أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اللعنة التي تُلاحق العراقيين !. / الحكيم البابلي - أرشيف التعليقات - لقد ابكيتني ايها البابلي - وليد يوسف عطو






لقد ابكيتني ايها البابلي

وليد يوسف عطو




- لقد ابكيتني ايها البابلي
العدد: 364993
وليد يوسف عطو 2012 / 5 / 7 - 13:24
التحكم: الحوار المتمدن

وانا خارج توا من معاناة الى اخرى صدمتني مقالتكم .الموت يطارد العراقيين هل هي لعنة ؟ اهل الشقاق والنفاق ؟ كلا لقد كانوا سكان البصرة والكوفة مقاتلة الجيش العربي الاسلامي القادم من الجزيرة وليس العراقيون الاراميون والكلدان من ضمنهم .لا لعنة للعراقيين ولكن ظروفهم وضعتهم في الاماكن الخطرة .اتقدم اليكم والى عائلة الشهيد فرج دلي ومحبيه والى كل الكلدان في ديترويت ومشيغان واقول ان فرج لم يمت . انه مثل طائر النورس يحلق مشارقا ومغاربا . ( كلما فتشت في السماء , اراك نجمة فابدا الغناء )سلامي ومحبتي للجميع .

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
اللعنة التي تُلاحق العراقيين !. / الحكيم البابلي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - يبرز البرلمان الأوروبي كحامل راية العداء للشيوعية / الحزب الشيوعي اليوناني
- الشبح -1- / الكوتش إبراهيم الوراق
- الى الدول ذات الاغلبية الاسلامية التي تريد محاربة الارهاب / سوزان ئاميدي
- صندوق العجائب: موانع الطعام عند المسيحيين 1 / سامي الذيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- أَنْسَنَة / سلام ابراهيم محمد


المزيد..... - رواد النت الجزائريون -يردون- على قرار قايد صالح منع وصول الم ...
- منهم النني وهازارد.. أبرز أرقام اللاعبين الذين غادروا الدوري ...
- رسميا.. مهاجم -الشياطين الحمر- السابق يعتزل كرة القدم
- مجلس الأمن الروسي: لا يمكن التوصل إلى أي استنتاجات حول مسؤول ...
- بتهمة العناق في الأماكن العامة ... جلد ثلاثة أزواج في أندوني ...
- واشنطن تصدر تأشيرتين لروحاني وظريف للمشاركة في "الجمعية ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اللعنة التي تُلاحق العراقيين !. / الحكيم البابلي - أرشيف التعليقات - لقد ابكيتني ايها البابلي - وليد يوسف عطو