أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مسرحيّة طارق الهاشمي ما زالت مُستمرة ! / رعد الحافظ - أرشيف التعليقات - ردّ 2 // للأحبّة - رعد الحافظ






ردّ 2 // للأحبّة

رعد الحافظ




- ردّ 2 // للأحبّة
العدد: 332141
رعد الحافظ 2012 / 2 / 6 - 01:13
التحكم: الكاتب-ة

الأعزاء
جاسم الزيرجاوي
عبلة عبد الرحمن
عمر الجبوري
أشكر قراءتكم ومداخلاتكم الرصينة
بالتأكيد عزيزي الجبوري هؤلاء لايمثلونا لا من بعيد ولا من قريب
إن هم إلاّ محض تجّار سياسة فاسدين وبعضهم قتلة محترفين أيضاً
حتى الإنتخابات التي يحكون عنها ... 15 فقط أو أقل هو العدد من بين كل البرلمانيين هو الذي حصل على الحدّ الإنتخابي والباقي جاؤوا بعربة القائمة والتحاصص
خلاصة الموقف العراقي / أنّ الديمقراطيّة عملية حياتية معيشية فكرية يمارسها البشر عن قناعة ولا تنفع كلّ جهود الإنس والجنّ إذا لم يرغب الشعب نفسه بها
والدليل المثال الياباني والألماني والكوري الجنوبي مقابل المثال الافغاني والصومالي والعراقي مع فارق نسبي طبعاً بين الجميع
تحياتي لكم


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
مسرحيّة طارق الهاشمي ما زالت مُستمرة ! / رعد الحافظ




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - حمالة الصدر / مختار سعد شحاته
- ليلى والذئاب: الفصل السادس/ 1 / دلور ميقري
- نفقد للفن والإعلام العربى / د مصطفى راشد
- الشاعرة المغربية - سعاد الناصر- ورحْلة الْحَرْف الْعِرْفَانِ ... / سعيدة الرغيوي
- موت المدن... / فاطمة شاوتي
- في مواساة المطر الجميل / محمد نور الدين بن خديجة


المزيد..... - لبنان.. تداول فيديو لـ-اقتحام- عدد من المحتجين مكتب نائب لحز ...
- الاتفاق التركي الأميركي.. انفراج حقيقي للأزمة أم مجرد حل ترق ...
- بعد مظاهرات غاضبة مستمرة.. الحكومة اللبنانية تتراجع عن ضريبة ...
- البرلماني محمد حيتوم: قانون مالية 2020 يعتمد على سياسةCopier ...
- كوشنر يزور إسرائيل على رأس وفد أمريكي
- شاب تونسي ضمن أفضل 10 مخترعين في العالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مسرحيّة طارق الهاشمي ما زالت مُستمرة ! / رعد الحافظ - أرشيف التعليقات - ردّ 2 // للأحبّة - رعد الحافظ