أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم




أرشيف التعليقات



- عرض من - 26 - الى - 50 -
(26)  الاسم و موضوع التعليق عبد الفادي
معنى عبارة هو هو
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب لا اله الا هو هو - سامي الذيب تاريخ النشر Saturday, September 25, 2021

لو قرأنا سورة هود 14 بمفهوم العهد القديم والجديد فلا يكون تأثير لو كررت (هو) مرتين او حتى اكثر ، لأن (هو) تعني الكائن بموجب الترجمة من اصل يوناني (إيجو إيمي) ، اما اذا قرأت عبارة لا اله الا هو بمنطوق عربي فالعبارة ستكون ناقصة وغير مفهومة لأن (هو) لا يعطي جواب على ان المقصود هو الله ويمكن حتى عبادي الأصنام ان يقولوا نفس العبارة لألهتهم ، اعتقد ان الآية المذكورة مستنسخة من كتب اهل الكتاب دون معرفة ما المقصود بعبارة لا اله الا هو . تحياتي للجميع





(27)  الاسم و موضوع التعليق حسين علوان حسين
انفع القول بالحاجة الملحة لالغاء كل الإلوهية
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب الحاجة إلى التعليم الإلهي THE NEED OF DIVINE EDCATION - راندا شوقى الحمامصى تاريخ النشر Saturday, September 25, 2021

ابنتي العزيزة
تحية خالصة فير ملوثة بالتعاليم الإلهية الغيبية
كل الأديان عبارة عن كوارث و مقابر جماعية و تشريد و تدمير . الحاجة البشرية الحقيقية هي للتعاليم التي تثبت عدم وجود الإلهية و بطلان خرافاتها . التاريخ يثبت أن المواعظ الدينية الجوفاء تحت كل العناوين لا تفيد و لا تمنع الظلم ولا تسمن من الجوع ـكلها لذر الرماد على العيون و الضحك على الذقون و الاستغلال و الارهاب .
الإله الحقيقي الحاكم اليوم هو الدولار و هو رب الأرباب .
ثم لماذا تكتبين عنوان مقالتك بالعربية و الانجليزية ؟ أليس هذا يؤكد أن لغة راسمالية العولمة هي المتسيدة رغماً عن انوف البشر ؟
و بالمناسبة :
Education
هو الصيغة الصحيحة ، و ليس ما هو وارد .
كُل الاحترام و التقدير .






(28)  الاسم و موضوع التعليق هانى شاكر
النار تحت الرماد
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب خرافة الاقتصاد الإسلامي - سامح عسكر تاريخ النشر Saturday, September 25, 2021


النار تحت الرماد
_____

يحلم جموع المسلمين باقتصاد ريعي من الجزية و الغنائم

و ان كان الحكام و الدبلوماسيون يزينون و يزورون الحقائق ، فجل وقتهم و جهدهم هو في جمع المعونات ، و التي يبررونها لنفسهم انها جزية علي كفار اوروبا و امريكا و اليابان

اما الجهاد و الغزو فهو كائن في النفوس و تحت الجلد الان لضيق ذات اليد في القوة العسكرية

لو مش مصدقني ، راجع تصريحات الحويني و شيخ الازهر

ساعات تطلع فلتات تؤكد توغل النظرية. تحت الرماد ، حتي تأتي داعش و ترفع الغطاء و البرقع

تحياتي استاذنا

…..







(29)  الاسم و موضوع التعليق جورج حداد
من ارسل فرج الله الحلو الى الموت
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب «جمول» والمؤتمر الثاني وفرج الله الحلو - سعد الله مزرعاني تاريخ النشر Saturday, September 25, 2021

الرفيق العزيز سعدالله
جيد جدا ان يعمد كادر قيادي شيوعي مثلك لمناقشة بعض قضايا تاريخ الحزب والتطرق خاصة الى المحاولات المستمرة من قبل الخونة امثال كريم مروة واضرابه من المرتزقة الحريريين لايجاد وتعميق الشرخ بين الشيوعيين اللبنانيين وحزب الله - ومن ضمن الروحية النقدية التي كتبت بها اسمح لي ان اطرح الملاحظات التالية:
ـ1ـ من هي القيادة الحزبية في لبنان التي نفذت طلب الستاليني السافل خالد بكداش بارسال فرج الله الحلو الى دمشق سنة 1959 علما ان البيت السري الذي ذهب اليه الرفيق فرج الله كان باستلام مخابرات السراج قبل وصول فرج الله بثلاثة اشهر وخالد بكداش والكا غي بي كانوا يعلمون ذلك اي يعلمون ان فرج الله ذاهب الى الموت. فمن الذي ارسله الى الموت؟ ومن الذي تستر فيما بعد ولا يزال الى اليوم يتستر على الجريمة
ـ2ـ ان جورج حاوي لم يكن اكثر من مغامر وصولي وقد استخدم كاداة بيد البكداشيين الشاوي ومادويان ووصوايا وقريطم لطرد التيار المعارض للبكداشية والذيلية للكا غي بي ستة 64-1965 وردا غلى انتقادات المعارضة الحزبية قال الحاوي جملته المشهورة -لكم حق النقد ولنا حق الطرد- - وبعد اتطهير عقدوا المؤتمر التزييفي






(30)  الاسم و موضوع التعليق احمد علي الجندي
اين ذهب الولاء والبراء
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب عن أثيوبيا وعلاقتها مع السعودية - سامح عسكر تاريخ النشر Saturday, May 28, 2016

وبعدما صرعنا شيوخ اسللفية الوهابية في السعودية من ضرورة الولاء والبراء
وضرورة ان نكره الكفار دون سبب وان ندعم المسلمين حتى لو كانوا ظلمة
السعودية تقف على الحياد ولا تدعم مصر المسلمة
ضد اثيوبيا ذات الغالبية المسيحية
ممتاز






(31)  الاسم و موضوع التعليق احمد علي الجندي
نسيت شيء اخر
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب داعش ليست خوارج بل انعكاس للسلفية المعاصرة - سامح عسكر تاريخ النشر Saturday, July 16, 2016

داعش تؤمن بعذاب القبر
الخوارج لا يؤمنون به
داعش تؤمن برؤية الله يوم القيامة
الخوارج لا يؤمنون بذلك
داعش تكفر من يقول بخلق القران
الخوارج يؤمنون بذلك ولليوم الاباضيون يؤمنون بذلك بل حدث جدال بين مفتي عمان وابن باز حول قضية خلق القران ولشجاعة ابن باز هرب من المناظرة وقال
:
- اتركوه يموت ببدعته لكي لا تنتشر -
وبما ان القائل بخلق القران كافر
اذن داعش تكفر الخوارج والخوارج كفار عند داعش







(32)  الاسم و موضوع التعليق احمد علي الجندي
تحياتي
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب داعش ليست خوارج بل انعكاس للسلفية المعاصرة - سامح عسكر تاريخ النشر Saturday, July 16, 2016

من تبقى من الخوارج موجود اليوم في
عمان
وفي ليبيا وفي تونس وفي الجزائر وفي المغرب
وغيرها من دول
ايضا يمتازون بعدم ايمانهم بالاسلام السياسي فاخر مملكة لهم كانت قبل 800 سنة او اكثر
ايضا هم بحالهم
بل بعضهم يعيش بشكل منعزل عن الاخرين

هؤلاء هم الخوارج اليوم

اما داعش فهو تطبيق متوسط ( مرة اخرى متوسط وليس متشدد )
لفكر محمد بن عبد الوهاب
وكتاب الدرر السنية في الاجوبة النجدية
وكتاب نواقض الاسلام العشرة
وبعض كتب ابن تيمية ايضا

طبعا الدواعش لم يصلوا بعض الى التكفير بالجهل والى تكفير الاشاعرة والماتريدية
واكتفوا بتكفير الشيعة حتى معينهم وتكفير غلاة الصوفية ( واعتذر عن التسمية ولكن للتوضيح فقط )

الجماعة الارهابية الاخر ستقوم بالتكفير بالجهل وتكفير الاشاعرة والماتريدية وكل الصوفية
فاذا كانت القاعدة لا تكفر أعيان الشيعة وتكتفي بتكفير الطائفة بشكل عام ولكن لا تكفر الشيعي بحد ذاته
داعش اتت وكفرت أعيان اشليعة اي كل شيعي كافر يجوز قتله ولكن لم تكفر الاشاعرة والماتريدية وعذرت بالجهل
التيار القادم سيكفر الاشاعرة والماتريدية وما راح يعذروا بالجل
ممتاز جدا
بل روعة






(33)  الاسم و موضوع التعليق احمد علي الجندي
ابداع
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب قراءة في قمة موريتانيا العربية (اجتماع الشمبانزي) - سامح عسكر تاريخ النشر Friday, July 29, 2016

بصراحة ابداااااااااااااااااع
افضل ما قرأت منذ مدة






(34)  الاسم و موضوع التعليق عبد الفادي
من يخطأ بالإجتهاد له حسنة
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب تاريخهم متخلف فمتي يفهم المسلمون - مصطفي راشد تاريخ النشر Saturday, September 25, 2021

الحاكم او القاضي الذي يفتي في الشريعة الإسلامية يتخذ المبدأ الذي جاء في الحديث النبوي : (إِذَا حَكَمَ الْحَاكِمُ فَاجْتَهَدَ ثُمَّ أَصَابَ فَلَهُ أَجْرَانِ وَإِذَا حَكَمَ فَاجْتَهَدَ ثُمَّ أَخْطَأَ فَلَهُ أَجْرٌ- رواه البخاري ومسلم-) ، لهذا يتشجع الفقهاء من مختلف درجاتهم المعرفية بالإفتاء لأنهم يعلمون انه في كلتا حالتي الأجتهاد تأتيهم حسنة او حسنتين ، وفي حالة الفشل في الإجتهاد فيمكنهم نسخ فتواهم وهم لا يزالون قد كسبوا حسنة واحدة رغم ان اجتهادهم قد يؤدي الى تأخر المجتمع لفترة طويلة ، فالذي شرّع هذا الحديث لم يعي نتائجه والمفروض ان التشريع ينص على معاقبة من يفشل في الإجتهاد ولا يمنح اي حسنة حتى لا يتجرأ احد باصدار فتوى تضر المجتمع . لكن صاحبنا يقال انه لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى وبهذا تم حفظ ملف القضية ، تحياتي شيخ مصطفى المحترم





(35)  الاسم و موضوع التعليق نضال نعيسة
يا صديقي غسان ..على الرصيف الأخر....
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب جوائز الترضية لملالي طهران - نضال نعيسة تاريخ النشر Saturday, September 25, 2021

تحية مسائية عذبة رقيقة لكم أيها الاستاذ الكبير والصديق المحترم
لا يهم يا صديقي...المهم أن تصل الكلمة هذا اولا..
ثانيا كثيرون ينظرون لمن يعيش في سوريا نظرة دونية ولا يقيمون لهم وزنا ولديهم حيالهم الكثير من الارتياب والشكوك....
الحكم ليس لهؤلاء ولا لهؤلاء...الحكم للمستقبل وضمير الانسانية الحي الذي لا يموت بعد أن يرحل كل هؤلاء...
مساؤؤؤؤؤؤؤووو يا كبير






(36)  الاسم و موضوع التعليق احمد علي الجندي
الجزء الثاني
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب بين جاهلية قطب وجاهلية الحويني - سامح عسكر تاريخ النشر Thursday, January 5, 2017

فعلا السعودية اكثر تطرفا من داعش
ولكن داعش لا يمتلك النفط
في حين السعودية تمتلك النفط
ولولا اصلاحات الامير سلمان رغم انف الشيوخ ورغم انف لجنة هيئة كبار العلماء
ورغم انف صالح الفوزان خاصة هذا الرجل
ورغم انف علي بن خالد الغامدي واحمد بن عمر الحازمي
وسليمان الرحيلي
والطريفي والعريفي وغيرهم
لكانت لليوم السعودية تحرم قيادة السيارة
وتحرم كل شيء تقريبا

ملاحظة اخيرة
عدوى تحريم قيادة المرأة للسيارة منتشر في سلفي مصر للان
فالشيخ خالد البيلي اكد في 2018 او 2019 حرمة ان تقود المرأة السيارة
الا عند زوجها في البادية ومن أسباب التحريم
ان قيادتها يتسوجب رخصة قيادة
يعني افهم من ذلك انها يجوز لها ان تقود في البادية عند زوجها بدون رخصة مثلا
عادي يعني
؟
ممتاز







(37)  الاسم و موضوع التعليق احمد علي الجندي
تحياتي واريد ان اصحح نقطة
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب بين جاهلية قطب وجاهلية الحويني - سامح عسكر تاريخ النشر Thursday, January 5, 2017

يرى السيد سامح عسكر تطابق بين داعش والسعودية
عذرا هنا في خطأ
فداعش على سبيل المثال تبيح للمرأة قيادة السيارة
السعودية قبل 2017 لاء بل لولا امر الامير للان كانت ستكون الاجابة لاء
والموضوع ليس مصادفة فشيوخ داعش قد اكدوا مرارا وتكرارا ان قيادة المرأة للسيارة حلال شرعا
بل احد كبارهم قد كتاب ونشره عن جواز قيادة المرأة للسيارة
يرد فيه الكتاب على دعاوي التحريم ويفندها دعوة دعوة
ويعتبر تحريم قيادة المرأة للسيارة
هو تطرف وغلو في الدين وعنصرية وتضيق ضد المرأة
نعم داعش ترى الاخر متطفرا ويغلو بالدين ويضيق على المرأة !!!
هناك اختلافات اخرى
فمثلا السعودية تحرم ان تكشف المرأة وجهها وكما قال صالح الفوزان
:
- المرأة التي لا تغطي وجهها عاصية لله ورسوله طلقها -
بالعامية اذا تزوجت مرأة وكشفت وجهها يجب عليك طلاقها
!!!
ممتاز
جميل جدا
احد مواقع داعش قد افتى بجواز ان تكشف المرأة وججها واكد ان تغطية الوجه سنة
بل تجاوز ذلك الموقع ليصل الى نتيجة ان تغطية الوجه حتى في حالة الخوف من الفتنة ليس فرضا
والحقيقة انه مقنع فاتى باقوال العلماء وبحث مرتب وادلة كثيرة من اقوال السلف
فعلا السعودية اكثر






(38)  الاسم و موضوع التعليق رزكار عقراوي
رد الى: عادل الامين
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب رزكار عقراوي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أبرز الأسس الفكرية والتنظيمية لليسار الالكتروني (E-Left)، نحو يسار علمي ديمقراطي معاصر - رزكار عقراوي تاريخ النشر Sunday, September 5, 2021

الزميل العزيز عادل الامين
تحية طيبة
اشكرك كثيرا على المشاركة في الحوار والملاحظات الهامة التي طرحتها.
التجربة الصينية مهمة جدا ولابد من دراستها، لم ادخل فيها بعمق ولذلك لا يمكنني ان اطرح موقفا واضحا منها، اكيد هناك الايجابيات والسلبيات، واعلم انه هناك وجهات نظر يسارية مختلفة حولها.
اتفق معك في ضرورة دراسة وقراءة التراث والتكوين التاريخي لساكني بلداننا برؤية يسارية علمية، والإشادة بالجوانب الايجابية والتقدمية فيها، وربطها والاستفادة منها للتغير الاجتماعي.
كل الاحترام والتقدير






(39)  الاسم و موضوع التعليق رزكار عقراوي
رد الى: علي قاسم الكعبي
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب رزكار عقراوي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أبرز الأسس الفكرية والتنظيمية لليسار الالكتروني (E-Left)، نحو يسار علمي ديمقراطي معاصر - رزكار عقراوي تاريخ النشر Sunday, September 5, 2021

السيد العزيز علي قاسم الكعبي
تحية طيبة شكرا جزيلا، اتفق معك انها ازدواجية قذرة وهي احد سمات الديماغوجية الرأسمالية في غسل الادمغة وخداع الجماهير بشعاراتها البراقة.
مع كل المودة والاحترام






(40)  الاسم و موضوع التعليق رزكار عقراوي
رد الى: فائق هاشم العنبكي
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب رزكار عقراوي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أبرز الأسس الفكرية والتنظيمية لليسار الالكتروني (E-Left)، نحو يسار علمي ديمقراطي معاصر - رزكار عقراوي تاريخ النشر Sunday, September 5, 2021

الرفيق العزيز فائق هاشم العنبكي
تحية طيبة واشكرك على التقييم الايجابي واشاركك التمنيات، ولدينا الكثير لكي نعيد النظر به من اجل تعزيز وتقوية نضالنا نحو عالم افضل مع كل المودة والاحترام






(41)  الاسم و موضوع التعليق رزكار عقراوي
رد الى: صباح كنجي
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب رزكار عقراوي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أبرز الأسس الفكرية والتنظيمية لليسار الالكتروني (E-Left)، نحو يسار علمي ديمقراطي معاصر - رزكار عقراوي تاريخ النشر Sunday, September 5, 2021

الرفيق والصديق العزيز صباح كنجي
تحية طيبة وأشكرك كثيرا على المشاركة القيمة في الحوار و مداخلتك القديرة التي نشرت كموضوع منفصل على هذا الرابط:
********
حوار مع رزكار عقراوي عن آفاق -اليسار الالكتروني-..
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=731992
********
ولاهميتها الكبيرة وبعد الاتفاق معك نشرت كمداخلتين في الحوار وسارد عليها بالسرعة الممكنة.
كل الاحترام والتقدير






(42)  الاسم و موضوع التعليق غسان صابور
نضال.. نضال يا صديقي...
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب جوائز الترضية لملالي طهران - نضال نعيسة تاريخ النشر Saturday, September 25, 2021

نضال يا صديقي.. على الرصيف الأخر...
مرة أخرى...كلماتك هذه لها كل تأييدي الكامل.. دون تغيير أو حذف أبسط فاصلة منها... وإني من جديد أستغرب لماذا لا يعطيك مسؤولو هذ الموقع.. وأنت من أقدم وأحق كتابه.. بمواقع الصدارة...
قراءة ما تكتب.. وثائق تاريخية.. يجب الحفاظ عليها.. لكل ما جرى ببلدان مولدنا.. من كركبات ومصائب وتفجيرات وقتلى ومنكوبين وهجرات وتقسيمات..ومبايعات ومتاجرات.. لدراستها بجامعات المستقبل...
تحية...
غـسـان صـابـور ــ لـيـون فــرنــســا






(43)  الاسم و موضوع التعليق ابو نبيل
مواساة
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب رحيل المناضل خضير مسعود عباس البهرزي . - صادق محمد عبدالكريم الدبش تاريخ النشر Saturday, September 25, 2021

شكرا جزيلا لهذه المقالة بحق الرفيق العزيز خضير مسعود ابو عادل حيث كان على اتصال دائم مع رفاق حزبه ولم يبخل يوما بالدعم المالي للحزب في ديالى وكان تواقا لمعرفة ادق التفاصيل عن عمل ونشاط رفاق الحزب وبالمقابل كان هناك تواصل وزيارات كثيرة في بيته للاطمئنان على صحته المجد والخلود لرفيقنا الغالي ابو عادل





(44)  الاسم و موضوع التعليق صباح كنجي
حوار مع رزكار عقراوي عن آفاق اليسار الالكتروني ج2
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب رزكار عقراوي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أبرز الأسس الفكرية والتنظيمية لليسار الالكتروني (E-Left)، نحو يسار علمي ديمقراطي معاصر - رزكار عقراوي تاريخ النشر Sunday, September 5, 2021

حوار مع رزكار عقراوي عن آفاق اليسار الالكتروني ج2

أما الأحزاب اليسارية المحلية او الوطنية.. بما فيها الأحزاب الشيوعية الراهنة.. التي فقدت دورها وتأثيرها في العديد من المجتمعات.. وتعاني من حالة تكلس.. وتزمت.. وضياع.. وبعضها ربط مصيره للأسف مع أنظمة دكتاتورية.. وفقدت رصيدها الاجتماعي.. وتخلخلت قاعدتها الطبقية بحكم الزلازل السياسية الذي عصفت بها.. كما هو الحال مع عدد من بلدان الشرق الأوسط.. التي تحولت ساحة صراع إقليمية ودولية وتنازعت فيها قوى محلية مارست العنف والقتل العشوائي والتوحش..
فإنها ما زالت لم تستيقظ من غيبوبتها.. ولا توجد قاعدة اجتماعية تستند عليها.. لتشكل حيزاً لها للتعبير عن الأمل الاجتماعي.. كما هو الحال في البلدان الكبرى كالبدان الأوربية وأميركا.. وعدد آخر من بلدان العالم.. الذي يشهد معالم انعطاف وتحولات اجتماعية وسياسية وفكرية تستند الى فئات اجتماعية ومهنية ما زالت تنمو.. بحكم التطور العلمي والتكنولوجي المرافق للأنظمة الديمقراطية.. كالمهندسين والأطباء وسواق القطارات.. الذين بلغت اعدادهم في المانيا على سبيل المثال (402 ألف طبيب وفقاً لما ذكره الاتحاد الألماني للأطباء.. وعدد سواق القطارات 300 ألف سائق قطار لوجود أكثر من 120 ألف قطار في المانيا اليوم.. اما عدد المهندسين فيكفي ان نقول ان المانيا بحاجة الى أكثر من 230 ألف مهندس كهربائي في العقد القادم فقط) بالإضافة الى العاملين في شبكات الانترنيت ووسائل الاعلام التي تفرز في كل يوم الجديد.. وأخذت تستقطب المزيد من العناصر الحية في المجتمع.. وتتطلع الى التغيير الممكن والأفضل.. وبدأت تشكل مؤسساتها السياسية الجديدة.. في إطار ما يمكن وضعه في خانة اليسار الجديد.. الذي نشأ وتكون من عدة مصادر اجتماعية وفكرية وبدأ يستوعب طبيعة المتغيرات في هذا العصر ويأخذها بنظر الاعتبار..
مع التأكيد أن الصناعة المعاصرة لا تحتاج للكثير من رؤوس المال.. وبات المستثمرْ في المجال الصناعي لا يتجاوز نسبة 20% من تراكم رأس المال في الاقتصاد العالمي.. الذي يجري تسخير الجزء الأكبر منه للتوظيف في مجال الخدمات والسياحة والترفيه..
وباتت واردات معامل انتاج كبرى كشركة (المار سدس) لا تضاهي فوائد وأرباح أفلام سينمائية تجاوزت المليارات من الدولارات وبالإمكان البحث عن أرباح الأفلام السينمائية التي تصل الى المليارات في كل عام حيث تجاوزت واردات 10 أفلام سينمائية عرضت في سنة 2015 الـ 10 مليارات دولار..
ناهيك عن مظاهر الاستغلال في مجال صناعة الأدوية.. واستغلال وباء الكورونا.. وما يرافقها من فساد كما هو الحال مع بيع ادوية خالية من المفعول.. بقيمة 20 مليار دولار الى البلدان النامية في الشرق الأوسط.. وغيرها من بلدان العالم.. من قبل الشركات المنتجة لهذه الأدوية.. التي وزعت وباعت منتوجاتها في عدة بلدان..
 
وهكذا الحال مع الأغذية المعدلة وراثياً.. أو زيوت الطعام المفرغة من الطاقة الحيوية.. وغيرها من مظاهر الاستغلال البشعة.. غير المرئية.. التي بات كشفها يتطلب وسائل تكنولوجية ومختبرات علمية بحكم إضافة السموم لها.. كي تبقى محفوظة في المخازن.. لفترة طويلة.. ولا تتعرض الى التلف.. والعفونة..
بما فيها الفواكه والمواد الغذائية الضرورية.. كالرز ومشتقات الحبوب والحنطة.. التي تمزج بمركبات كيمائية قاتلة.. والحديث في هذا المجال يتوسع ويتطلب قدرات علمية.. ووعي يتجاوز حدود الانبهار بالإنجازات الشكلية للرأسمالية.. في هذا العصر..
التي تخدع النظر وتوهم المواطن.. وتستعبده وتذله.. بصيغ واشكال معاصرة.. لا يجري التوقف عندها. لا تقل خطورة عن مظاهر الاستعباد الديني.. التي لم يقف عندها الشيوعيون وقفة جادة فيما مضى من تجارب.. وركزوا جهودهم على مكافحة جوانب من الاستغلال الطبقي.. واهملوا مظاهر الاستعباد الديني ولم يتصدوا لها بالشكل المطلوب.. لتبرز من جديد في هذا العصر كمعضلة كبرى تواجه عدداً كبيراً من البلدان.. التي ابتلت بمظاهر الإرهاب الديني المنفلت.. المدعوم والمستثمر من قبل الشركات والمجمعات الصناعية المنتجة للسلاح في الدول المتقدمة.. التي تدعي بنفاق انها الحامية لحقوق الانسان.. في الوقت الذي ما زالت تغذي الحروب والنزعات العدوانية بين الشعوب وتؤجج المزيد من بؤر التوتر في العالم..
وباتت مواجهتها صعبة من قبل القوى المحلية.. وتحتاج الى مؤسسات وأحزاب عالمية جديدة ومعاصرة لا تهادن.. تضع حداً للعنف المنفلت بين البشر.. وتمنع إيصال الذخيرة والسلاح للمناطق.. التي تشهد نزاعات وحروب.. كما هو الحال في عدة بلدان شرق أوسطية ابتلت بالإرهاب المدعوم والمستثمر دولياً واقليمياً.. وتسعى بشكل جاد لتقوض اركانه الفكرية لكيلا تعاد دورات العنف في المجتمع..
هذه المعضلات وهذه المهام تحتاج الى منظمات يسارية وانسانية فاعلة.. لا يقتصر حدود عملها في نطاق ورش الانترنيت.. وما يمكن تعريفه باليسار الالكتروني.. الذي ما زلنا نتناقش حوله.. ويتطلب الأمر نظرة أوسع تشمل الوقائع على الأرض.. وما يرافقها من آلام ومحن وكوارث.. تطحن بالناس البسطاء وبعضهم يدفع للسكن في المخيمات.. ولا يحصل على الخدمات والمياه الصالحة للشرب.. ويعاني من عدم وجود الطاقة الكهربائية.. ناهيك عن ضعف او انعدام خدمات التعليم والصحة..
هؤلاء المنكوبين.. والعاطلين عن العمل.. هم الحقل الأول للنشاط الإنساني اليساري.. فكيف يمكن ان نتعامل معهم؟
وكيف يمكن ان نصنفهم إذا كنا نحشر أنفسنا في حدود اليسار الالكتروني فقط.. كما يفهم من العنوان والتسمية..
وماذا نقول عن الأحزاب الاجتماعية.. وشرائح من الأحزاب الشيوعية.. التي ظهرت لتتصدى لمهام ومعضلات مجتمعاتها؟
هكذا الحال في أمريكا وعدد من البلدان النامية.. التي تشهد بواكير تطلعات يسارية جديدة.. ومع احتمالات تطور الأوضاع خلال العقد القادم.. ونمو دور الصين كدولة.. ما زالت تتبنى المفاهيم الاشتراكية وتتداخل في بنيتها مؤسسات اقتصادية لنظامين اجتماعيين مختلفين.. في حدود جغرافية واحدة.. تتقدم نحو الموقع الأول في العالم..
هل يمكن ان يكون (اليسار الالكتروني) بديلا عنها ومعبراً وناطقاً باسمها.. كما فعل العزيز عقراوي حينما تخطى حدود طرحه الدعوة للاجتماع والتشاور الممكنة.. لينتقل الى تحديد مهامها ووضع برامج عمل لها وقد أسهب وفصل في ذلك مشكوراً..
لكنها ليست مهمته.. ولنقل مهمته وحده.. بل مهمة المنظمات والأحزاب والعناصر اليسارية المقبلة التي دعاها للمشاركة في الجزء الأول من حواره.. وهو الأهم.. في هذا التوجه.. من خلال هذه الدعوة والصفحة الأولى المطلوب طويها من قبل الأحزاب والمنظمات اليسارية.. بما فيهم اليساريون الالكترونيون ان جاز لنا ان نستخدم التعبير والتسمية.. لأن ما يتعلق ببقية المهام وبرنامج العمل وخلق وابتداع الآليات هي مهمتهم ومهمة الأجيال المقبلة..
لنتطلع نحو عالم أفضل خال من العنف والحروب والاضطهاد
لنثق بإرادة وقدرة شعوبنا في إمكانية خلق عالم أفضل للجميع
لندعو الى لقاءات تشاورية محلية وإقليمية..
لندعو الى لقاء تشاوري فاعل ومثمر.. يشترك فيه من يمثل بجدارة المنضمات اليسارية والإنسانية في كافة بلدان العالم.






(45)  الاسم و موضوع التعليق صباح كنجي
حوار مع رزكار عقراوي عن آفاق اليسار الالكتروني ج1
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب رزكار عقراوي في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: أبرز الأسس الفكرية والتنظيمية لليسار الالكتروني (E-Left)، نحو يسار علمي ديمقراطي معاصر - رزكار عقراوي تاريخ النشر Sunday, September 5, 2021

حوار مع رزكار عقراوي عن آفاق اليسار الالكتروني ج1
طرح الرفيق رزكار عقراوي منذ أيام موضوعاً مهماً للمناقشة والجدل في سلسلة حوارات التمدن تحت عنوان (أبرز الأسس الفكرية والتنظيمية لليسار الالكتروني) الذي لاقى متابعة جيدة ومناقشات واسعة خلال الأيام الماضية.. طرحت من خلاله جملة أمور يمكن التوقف عندها وابداء الرأي حولها نظراً لأهميتها.. وتستحق هذا المبادرة الثمين والتعضيد بغض النظر عن موقفنا مما طرح سواء اتفقنا ام اختلفنا معه.
لأن المناقشة المفتوحة والعلنية ضرورية ومطلوبة لأبداء الرأي وتبادل المعلومات.. ويجب ان نعود أنفسنا على الصراحة وتقبل الرأي الآخر.. ويشكل هذا نقلة نوعية في التعامل الفكري مع المعضلات المطروحة. لتشخيص:ـ طبيعتها اولاً..
ـ وإيجاد وسائل التعامل معها لمعالجتها أو السعي لتغييرها إن أمكن ثانياً..
ومن هذا المنطلق أقول بداية..
ان المصطلح المستخدم (اليسار الالكتروني) كتسمية في العنوان.. هو تعبير مطاطي وهلامي قاصر لا ينسجم مع محتوى الأفكار الواردة في المضمون.. يبعث على التساؤل والتشتت ولا يساعد على التركيز والتحديد.. ولا يعرف المقصود منه للوهلة الأولى..
ـ هل انه محدد ومحصور ومقتصر على ما يدور في الشبكة الالكترونية فقط كوسيلة للنشر والاعلان وممارسة حرية التعبير من خلال الإنترنيت ووسائل الاتصال الاجتماعي؟
ـ هل المقصود به.. المستخدمين له في هذا الإطار عبر الدائرة الإلكترونية التي أتاح التقدم العلمي الفرصة لتصبح وسيلة فعالة لا يستغنى عنها في هذه المرحلة؟
إذا كان المقصود بها هذا المفهوم المحدد والضيق فأنها لا تتعدى في ابعد تصور لها كوسيلة يستخدمها البعض ممن واكبوا التطور وتمكنوا من استغلالها للتفاعل فيما بينهم.. ممن يمكن ان نطلق عليهم هذه التسمية ـ اليسار الالكتروني ـ بحكم استخدامهم للأنترنيت وبقية وسائل الاتصال الاجتماعي..
هنا سنكون في مواجهة أسئلة ينبغي الإجابة عليها بدقة للتوضيح والتعريف أولاً من قبيل..
ـ ما المقصود باليسار الالكتروني؟
ـ ماهي طبيعة ومحتوى هذا اليسار؟
ـ على اية قاعدة اجتماعية يعتمد؟
ـ ماذا يمثل من تطلعات؟
ـ ماهي التزاماته وتوجهاته وأية اهداف يبتغي؟
ـ ماهي حدوده الجغرافية؟
ـ هل هو وسيلة ام أداة للتغيير؟
ـ منْ يحدد منْ ينتسب اليها؟ ويمنحه حمل هذه التسمية وكيف؟
ثمة أسئلة كثيرة تتفرع منها لا نريد ان نشتت القارئ بها.. لكي نحصر الجدل بما هو ممكن في هذا الحوار الساخن في هذه المرحلة من الجدل. ولكي يحقق الحوار غايته ينبغي التوقف عند أهم العقد التي تواجهنا ويطرحها رزكار عقراوي للنقاش..
ـ أولا.. وقبل كل شيء.. ماهي طبيعة المرحلة التاريخية التي يواجه معضلاتها اليسار الالكتروني؟
وكيف يمكنه التصدي لصفحاتها وإيجاد الحلول الممكنة لها؟
ـ ثانيا.. ماهي القاعدة الاجتماعية لهذا اليسار؟ وماهي الطبقات أو الفئات التي يمكن الاعتماد عليها وتحمل رسالة التغيير؟
ـ ثالثاً.. ماهي أولويات العمل؟ وماهي مستلزماته ووسائله المتاحة اليوم وفي المستقبل القريب
هل نواجه تحولات في هذه المجالات ام لا؟
ماهي طبيعة هذه التحولات؟
 في رأيي ان هذه الأمور مترابطة ولا يمكن ان نفصل بينها. لذلك فأن تحديد الرؤية وتشخيص الوسيلة يعتمد على دقة هذا التقييم وصحة المنطلقات الفكرية والاجتماعية.. وحتماً ان وسيلة او وسائل الإدراك والتغيير تكون لاحقة لهذا التشخيص.. ويمكن خلقها وتطويرها.. وفقاً للحاجة ومتطلبات العمل في كل لحظة من لحظات التواصل في هذا العصر..
الذي يشهد تحولات اقتصادية واجتماعية وثقافية شاملة.. تتزامن مع التقدم والتطور التكنولوجي العاصف.. وتشمل الاقتصاد والصناعة والزراعة والصحة واللغة والثقافة.. وكل ما له صلة بعلاقة الانسان بالطبيعة والكون..
وتتعداه الى الماضي والتاريخ وما انتجته البشرية من مفاهيم فلسفية وميثولوجيه وتتخطاها الى ما يمكن التوقف عنده في مجال ثورة المعرفة وتقنية النانو وآليات السيطرة والسعي لتجاوز مرحلة التصنيع الى ما يمكن وصفه بالخلق.. في المرحلة التي ادخلتنا الى عصر الثورة الصناعية الرابعة..
التي ستخلق منعطفاً في تاريخ ومسار البشرية يفوق التوقعات.. ويفتح المجال والافاق بلا حدود امام من يسعى للتحكم بمصير الإنسانية.. ويسعى لبرمجة المستقبل وفقاً لنوازع التوحش.. التي ما زالت رغم كل هذه التحولات والإنجازات العملاقة.. تسعى لمرافقتنا والسير معنا كأنها صورة من صور المستقبل.. الذي يوفر لها الديمومة والبقاء والخلود كظاهرة تاريخية تسعى للتواصل والبقاء..
كأنها ظاهرة طبيعية يجب الاعتراف بها.. والتعامل معها.. والخضوع لإرادتها.. بحكم ما تمتلكه من قدرات مالية واقتصادية وعسكرية.. وخبث اجتماعي.. يعتمد على معادلة الفناء والبقاء.. وجعلها خياراً وحيداً امام البشر..
هذه المتغيرات التي تترافق مع ما يطرح من مفاهيم وتصورات جديدة.. ليست موضوعة (اليسار الالكتروني) ودوره الممكن والمحتمل لاحقاً.. إلا احداها.. وفقاً لتصور الكثير من اليساريين.. من ضمنهم (رزكار عقراوي) الذي نشط في هذا المجال وما زال يبحث عمّا يمكن تشخيصه بهمة ونشاط يحسد عليها..
في الوقت الذي اختار الكثيرون الوقوف على التل.. وبدلاً من مراجعة الحسابات الفكرية لشحذ الهمم.. انقسموا يبكون على الأطلال.. أو اكتفوا بتوجيه الاتهامات.. او تراجعوا يلعنون بعضهم البعض ويتنابزون بالقاب الخيانة..
ناهيك عمن استسلم للواقع وتنكر لتاريخه وفكره.. وبات يلعن ماركس والماركسية وبقية الأسماء ولسنا مطالبين بتعداد المزيد منها في هذا الحوار..
وحتما ان المتغيرات الهائلة في بنية النظام الرأسمالي نتيجة التطور التكنولوجي وتمركز رأس المال تجعلنا نتوقف عند التحولات العميقة بموضوعة صراع الطبقات وما لحق بالطبقة العاملة من تراجع في العدد والدور وكذلك الحال مع الفلاحين وبقية الفئات الاجتماعية من الكادحين ممن كانوا يصنفون في خانة قوى التغيير مع الطبقة الحاملة لرسالة تاريخية..
وهكذا الحال مع الطبقة الوسطى البرجوازية نفسها التي اخلت الدور لصالح الفئات الأخرى من البرجوازية الكبيرة.. الأقل عدداً والأكثر استحواذاً على الاقتصاد في كافة مجالاته.. بحكم ما تمتلكه من مؤسسات مالية وإعلامية.. تسخرها لخدمة المجمعات الصناعية العسكرية.. التي تسعى للسيطرة على العالم وتتحكم باقتصاد البلدان والتجارة العالمية عبر اتفاقيات لصوصية تفرضها معادلات القوة..
اخذت معالم صفقاتها تتجاوز حدود الصراعات ومظاهر الاستغلال الطبقي التقليدية.. ولا تكتفي بها وبدأت تبتلع دولا ومدناً بكاملها.. وحولتها الى أنقاض وخرائب.. بالتنسيق مع العصابات الاجرامية الإرهابية الدينية المنفلتة المستندة على مخلفات الدين.. لتحيّيْ زمن العبودية في أبشع صورها.. في هذا العصر رغم كل مظاهر التقدم والتطور الذي نشهده والذي اخذت تطرح فيه كما هو الحال مع موضوعنا للنقاش مسألة اليسار الالكتروني..
وهنا من حقنا ان نتساءل..
ماذا نواجه من مهام في هذه المرحلة التاريخية؟ وماهي أولوياتها؟ وهل ما زالت الطبقة العاملة حاملة لرسالتها التاريخية.. كما كان الحال فيما مضى من وقت.. أمْ ان الزمن تجاوزها؟
وتبعا لهذا هل ما زلنا بحاجة لأحزاب شيوعية تقليدية تركز على اهداف بعيدة المدى وتتبنى شعارات تطبيق الاشتراكية والشيوعية؟
ام اننا بحاجة لأحزاب ومؤسسات معاصرة.. تواجه معضلات ومشاكل كونية.. في الكثير من ملامحها هي معضلات عالمية ـ كونية.. تتخطى الأطر المحلية.. وتحتاج فيما تحتاجه الى مؤسسات ذات طابع عالمي لمواجهتها.. كما كان الحال في بداية عهد ظهور الماركسية.. التي ترافقت مع تشكيل اول مؤسسة شيوعية اممية..






(46)  الاسم و موضوع التعليق طلال الربيعي
خطأ الحزب القاتل انه لم يقرأ برناردشو!
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب ما هو موقف الحزب الشيوعي لما بعد الأنتخابات؟ - مازن الحسوني تاريخ النشر Saturday, September 25, 2021

فاسدو السلطة لن يكفوا عن الفساد لأنه كلما فسدوا وافسدوا زاد تعطشهم للفساد.-إنها حلقة مفرغة!
ولكن يبدو إن الحزب لم يقرأ برناردشو (لماذا؟ لا ادري!). وهذا هو خطأ الحزب القاتل انه لم يقرأ برناردشو! الخطأ الذي بَدْء في عام 2003 لا زال مستمرا.






(47)  الاسم و موضوع التعليق طلال الربيعي
خطأ الحزب القاتل انه لم يقرأ برناردشو!
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب ما هو موقف الحزب الشيوعي لما بعد الأنتخابات؟ - مازن الحسوني تاريخ النشر Saturday, September 25, 2021

على الحزب او قيادته الاعتذار علنا الى الشعب العراقي لعمله مع المحتل ومافياته الدينية والسياسية, وان كان الشعب قد يقبل الاعتذار او لا, وعدم الاكتفاء بردود فعل هي بحد ذاتها تكرس الانطباع الخاطئ بالكامل في ان العملية السياسية قابلة للتغيير بما هو في صالح كادحي الشعب وبالضد من مافيات الحكم.
لا حاجة لنا للاستشهاد بشكسبير لنقول: أما يكون الحزب حزبا شيوعيا او لا يكون. وكل الألاعيب الأخرى تضر بالوطن والحزب على حد سواء!
الحزب في مطالبته للسلطة التنفيذية بمحاسبة القتلة بعني عدم إيمانه بالقضاء العراقي ومبدأ فصل السلطات, مما يستدعي هو ايضا رفضه الكامل للعملية السياسية المافيوية.
يقول برناردشو
-الثروة مثل مياه البحر. كلما شربنا أكثر، أصبحنا اكثر عطشا.
ونفس الشئ يتطبق على الشهرة-
https://www.facebook.com/remarkablebooks/photos/a.595926813888170/2162526570561512
يتبع






(48)  الاسم و موضوع التعليق طلال الربيعي
خطأ الحزب القاتل انه لم يقرأ برناردشو!
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب ما هو موقف الحزب الشيوعي لما بعد الأنتخابات؟ - مازن الحسوني تاريخ النشر Saturday, September 25, 2021

الحزب الشيوعي العراقي ارتكب الخطأ الأكبر بركله البوصلة الطبقية بدخوله عملية سياسية صنيعة الاحتلال الذي قتل مئات الألوف ودمر البنية التحتية بشكل كامل.
هذا الفيديو هو لشاب أمريكي يصرخ بوجه بوش الابن ويطالب بوضعه في السجن لاحتلاله العراق.
https://www.facebook.com/talal.alrubaie/videos/612465350118232
الحزب, على العكس من هذا الشاب الأمريكي الشهم والشريف, طأطأ رأسه للمجرم بوش واللص البليونيري بريمر بدخوله في مجلس الحكم.
So, Mr Bremer, where did all the money go?
https://www.theguardian.com/world/2005/jul/07/iraq.features11
وهو خطأ شنيع على اقل تقدير.
ومقاطعته للانتخابات لعدم توفر الشروط المناسبة باعتقاده اجراء صحيح, ولكن تبريراته تعني ان الحزب لا زال يؤمن ان الكومبرادورية الحاكمة قادرة وراغبة في تغيير نفسها والانسلاخ من شرنقة النظام الرأسمالي المتوحش, وليس للحزب أية دلائل منطقية او حجج امبريقية للتفكير بهذه الشاكلة. واذا كان هذا هو تفكيره فهو يعني انتحاره هو نفسه كحزب.
يتبع ,






(49)  الاسم و موضوع التعليق أحلام أكرم
شكري العميق للمعلق الأستاذ عبد الفادي
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب هل هي صحوة أخلاقية أخرى من المؤسسة الدينية للمساواة في الميراث ؟؟؟؟؟؟ نقطة البداية ؟؟ - أحلام أكرم تاريخ النشر Thursday, September 23, 2021

عزيزي الأستاذ عبد الفادي .. أشكرك جدا على التعليق .. وأؤكد لك أنه ليس هناك طريق واحده للحل .. أو فكرة واحدة ..
أنا أؤمن بأن العدالة للمرأة ستعمل على تغيير جذري في الثقافة .. وهذه العدالة موجودة في بعض النصوص .. وعليه علينا الإستثمار في هذه النصوص بكل الطرق ... بدون الإنتظار لحين صحوة الدولة .. فالحكومة أيضا مُقيدة بإما إرادة الشعب أو بالسلطة الدينية التي تملك الشريحة الكبرى منه ... أنا معك بأن هذا الفصل الحازم والحاسم سيحمي الجميع ويعيد الإحترام للدين نفسه .. وهذا يحتاج إلى إرادة سياسية تتوافق مع إرادة مجتمعية للتغيير .. هذه الإرادة التي شلّها خطاب فقهاء الدين وبالتالي الطريقة الوحيدة لتحفيز وإسترجاع الإرادة الشعبية .. يحب أن تصدر من نفس الفقهاء الذين عملوا على تغييبها وشلها في خطاب يرتكز على القيم المشتركة ..مع ربطة بمدة معقولة .. تترافق مع حملات توعية كبيرة في الإعلام .. وإرادة سياسية .للفصل .. ودستور يرتبط بالحقوق الإنسانية العالمية للإنسان وللمرأة بالتحديد . لتكتشف الشعوب ما عمله هؤلاء الفقهاء وسحب المصداقية منهم .. تماما كما حصل في السعودية حين إعتذر البعض منهم






(50)  الاسم و موضوع التعليق سهيل منصور السائح
عن اي اقتصاد يتكلمون
التاريخ Saturday, September 25, 2021
 الموضوع والكاتب خرافة الاقتصاد الإسلامي - سامح عسكر تاريخ النشر Saturday, September 25, 2021

ليس هناك اقتصاد اسلامي. نعم هناك تدليس اسلامي. متى كان لللمسلمين اقتصاد يعتد به . ان الاقتصاد الاسلامي مثل الشعب الاسلامي كله دمية في يد رئيس الدولة لا غير. اذا اردت ان تعرف الاقتصاد الاسلامي انظر الى العراق وما آل الامر فيه. نعم الاقتصاد الاسلام مفبرك من اقتصاديات العالم العلماني وما نسبته للاسلام الا ضحك على ذقوننا.نعم الاقتصاد الاسلامي قام على السطو المسلح والغنآئم والاسلاب وهذا واضح باعتراف المسلمين انفسهم. الم يقل محمد ان رزقي تحت ضل رمحي...اغزوا تغنموا بنات الاصفر. اخي الكريم ان النقاس مع الاسلاميين هو مضيعة للوقت بدون اي نتيجة فلا تجهد نفسك . الشكر موصول للدول العلمانية التي بجهدها انتعش الاقتصاد الاسلامي ولا سيما في مجال النفط والصناعات الاخرى.سلام عليكم