أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أسئلة مشروعة , إلى حكام العراق الجدد ! / رعد الحافظ - أرشيف التعليقات - تعليق اخر بعد ان حجبتوا تعليقي الاول - د. قاسم الجلبي






تعليق اخر بعد ان حجبتوا تعليقي الاول

د. قاسم الجلبي




- تعليق اخر بعد ان حجبتوا تعليقي الاول
العدد: 284442
د. قاسم الجلبي 2011 / 10 / 11 - 16:06
التحكم: الحوار المتمدن

ان كافه الاحزاب الشيوعيه العربيه ومنها الحزب الشيوعي العراقي والتونسي والمصري والاردني هي مع ثورات الربيع العربي وهناك ومن لبسوا ثوب الماركيسيه وتبرؤا منها بعيدون كل البعد عن ثورات شعوبهم واخص بالذكر الشيوعي البكداشي واللبناني, حينما تكتبون وتسيئون للحزب الشيوعي العراقي كم من اساء لكل نضالات وتضحيات الشعب العراقي ومن اجل وطن حر وشعب سعيد كونوا موضعين وناطقي الحقيقه وليس غيرها لانها لايمكن ان تحجب برغبال ,ان اللبرالي الدمقراطي الحقيقي وليس المستنسخ لا يمكن له ان يسىء الى نضالات وتضحيات حزب الكادحين المعدمين يرجى نشر تعليقي الاول مع التقدير

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
أسئلة مشروعة , إلى حكام العراق الجدد ! / رعد الحافظ




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ادعياء الشرف.. / ماجد أمين
- ساحات الحرية / روشن عزالدين حجي
- النسيج المقدس..... ما بين العذراء النساجة و انجلينا جولي / رماز هاني كوسه
- قصة هزيمتين .. الهزيمة الثانية (4) / جعفر المظفر
- *النهر لا يسكر * / سعد محمد مهدي غلام
- كفوف / ال يسار الطائي


المزيد..... - أفغانستان: هجوم على وزارة الاتصالات بكابول ومقتل المهاجمين
- البرادعي يشكو تأخر تجديد جواز سفره.. وخالد أبو النجا: السيسي ...
- تركيا تستعد لكشف الستار عن -صائد الدبابات - نمر-
- العزواي ينطلق فنياً مع الرسم ليستقر عند الموسيقى: السمفونية ...
- تحية للشاب العراقي خالد علي – حسين الصدر
- نتائج متابعة الإستفتاء على التعديلات الدستورية 2019


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أسئلة مشروعة , إلى حكام العراق الجدد ! / رعد الحافظ - أرشيف التعليقات - تعليق اخر بعد ان حجبتوا تعليقي الاول - د. قاسم الجلبي