أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - رائد فهمي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا سياسية وفكرية امام المؤتمر الوطني التاسع للحزب الشيوعي العراقي / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - رد الى: سمير طبلة - رائد فهمي






رد الى: سمير طبلة

رائد فهمي




- رد الى: سمير طبلة
العدد: 258019
رائد فهمي 2011 / 7 / 17 - 11:10
التحكم: الكاتب-ة

عزيزي الرفيق سمير
تحية طيبة

مواضيع الحوار الحالي تتعلق بقضايا فكرية وسياسية ، ولا اعتقد انها المجال المناسب لتناول اموراً تتعلق بعلاقة الشخص المحاور بالحزب، فلهذه المواضيع قنواتها واصولها في جميع الاحزاب والتنظيمات. كما لا اجد في طرح هذه المشاكل في هذا المنبر ما يتفق مع قواعد النظام الداخلي. وبشكل عام اقول ان الاعتراضات التي تشير اليها عليها اجابات وتوضيحات وحيثيات لا مجال لتناولها في هذا الحوار. ولكني ساركز على القضايا العامة.
بخصوص ما اشرت اليه في اجاباتي عن الخطاب السياسي للحزب ووضوحه، فلا بد من التمييز ما بين امرين، الموقف السياسي المستند الى السياسة العامة للحزب من جهة، وطريقة التعبير عن هذا الموقف في الاعلام ومنابر الحزب وطريقة ايصالها الى الجمهور. والملاحظات والانتقادات التي تسجل على خطاب الحزب تندرج في الغالب على الجانب الثاني، وبعض هذه الملاحظات نتفق معها وهناك توجه لمعالجتها. اما تلك الملاحظات التي تنتقد خطاب الحزب، ولكنها عمليا تعني سياسة الحزب ومواقفه وليس طريقة التعبير عنها، فهذا له شأن آخر. فمن حق الناقد طبعاَ ان يكون له رأي آخر في سياسة حزب، ولكن اعلام الحزب مطالب بالتعبير عن السياسة العامة المعتمدة من قبل مؤتمرات الحزب وهيئاته القيادية. فعلى سبيل المثال، عندما يكون الحزب مشاركاً في الوزارة والحكومة، ليس مقبولاً ان يتصرف وان ينتقد وكأنه خارجها ، فهذا تصرف غير مبدئي وفيه نوع من الديماغوجية. فاما ان يكون للحزب تقديراً بان الحكومة سيئة وعاجزة عن تقديم اي شيء ايجابي للمواطنين ولا مجال فيها للتاثير والاصلاح، فعندئذ لا يستقيم البقاء فيها، اما اذا كان تقدير الحزب ان المشاركة مفيدة، فعندئذ يجب ان يتخذ النقد اسلوبا ينسجم مع هذه المشارك من حيث طريقة التعبير وشكل الاحتجاجن وهي عملية لا يتحقق فيها التوازن المطلوب دائماً. وعلى اساس هذا الفهم، كانت بعض الانتقادات التي الى خطاب الحزب تعني عملية الى موقف سياسي آخر . وبغض النظر عن صحة او خطأ الموقف، لم يكن ولا مقبولاً ممكناً تبني صيغة خطاب معارضة مع الاستمرار في المشاركة في الحكومة. ولعل هذا ما يفسر التباين في فهم المقصود عندما نتحدث عن نقد الخطاب السياسي. ولا شك ان خطاب الحزب اليوم متحرر من التحفظات التي تفرضها المشاركة في الحكومة، ولكن يظل في نقده، منطلقاً من حرصه على استمرار العملية السياسية واصلاحها من عيوبها وعناصر الخلل فيها، ولا سيما المحاصصة الطائفية والاثنية.
ان موقف الحزب من المحاصصة الطائفية والنظر الى اللوحة السياسية على اساس اصطفافات مذهبيىة وعرقية وليس على اسس سياسية واضح ولا لبس في رفضه لها. وصحيح القول ان جذور الخلل تعود الى فترة المعارضة في التسعينات من القرن الماضي، ولم ينقطع الحزب يوماً عن جهده من اجل الخلاص منها. وكما ذكرت في مكان آخرن ان مشاركته في مجلس الحكم والحكومة، كانت تنطلق من اعتبارها ميادين يدور حولها وفي داخلها صراع على الوجهة وعلى محتوى الدولة، ويرى الحسب في مشاركته امكانية للتاثير على هذه الوجهة في حينها . واسارع للتنبيه الى ان هذا لا يعني ان المشاركة في الحكومة مطلوبة ومبررة دائماً، اذ يجب النظر الى الموضوع ودراسته ارتباطا بمجمل الوضع العام في اللحظة والظرف القائمين في حينها.
وبحصوص الملاحظات بشأن البرمامج فالمجال مفتوح للمشاركة وطرح الآراء في ضوء الدعوة العامة التي اطلقها الحزب، ولا اريد التعليق على هذه الاراء لئلا يعتبرموقفاً مسبقاً منها. فاللجنة المكلفة باعداد مسودة البرنامج هي المسؤولة عن التعامل مع الاراء والمقترحات التي ترد تمهيداً لطرحها على المؤتمر.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
رائد فهمي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا سياسية وفكرية امام المؤتمر الوطني التاسع للحزب الشيوعي العراقي / رائد فهمي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - القرآن محاولة لقراءة مغايرة 2 / ضياء الشكرجي
- السلاح بيد الجهلة يجرح / جلبير الأشقر
- تأثير المستخلصات المائية لأوراق كلا من أوراق المورينجا أو جذ ... / محمود سلامة محمود الهايشة
- المخطط التهجيري القسري الجديد ضد أهالي قطاع غزة / شاكر فريد حسن
- الكلمة نور ... وبعض الكلمات قبور !! / رائد شفيق توفيق
- الطاقة الكونية بين الوعي والفعل . - مقالات ومقولات حول الوجو ... / محمود شاهين


المزيد..... - رواد مسبح في أمريكا يتفاجئون بتطاير عشرات الفُرش في الهواء
- الأمم المتحدة ترجئ مؤتمرا في القاهرة حول التعذيب إثر انتقادا ...
- الحكومة اليمنية تحمل الإمارات مسؤولية -تمرد عدن-.. ووفد الان ...
- -لو باريزيان-: بوتين يشغل فرنسا وسياسييها اليمينيين واليساري ...
- حلقات البصل المقلية 
- ترامب يتعرض لانتقادات بسبب تصريحات حول اليهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - رائد فهمي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: قضايا سياسية وفكرية امام المؤتمر الوطني التاسع للحزب الشيوعي العراقي / رائد فهمي - أرشيف التعليقات - رد الى: سمير طبلة - رائد فهمي