أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الدكتور كاظم حبيب والزيارات المليونية ... / امنة محمد باقر - أرشيف التعليقات - الضحية والجلاد - امنة محمد باقر






الضحية والجلاد

امنة محمد باقر




- الضحية والجلاد
العدد: 142030
امنة محمد باقر 2010 / 7 / 12 - 20:17
التحكم: الحوار المتمدن

اود ان الفت انتباه جميع القراء الى التركيز على الموضوع ، كل ما اردته هو توضيح ان هؤلاء قوم احرار لهم الحق حسب حقوق الانسان في زيارة مشاهد تاريخية ( ولا اقول دينية ) لماذا لانلوم من قتلهم ونلجا الى التشبث بأمر اخر الا وهو اتهام معتقدهم ، ان الامر هكذا في العراق كل الناس تقول : حين تم قتل النساء : شوف شبيهن ؟ وحين قتل الضحايا في كل مكان : شوف شمسسوي... والان اولئك المساكين ، يا اخي الناس في العراق ولهى ، محبة عاشقة للمبدا الذي تريد ، لقد تم تعذيب الشيوعية في سجون هدام هل تراجعوا عن مبادئهم كلا ، وهل جاء احد وقال كفا لاتنتموا الى الحزب الشيوعي ، لماذا نوفر فرصة نعطيها لهؤلاء الجهلة القتلة

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الدكتور كاظم حبيب والزيارات المليونية ... / امنة محمد باقر




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - أماه / رمزى حلمى لوقا
- حِزَامٌ ناسف.... / فاطمة شاوتي
- كيف عشتُ طقسَ -الحلول- مع فرجينيا؟ / فاطمة ناعوت
- ثمة انعكاسٌ كان! / يعقوب زامل الربيعي
- لنهزم التشرذم النقابي / التيتي الحبيب
- قتل الحرفيّة العراقية وتدمير الاقتصاد في زمن النظام الريعي ا ... / جواد كاظم غلوم


المزيد..... - تركي الفيصل: قرار ترامب -غير حكيم- لكنه ليس أول من انسحب
- تركي الفيصل: لدينا حسن نية تجاه إيران لكنها لم تظهر ذلك
- أردوغان عن العملية التركية بسوريا: 440 قتلوا.. ولا -رفاهية ر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بنسبة 76 في المئة
- مباشر: تغطية خاصة للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التو ...
- شاهد: المنتخب السعودي لكرة القدم في الأراضي الفلسطينية لأول ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الدكتور كاظم حبيب والزيارات المليونية ... / امنة محمد باقر - أرشيف التعليقات - الضحية والجلاد - امنة محمد باقر