أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حول سرقة المواضيع وانتحال صفة الغير / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - لماذا شعرت أني آسفة - فاديا سعد






لماذا شعرت أني آسفة

فاديا سعد




- لماذا شعرت أني آسفة
العدد: 178117
فاديا سعد 2010 / 10 / 30 - 18:18
التحكم: الحوار المتمدن


الأصدقاء الأعزاء في موقع الحوار المتمدن:

تحية طيبة تليق بجهدكم.

لا أعرف لماذا شعرت أني آسفة لأني فتحت ملف في موقعكم، أضاف لأعباءكم أعباءا جديدة من غير قصد.

وعنواني ليس اتهاما ولا بأي شكل للموقع فأنا أعرف أن مهمتكم لم تكن سهلة يوما، ولا أعتقدها سهلة لأي موقع جاد.

أنتم تستحقون الشكر لفتحكم بابا واسعا للرأي والتلاقح الفكري، وهذا بحد ذاته مكسب حقيقي لنا.

وهي مناسبة لأقول: مبروك على الجائزة فجهودكم تستحق المبروك..... حقا.



للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
حول سرقة المواضيع وانتحال صفة الغير / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الخصصة ارحم من - ابو المولدة - / عبدالكريم ابراهيم
- (نص)رساله مفتوحه أهداء للرفيقه ماهينور المصرى الاشتراكيه الث ... / .عبدالرؤوف بطيخ
- مَنْ أقلُّ فساداً........ / عباس عطيه عباس أبو غنيم
- حسن طلب والانعتاق من لذَّة اللغة - دراسة نقدية للشاعر والناق ... / عبير خالد يحيي
- مساطر أمريكية... وأخرى منسوخة عنها!!!... / غسان صابور
- الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد للإتحاد المغربي للش ... / رحال لحسيني


المزيد..... - المشاهد الأولى بعد انفجار في نيويورك قرب سلطة الموانئ بمانها ...
- مصادر: انفجار نيويورك ناجم عما يشبه قنبلة أنبوبية
- شاهد.. شرطة نيويورك تخلي محطات القطار بعد الانفجار
- مصادر: قنبلة نيويورك انفجرت لخلل أو قبل الموعد المحدد للخطة ...
- السعودية تسمح بـ«افتتاح دور السينما» اعتبارا من 2018
- الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يزور قاعدة حميميم الجوية في سور ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حول سرقة المواضيع وانتحال صفة الغير / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - لماذا شعرت أني آسفة - فاديا سعد