أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - كلامك صحيح عزيزى حسن ولكن هناك ثقافة تجذرت - سامى لبيب






كلامك صحيح عزيزى حسن ولكن هناك ثقافة تجذرت

سامى لبيب




- كلامك صحيح عزيزى حسن ولكن هناك ثقافة تجذرت
العدد: 537374
سامى لبيب 2014 / 3 / 24 - 12:55
التحكم: الكاتب-ة

اهلا عزيزى حسن ابراهيمى على صفحتى
تقول( في الواقع اتفق معك استادي في العديد من النقط الواردة ضمن هده الارضية ,غير انني افهم مستويات الصراع على اساس انها تتطلب مجابهة ونضالا بالشكل الدي لا ينبغي ان نفصل الايديولوجي منها عن السياسي والاقتصادي ,بل اكتر من دلك اعتبر ان الاقتصادي هو الموجه ,ومن تم فما يهم الامبريالية بالسعودية هو اولا وقبل كل شيئ الثروة النفطية ,لياتي الدين في اطار الصراع الايديولوجي من اجل طمس حقيقة هدا الصراع او تبريره ان لم يستطع طمسه)
هذا الكلام صحيح تماما من منطلق أن المصالح الطبقية هى التى سترفع وتحتضن الأيدلوجيا فلن نجد ثورة للجماهير إستياءا من دين أو فلسفة اى لن ترفع الجماهير صراعا ايدلوجيا بل سترفع مصالحها ولكن الأيدلوجيا لم تنفصم أبدا عن التعبير عن مصالح أو تغطيتها وتبريرها فالإسلام مثلا جاء لتأصيل مجتمع السادة والعبيد ودعمه ليجد حضور بعد ذلك فى المجتمع الإقطاعى فالبرجوازى من منطلق أنه يؤصل لفكرة السيادة والطبقية (وخلقناكم فوق بعض درجات ) لذا إستمر الإسلام يحقق مصالح طبقية بإستمرار بإستثمار القوى الطبقية هذا النهج لتصبح الأيدلوجية من الخطورة بمكان كونها الغطاء الشرعى لمصالح طبقية ولكن للأسف لم تكتفى الأمور بهذا الحد ليتجذر موروث فكرى وسلوكى وأخلاقى فى الطريق لتتشبع الجينات بثقافة قديمة وجدت النخب الحاكمة أنها مفيدة لمزيد من هيمنتها وسيادتها لنصل لحالة التخلف التى نحن فيها ومن هذه النقطة أعتبر اننا امام ما يشبه إنفصال الأيدلوجيا عن المصالح أى يصبح لها مكانة متجذرة تمارس تأثيرها بعيدا عن المصلحة وهذا ما نسميه الثقافة التى يتجذر وجودها فى الجينات الفكرية لشعوبنا وهذا واضح فى إمكانية تغير العلاقات الإنتاجية لتبقى تأثير الايدلوجيا متواجدا


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - كدر / محمد هالي
- تنويمة !.. / يعقوب زامل الربيعي
- أخت روحي- .. قصص تراوح بين واقع بائس وخيال / طارق سعيد أحمد
- فوز المرشح الثوري في الانتخابات الرئاسية التونسية / زهير الخويلدي
- أماه / رمزى حلمى لوقا
- حِزَامٌ ناسف.... / فاطمة شاوتي


المزيد..... - الأكراد يتفقون مع دمشق على انتشار الجيش السوري على الحدود مع ...
- ماكرون يعقد اجتماعا طارئا لبحث الهجوم التركي على سوريا
- الأستاذ، المحافظ-، -رجل الصرامة والنظافة-.. من هو قيس سعيّد ...
- تونس.. من هو قيس سعيد
- الحزب الحاكم في بولندا يفوز بأكثر من 43 في المائة من مقاعد ا ...
- الحزب الحاكم في بولندا يفوز بأكثر من 43 في المائة من مقاعد ا ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سامى لبيب - مفكر يساري وباحث في الشأن الديني – فى حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول حضور الفكر الدينى كسبب للتخلف ومقوض لتطور المجتمعات العربية وكأداة للسيطرة الإستعمارية . / سامى لبيب - أرشيف التعليقات - كلامك صحيح عزيزى حسن ولكن هناك ثقافة تجذرت - سامى لبيب