أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - شجرة عيد الميلاد ، بين دمعةٍ وإبتسامة / الحكيم البابلي - أرشيف التعليقات - الصديق الوفي يوسف روفا - الحكيم البابلي






الصديق الوفي يوسف روفا

الحكيم البابلي




- الصديق الوفي يوسف روفا
العدد: 197312
الحكيم البابلي 2010 / 12 / 21 - 21:02
التحكم: الحوار المتمدن

عيد سعيد يا يوسف الصديق
وشكراً لوفائك وتشجيعك الدائم ومرورك لوضع هديتك في أركان شجرة الميلاد الحبيبة
يا أخي قهقهتُ عالياً حين قرأتُ في تعليقك ( نعم إبتسمتُ يا حكيم ) كونك واحد من أبناء شعوب منطقتنا الشرقية ، وكلنا نحمل نفس النمطية الحياتية ، وكلنا لا بد نتذكر روعة روائح الملابس والأحذية الجديدة التي كانت تُناغي وتُدغدغ مشاعرنا وتُفجر الفرح في دواخلنا
أعرف بأن أغلب القراء إبتسوا عندما قرأوا ذلك المقطع
المهم أخي أن العيد لم يعد للأطفال فقط كما يدعي بعض الهاربين من الفرح
العيد للجميع ، ولا يرفض العيد إلا من به نقص وبحاجة للعلاج
عيد سعيد وسنة مُباركة لك ولعائلتك الكريمة
مع أجمل تمنياتي بالخير والصحة والأمان
تحيات من بلاد الفرح


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
شجرة عيد الميلاد ، بين دمعةٍ وإبتسامة / الحكيم البابلي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - لنشيّع تحالف سائرون الى مثواه الأخير / زكي رضا
- السودان: حمدوك عالق على الجانب الخطأ من التاريخ / محمود محمد ياسين
- متى كان السّفيه نموذجاً يُحتذى أو أستاذاً يُقتدى؟ / طيب الفحلي
- الاحتلال يعمل للعودة إلى مشروع يهودا والسامرة / سري القدوة
- شوك الورد / نصيف الشمري
- والعمر يسافر أيضا / هبة فارس


المزيد..... - لبنان.. فصل جديد من العنف بين المتظاهرين وقوى الأمن بمحيط مق ...
- 6 محفزات شائعة لالتهاب الغدد العرقية
- نصائح للنوم لتخفيف من آلام الظهر والرقبة والكتف
- -لن أنساه ما دمت على قيد الحياة-.. لاجئ سوري ينقذ تركية من ت ...
- الجيش السوري يسيطر على وادي الضيف في ريف إدلب الجنوبي
- وصفة سلطة الروبيان المشوي بالليمون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - شجرة عيد الميلاد ، بين دمعةٍ وإبتسامة / الحكيم البابلي - أرشيف التعليقات - الصديق الوفي يوسف روفا - الحكيم البابلي