أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التشدد الكبير في أولويات النشر - بلاغ عن اجتماع عام لهيئة إدارة الحوار المتمدن 16.1.2011 / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - قول على قول - دهام حسن






قول على قول

دهام حسن




- قول على قول
العدد: 209799
دهام حسن 2011 / 1 / 22 - 19:24
التحكم: الحوار المتمدن

أخوتي لكي لا يساء فهمي ..أنا ركزت على نقطة واحدة وحيدة وهي التشدد في نشر المقالات أي أن تكون الحوار المتمدن هي الجهة الأولى التي تصلها المقالة قبل سواها.. ربما يكون بعضهم متقاعد مع جهة مأجورة ما ... أما ‘ن سياسة الموقع في اتجاهه اليساري التقدمي العلماني فلا بأس ولكن هنا أيضا قد تختلف الأقلام في الرؤية ...فما علينا إلا أن نوسع مجال النشر في حال اختلاف الرؤية من باب النقد ..على العموم التشدد في كل الحالات غير مبررة برأيي .. وشكرا

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
التشدد الكبير في أولويات النشر - بلاغ عن اجتماع عام لهيئة إدارة الحوار المتمدن 16.1.2011 / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - قصيدتان غجريتان / راضي مطر
- مناقشة رواية -توليب- في دار الفاروق / رائد الحواري
- حُمَّى رئاسيات 2019 ترتفع في الجزائر / علجية عيش
- عن إقتصاد السوق ألإجتماعي ... وأي نمط إقتصادي يناسب العراق / عبد علي عوض
- البنية ودلالات الأسماء في رواية-صخرة نيرموندا- / الطيب طهوري
- الخلاصة / ياسين المصري


المزيد..... - فرنسا: السلطات تخلي جزيرة مونت سان ميشيل بعد تهديد للشرطة
- -عطوة- : اليوم نقطة انطلاق التأهيل النقابي للمراة العاملة لخ ...
- هذا هو صوت إطلاق النار بمنطقة القصور الملكية السعودية
- عطوة: اليوم نقطة انطلاق التأهيل النقابي للمراة العاملة لخوض ...
- ميسي يعادل رقما قياسيا صمد لأكثر من ستة عقود
- في مشهد مؤثر.. مدرب الجزائر الأسبق ومترجمه يبكيان بعد إقالة ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التشدد الكبير في أولويات النشر - بلاغ عن اجتماع عام لهيئة إدارة الحوار المتمدن 16.1.2011 / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - قول على قول - دهام حسن