتلى والمصابين بمواجهات في إندونيسيا عقب إعلان نتائج ...
- عامل رعاية اجتماعية يرث قصرا في انجلترا بموجب فحص الحمض النو ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - بين الدين والسياسة تاه الانسان ولن يجد ابدا خلاصه - نظال الفرشيشي