أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - حضور الثقافة الدينية الإسلامية يخدم الغرب . - سامى لبيب






حضور الثقافة الدينية الإسلامية يخدم الغرب .

سامى لبيب




- حضور الثقافة الدينية الإسلامية يخدم الغرب .
العدد: 538071
سامى لبيب 2014 / 3 / 27 - 12:51
التحكم: الكاتب-ة

تحياتى أستاذ علاء الصفار ..سخى دوما فى نضالك ووعيك وعطائك فهذه مداخلة جديرة ان تكون مقال.
تناولت فى مداخلتك بشكل رائع التجارب العربية فى التحرر وبالرغم أنها تجارب وطنية بسيطة لكنها لم تشفع لأمريكا بأن تنصرف عنها.
أعتبر الهزات العنيفة التى نالت تلك الحركات الوطنية فى مصر عبد الناصر وعراق عبد الكريم مثلا حيث اكثر دوائر العربية حراكا وتحررا هو عدم وجود القاعدة الجماهيرية الواعية الفاعلة للصمود والتحدى والإستمرار بعكس التجربة الفيتنامية التى نالت من الهمجية الامريكية أضعاف أضعاف ما نالته مصر والعراق .
على العموم يُحسب لتجارب صغيرة كعبد الناصر وعبد الكريم أنها صنعت صمود وإعتناء بقضايا وطنية بالرغم أنها لم تتخلص من قوميتها ولم تتحلى بنهج ديمقراطى ولا قاعدة شعبية ذات وعى ,فالشعب المصرى عشق عبد الناصر كعاطفة وكاريزما وإنحياز ولكنه لم يصمد كثيرا امام الضربات الموجعة.
هناك نقطتان أريد الخوض فيهما الأولى عن الثقافة الدينية فى حضور ثقافة وحراك جديد ولنأخذ مثال عبد الناصر لنجد أن الفكر والثقافة الدينية توارت سريعا أمام مشروع ثقافى جديد وهذا لا يرجع لقوة المشروع فى حد ذاته وإن كنا لا نهمل تأثيره ولا نهمل بداياته من القرن العشرين ولكن أرى أن هذا التوارى السريع يرجع لخواء وهزال الفكر والثقافة الدينية أمام اى مشروع فكرى مدنى حتى ولو كان جنينياً فإذا كنت أشير إلى تغلغل الجين الفكرى الدينى فى الثقافة فلا يعنى هذا جبروته أو إضمحلاله فليس له جبروت بحكم هشاشته الفكرية التى لا تقوى على الصمود امام حضور قيم العصر والحداثة والمدنية , أما إضمحلاله وزواله غير وارد بحكم تجذره وعدم وجود ثقافة بديلة قوية متجذرة لذا يظهر هذا الجزء المتوارى عندما تفلس وتسقط مشاريع هذا إذا كانت هناك مشاريع ليملا الفراغ فهى الثقافة الوحيدة المتواجدة وطوق النجاة لأى إنكسار ,فالأديان خُلقت لتكون أقيون تخدر المطحونين والمسحوقين وتعطى زاد نفسى على الصبر ولتسمح بالطبقات المستغلة ان تواصل نهشها .
تأتى النقطة الأخرى فيما يقدمه المشروع الدينى فإذا كنا أشرنا للدين كأقيون الشعوب بتخدير الجماهير عن وعيها الطبقى ليتم إستغلالها ونهبها بدون تمرد فهناك جانب آخر أراه مهما وهو أن القوى الإستعمارية ترى ان تصعيد الفكر والثقافة الدينية للشعوب هو أفضل طريقة للهيمنة عليها وسحقها , فماذا تريد أى قوى إستعمارية فى العالم على مدار التاريخ أليس إستغلال وهيمنة وسطوة ورضوخ الشعوب لها بعزل وإقصاء قوى المقاومة فى داخلها لتكون المنظومة الدينية وحضور فكرها وثقافتها السبيل الوحيد والعظيم فى تركيع الشعوب وسحقها فبحضور الدين بثقافته ونهجه وسلوكه وطرق تعاطيه مع الفكر والحياة كفيل بأن يشيع التخلف والهوان داخل النفوس فنحن أمام دين يعزل نصف المجتمع المتمثل فى المرأة بجرة قلم لينتج مجتمع أعرج .. امام ثقافة تقصى الأقليات الدينية والطائفية فماذا نريد بعدها .. أمام ثقافة تعلى من الخلاف الطائفى والمذهبى عن التناقضات الرئيسية فماذا تريد القوى الإستعمارية أكثر من هذا .. ثقافة تعتنى إعتناء شديد بتصعيد التخلف والإعتناء به وترسيخه كمثال بسيط مشروع الزواج من صغيرة فى العراق وكأن هذه قضية مصيرية ولم يعد للعراق قضايا أخرى وكأن نساء العراق تخلصن من عنوستهن .
هذه الأسباب الكثيرة تؤصل للتخلف والهوان وتفقد المجتمع اى قدرة على الحراك والنهوض ليصب فى النهاية فى خدمة القوى الإستعمارية فأمامهم جثث هامدة إفتقدت أى قدرة على التماسك والتحدى والحراك


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلى نفس طويل / أحمد الخميسي
- الطريقة البرهانية شيخها هو فرعون وسراق التوارة وحرفوها كفرا ... / عبدالله ماهر
- في رحيل الكاتب والباحث والمثقف العبري من اصل عراقي البروفيسو ... / شاكر فريد حسن
- على هامش انتفاضة تشرين الاصيله/1 / حسام جاسم
- دماء الرياحين / وداد فرحان
- مقبرة الهجرة بحثاً عن تضامن إنساني أعمق عند بيتر سلوتردايك / رائد عبيس


المزيد..... - كشف رسالة من ترامب لأردوغان بيوم بدء -نبع السلام-.. CNN تؤكد ...
- خارجية قطر توضح عاملين لقراءة عمليات تركيا في سوريا وترد على ...
- منقبة سعودية تشكو -مضايقات- في موسم الرياض.. وتركي آل الشيخ ...
- كشف رسالة ترامب لاردوغان يثير ضجة.. وعبدالرحمن بن مساعد: يكف ...
- مجلس النواب الأميركي يدعم بأكثرية ساحقة مشروع قانون يدين قرا ...
- فرار الجهاديين من السجون في شمال سوريا يؤرق المجتمع الدولي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - حضور الثقافة الدينية الإسلامية يخدم الغرب . - سامى لبيب