أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=769791

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ياسر جاسم قاسم - دفاعا عن التنوير ح16 من سلسلة الوعي المجتمعي ك 2 - الوعي بالعلوم العلمية















المزيد.....


دفاعا عن التنوير ح16 من سلسلة الوعي المجتمعي ك 2 - الوعي بالعلوم العلمية


ياسر جاسم قاسم
(Yaser Jasem Qasem)


الحوار المتمدن-العدد: 7385 - 2022 / 9 / 28 - 02:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الوعي بالعلوم العلمية :
يعتبر الوعي بمثل هذه العلوم شيء اساسي ومهم وهنا اود التوضيح ان الامور العلمية اخذا تاخذ منحى مختلف عن العلوم التي سادت في القرون الاخيرة ،فاليوم لدينا علوما جديدة ولها تطبيقاتها ولكن وقبل ان ندخل في بعض هذه التطبيقات ومنها: تكنولوجيا النانو وطب الخلايا الجذعية وفي علم الفضاء كما اسلفنا علينا ان نتبين اين نضع اقدامنا اليوم ولماذا العلم؟ في الانسان هنالك رغبة عارمة في العلم والتعلم تبدأ عند السنين الاولى للطفل وبالتحديد عند عمر 5 سنوات ،فالاطفال في طبيعتهم فضوليين للمعرفة يقضون فترات طويلة لكي يتعلموا او يجمعوا او يراقبوا شيئا معينا ، ولكننا وبسبب اساليبنا البدائية في التعليم نقتل عندهم هذا الوازع والفضول المعرفي والعلمي، وعندما تغيب الرؤية العلمية ويغيب الوازع المعرفي لديهم يؤدي الجهل او عدم المعرفة الى نشأة كل انواع الاساطير والتي يكون لبعضها عواقب مهلكة، ونضرب مثلا من اوربا بالتحديد في العام 1767م حيث قررت سلطة فينيسيا "ان من الفسق ادعاء ان الرب سيسمح للبرق بان يصعق احد الكنائس" ولذلك عمدوا الى تخزين البارود في قمة احدى الكنائس وحدث ان ضرب البرق برج الكنيسة وادى الانفجار الذي وقع الى قتل الاف البشر ومحا من فوق الارض ضاحية باكملها من ضواحي المدينة، وكذلك ينطبق الامر على الامور الانسانية وليست العلمية فحسب فعدم الوعي يقود الناس الى التطرف الاعمى فعلى غرار حادثة الكنيسة التي تكلمت عنها في اعلاه نجد ان حوادث كثيرة تحدث في مجتمعنا لا حصر لها ويركز عليها الدكتور الوردي في كتابه اللمحات ومنها اروي الحادثة التالية : ان علي الوردي كان جالسا في يوم ما مع اصدقائه عند ضريح الكاظم وجاءت امراة تدعي على شخص بصوت عال فنادها علي الوردي على من تدعين ؟قالت : على زوجي ، وماذا فعل زوجك بك كي تدعي عليه؟ قالت: تزوج عَلي، وهنا ضحك الوردي وقال: لا تعلم المسكينة ان من جاءت تدعي عنده هذه المرأة كي يستجيب لها قد تزوج سبعة عشر امرأة وكان لايرعوي عن الزواج ابدا، فلو كان لديها أي هذه المراة وعيا لما قصدت هذا الضريح طبعا ولساهمت في حل مشكلتها بصور انسانية وليست غيبية .
المهم علينا ان نمارس مع المجتمع محو الامية العلمية وهو توافر المعارف التي يفترض اهل العلم في زمان ومكان محددين انها متوافرة لدى غيرهم من الناس والمعارف الاولية العلمية هي الاطار المعرفي اللازم لكي يتوافر للانسان فهم كاف عن الكون بحيث يمكنه التعامل مع القضايا التي تعرض لنا في حياتنا سواء عبر الاخبار او في غيرها، فموضوع الخلايا الجذعية الذي يشهده العالم اليوم من الضروري ان يعرف عنه القارئ شيئا وان يكون لديه وعي بان الخلايا الجذعية اليوم تحدث طفرة نوعية في العلاجات الطبية لاسيما للامراض المستعصية ،فالبعض اسماها الخلايا السحررية وهي خلية غير متخصصة لها صفات خاصة جدا تميزها عن جميع الخلايا الاخرى ولديها القدرة على الانقسام باستمرار لتجديد نفسها كما انها تتميز بمقدرتها على اعطاء جميع الانواع الاخرى من الخلايا المتخصصة التي تختلف تماما عنها في الشكل والوظيفة طبعا تعطي لبقية الخلايا حين تتوافر لها العوامل والمؤثرات التي تحفزها وتحثها ومثال على ذلك: قدرتها على التحول والتمايز الى خلايا القلب او الخلايا العصبية او الجلد او خلايا الكبد فنجد ان خلايا جذعية بالغة يمكن استخدامها لاصلاح عضلة القلب المصابة فلقد استطاع الدكتور (اورايك) وفريقه البحثي في العام 2000 بنجاح في استخدام الخلايا الجذعية المنشئة للدم hscs وهي خلايا ماخوذة من قبل خلية جذعية بالغة حصل عليها فريق البحث من نقي عظام الفار ،ثم حقنوها في جدار بطين القلب التالف فوجدوا ان هذه الخلايا الجذعية المنشئة للدم قد تمايزت الى جميع انواع خلايا القلب، وبذا تتوافر للقلب كل المواد الخام التي منها يبني القلب نفسه ويبني الاوعية الدموية وتفسر ذلك حسب د خالد الزعيري مدير معمل جينومكس للامراض الوراثية في القاهرة ان الخلايا الجذعية المنشئة للدم بعد عملية حقنها او زراعتها داخل جدار القلب المعطوب تتكيف وتتأقلم مع من حولها من خلايا القلب الحية والتي لا تزال بها روح ولم تمت بعد بمعنى ان الخلية الجذعية المنزرعة تاكل ما تاكله الخلايا في القلب الطبيعية ، وتشرب معها ما تشربه وتستقبل ما تستقبله من اشارات خاصة ، وبما ان هذه الاشارات ذات طبيعة خاصة مخصوصة فقط لخلايا القلب فان البرنامج الوراثي dna المدهش المرن في الخلية الجذعية المنزرعة يستجيب لتلك الاشارات ويحور ويعدل من برمجته الاولية ليلبي ما في الاشارة من استغاثة و الاشارة تحمل في طياتها امرا مهما وهو : ايتها الخلية الجذعية هلمي انقسمي وتمايزي الى خلايا قلب، وعلى الرغم من ان الخلايا الجذعية هنا خلايا بالغة منشئة للدم فانها اعطت كل انواع الخلايا المكونة للقلب وهذه الخاصية التي تتميز بها الخلايا الجذعية البالغة فقط وتسمى اللدونة او المرونة وهي : قدرة الخلايا الجذعية البالغة والقادمة من نسيج معين وهو : مثالنا هنا (نقي العظام) على التحول الى خلايا اخرى تختلف تماما عن خلايا النسيج الاول وهي هنا (خلايا القلب) وقد يسال سؤال وهو بدائي عن مصدر الخلايا الجذعية وانواعها ، فمصدرها يلفه الغموض غير ان البعض يقول: ان الخلايا الجذعية البالغة هذه قد تخلقت وتنحت جانبا منزوية بعيدا في فترة التنامي الجنيني المبكر ، وبذلك ابتعدت عن التمايز الى خلايا متخصصة وظلت محتفظة خصائصها الاولية هذه الى ان حان وقت الاستفادة منها في نسيج او عضو ما في الجسد في حاجة اليها، والخلية الجذعية البالغة توجد متناثرة او منتشرة في انسجة الجسد كله وتتصرف وتؤدي وظيفتها طبقا للمكان الذي توجد فيه ، ومثال شهير للخلية الجذعية البالغة وهي الخلية الجذعية المصنعة لخلايا الدم والتي توجد بشكل دائم في نقي العظام، ثم تتمايز الى جميع انواع خلايا الدم البالغة وهذا يعني ان وظيفتها الاساسية هي عملية تعويض واحلال لخلايا الدم الجارية في الدورة الدموية سواء الناقص منها او المعيب ومد الدورة الدموية دائما بخلايا الدم التي لا غنى للجسم عنها ، الاعضاء التي توجد فيها خلايا جذعية بالغة هي البنكرياس والكبد والقرنية والشبكية ولب الاسنان ودم الحبل السري وجراب الشعرة وهنالك انواع من الخلايا الجذعية منها البالغة وقد تطرقنا اليها والخلايا الاولية الوسطية والخلية الجذعية الجنينية ولمن يريد الاستزادة في هذا الموضوع فهنالك عشرات الكتب التي تتناول هذا الموضوع، واصدرت الولايات المتحدة قرارات تسمح بمواصلة الابحاث في الخلايا الجذعية الجنينية ولكن بشروط منها:
1- ان تؤخذ موافقة كتابية من والدي الجنين بهدف الحصول على الخلايا الجذعية من الجنين.
2- ان تكون هذه الخلايا الماخوذة قد حصل عليها من اجنة التلقيح الاصطناعي وليست من الحمل الطبيعي.
3- ان تكون الخلايا الجذعية الجنينية قد جاءت من اجنة فائضة وليست مطلوبة لعمليات التلقيح الاصطناعي.
4- الا يكون المتبرعون بالاجنة يرمون الى الكسب المادي من وراء ذلك.
والمعروف ان مصدر الخلايا الجذعية الجنينية هو من قتل الاجنة لذلك اطرت هذه القضية العلمية بما اوردته في اعلاه من تشريعات وولكن جاءت مفاجئة د كيفين ايفان مع دوغلاس ميلتون وفريق بحثي في معهد الخلية الجذعية بجامعة هارفارد في الولايات المتحدة ، اعلنوا انهم تمكنوا من الحصول على الخلية الجذعية الجنينية من دون الحاجة الى قتل الجنين أي من دون الحاجة الى بويضة مخصبة جاءت من اتحاد حيوان منوي لرجل مع بويضة انثى .
فقاموا باعادة برمجة المادة الوراثية لخلية جسدية عادته تماما وقد تمكنوا من ذلك بان ادمجوا fusion خلية جذعية جنينية قديمة يمتلكونها بالعقل من قبل الحظر على قتل الاجنة مع خلية جلدية بالغة مما ادى الى نوع من الخلخلة في البروتينات المطلسمة لجينات الخلية الجلدية البالغة ،فاعيدت برمجتها وتحولت بحيث اصبحت تمتلك خواص الخلية الجذعية الجنينية نفسها.
ان هدفي من هذا الاستقراء العلمي لهذه الخلايا هو احداث وعي مجتمعي ، في هذه القضية العلمية التي بالامكان انها ستوجد حلولا ومعالجات لمئات من الامراض المستعصية التي تصيب القلب والسكري والسرطان وغيرها من امراض تصيب الجهاز العصبي وامراض الشيخوخة والعقم.

















14-ب- الوعي بالعلوم الطبيعية :
ولو انتقلنا الى موضوع علمي اخر ومهم ينشغل به العالم اليوم في حين نغيب عنه تماما فالوعي بالامور العلمية مهم لاحداث ثورة حقيقية وناتي الان للحديث عن (تكنولوجيا النانو) وما المقصود بالنانو :فالنانو هو جزء من مليار (جزء من الف مليون) وتستخدم هذه الوحدة للتعبير عن ابعاد اقطار ومقاييس ذرات وجزيئات المواد والمركبات والخلايا والجسيمات المجهرية مثل: البكتيريا والفيروسات والنانومتر الواحد يساوي كما اسلفنا جزءا من الف مليون جزء من المتر، هذا معنى النانو ، والمواد النانوية هي الفئة المتميزة من المواد المتقدمة التي يمكن انتاجها بحيث تتراوح مقاييس ابعادها او ابعاد حبيباتها الداخلية بين 1 نانومتر و100 نانومتر وقد ادى صغر حجم ومقاييس تلك المواد الى ان تسلك سلوكا مغايرا للمواد التقليدية كبيرة الحجم التي تزيد ابعادها على 100 نانومتر وان تتوافر بها صفات وخصال شديدة التميز لا يمكن ان توجد مجتمعة في المواد التقليدية لذلك دخلت هذه المواد في الصناعة التكنولوجية والحيوية وفي المعلومات والاتصالات ولاهميتها في الطب فقد صنعت عقاقير نانوية باستطاعتها ان تدخل المخ فمن المعروف ان حواجز الدم الواصل للمخ ( blood brain barrier) المكلفة بصد وحجز اية اجسام غريبة من ان تصل الى المخ من خلال الدورة الدموية ، حيث تقف عاجزة عن منع جسيمات المواد النانوية من ان تصل الى المخ، على الرغم من ان نظام الحجز يمنع المواد الميكرومية ويشتغل بكفاءة عالية لذلك صنعت عقاقير نانوية وجسيمات دوائية نانوية تصل مباشرة الى المخ بهدف توصيل الدواء اليه وازالة أي تجلط دموي به من دون ان يتم اعتراضها او حجبها.
كما علينا ان نعرف ان جميع المواد التقليدية مثل الفلزات وسبائكها واشباه الموصلات والزجاج والسيراميك والبوليمرات تعد بمنزلة الخامات الاولية المستخدمة في تخليق مواد نانوية وتصنف المواد النانوية الى ثلاث مجموعة رئيسية هي :
1- المواد النانوية احادية الابعاد: وهي التي يقل احد مقاييس ابعادها عن 100 نانومتر ومنها مواد مستخدمة في طلاء الاسطح للمنتجات الفلزية لغرض حمايتها من التاكل بالصدأ كما وتعطي هذه المواد خواص التنظيف الذاتي للاسطح المطلية بها حيث تحميها من التصاق الغبار والشحوم عليها.
2- مواد نانوية ثنائية الابعاد: وهي المواد التي يقل مقياس بعدين من ابعادها عن 100 نانومتر ومنها مواد نانوية استخدمت كاسلاك في تصنيع مكونات الخلايا الشمسية وشرائح الحاسبات الالكترونية حيث من المتوقع ان تستخدم في هكذا تطبيقات.
3- مواد نانوية ثلاثية الابعاد: مثل الكريات والحبيبات النانوية وهي مهمة جدا في كثير من التطبيقات الطبية المتعلقة بدحر وقتل الاورام السرطانية التي تصيب اعضاء الجسم وقد استخدمت حبيبات الذهب النانوية في تحديد سلاسل الحامض النووي dna المرتبطة بالمرض واهم استخدامات وتطبيقات المواد الفلزية نانوية البنية في صناعة هياكل ومحركات السيارات والطائرات والمركبات الفضائية وصناعة المحولات والماطورات الكهربية ، والرقائق الالكترونية وصناعة اوعية وبطاريات السيارات والمركبات وفي المجال الطبي: انتاج الشرائح والمسامير المستخدمة في تثبيت العظام المكسورة داخل الجسم وانتاج الدعامات الخاصة بتوسيع شرايين القلب وتخليق حبيبات الذهب النانوية المتوقع استخدامها في دحر الاورام السرطانية داخل الجسم وتخليق حبيبات الفضة النانوية المستخدمة في قتل انواع عديدة من البكتيريا والمرجح توظيفها في قتل انواع مختلفة من الفيروسات، كما دخلت تطبيقات المواد النانوية في الغذاء فاصبح لدينا غذاء نانوي وهو عبارة عن مكملات غذائية وهي : عبارة عن هياكل جزيئية تتالف من حبيبات نانوية لمعادن معقدة التركيب الكيميائي لهيدريدات السليكا ، تتراوح اقطارها من (1-5ن( وهنالك مشروبات غذائية وصحية تحتوي على حبيبات نانوية لفلز الحديد الحر ، تصل ابعاد اقطارها الى نحو 300 نانومتر والية عملها تتلخص بصغر حجم حبيبات الحديد الذي يؤدي الى سهولة بالغة في امتصاص خلايا الجسم لها والتفاعل معها ، وتتنافس شركات انتاج رقائق البطاطس والاطعمة المحفوظة الاخرى الى انتاج انواع خاصة تحتوي على نسب ضئيلة من ملح الطعام مت تمتعها بالمذاق نفسه الذي تتمتع به الانواع التقليدية ذات المحتوى الملحي المعتاد ويرجع ذلك الى ان تصفير مقاييس الحبيبات البلورية من كلوريد الصوديوم (ملح الطعام) حتى تصل ابعاد اقطارها الى نحو 10 نانومتر يؤدي الى زيادة مساحة اسطحها التي تلامس السطح الخارجي للسان بداخل الفم مما يؤدي الى زيادة احساسه بالمذاق المالح لتلك الحبيبات على الرغم من تدني تركيز الملح المستخدم باتباع الاسلوب نفسه تصغر احجام حبيبات السكر المستخدمة في صناعة الحلويات المحفوظة والمعبأة الى ادنى حد وذلك بهدف انتاج انواع خاصة من الحلوى تتناسب مع مرضى السكر او مع اولئك الذين يتبعون برامج غذائية خاصة .
وتستخدم النانو كذلك كتكنلوجيا في حفظ المنتجات الغذائية الطازجة مثل اللحوم والفواكه والخضروات والالبان والحلويات والخبز بالاضافة الى الوجبات السريعة وذلك عن طريق معالجة اسطحها الخارجية وتغطيتها بطبقة رقيقة شفافة لا ترى بالعين المجردة يقل سمكها عن 5 نانومتر وتعد هذه التقنية احد اهم التقنيات واسعة التطبيق والاستخدام في مجال حفظ الاطعمة الطازجة واطالة فترات الصلاحية لها في التخزين وتمتع الطبقات النانوية المغلفة للاسطح الخارجية للاطعمة وتسرب الغازات الى سطح الاطعمة لذلك يضمن وجودها عدم تاثر الاطعمة بالعوامل الخارجية المحيطة مثل الرطوبة والاشعاعات التي تؤدي دوما الى فساد الغذاء او تلوثه، كما استخدمت تكنولوجيا النانو بكثافة في انتاج عدد من مرشحات المياه التي تستخدم في تنقية مياه الشرب الملوثة ، وتقوم الاغشية والمرشحات بجميع اشكالها ومقاييسها بتأدية مهام متعددة ترمي في النهاية الى الحصول على ماء عالي الجودة، حيث تقوم بتصفية المياه من البكتيريا والفيروسات والعناصر الفلزية الثقيلة ، وكذلك تقوم بتخليص مياه الشرب من البكتيريا والفيروسات والعناصر الفلزية الثقيلة وكذلك تقوم بتخليص مياه الشرب من المركبات العضوية العالقة بها، وتعد طريقة ترشيح المياه المعروفة باسم الترشيح الفائق من اشهر طرق الترشيح الميكانيكي للمياه واكثرها فاعلية حيث تقوم بفصل العوالق التي تتراوح مقاييسها بين 2.5 n و 10 n كما يتم التنافس العالمي اليوم في انتاج الحاسبات المعتمدة على تكنولوجيا النانو، وبسبب هذه التكنولوجيا استطاع العلماء والمنتجين وضع عدد ضخم من الترانزستورات في المعالج الواحد وهذا يعني مضاعفة قدرات الحاسب وسرعته في اجراء العمليات الحسابية المعقدة في كسور من الثانية الواحدة ومضاعفة قدراته في معالجة الصور ومختلف الوسائط السمعية والبصرية ومع تقنيات تكنولوجيا النانو تمكنت شركة انتل من مضاعفة اعداد الترانزستورات المستخدمة في المعالجات وذلك عن طريق تصغير ابعادها التي وصلت اليوم الى 90 نانومتر بعد ان كانت منذ خمسة اعوام تربو على 130 نانومتر ومن المنتظر ان تصل ابعاد الترانزستورات الى اقل من 50 نانومتر وذلك خلال السنوات القليلة المقبلة ، وتعد الدول العربية اقل دول العالم نشاطا بتكنولوجيا النانو والعراق يقع ضمن نسبة تقدر ب 0.02 مساهمة عالميا مع الكويت والامارات وسوريا وقطر والبحرين ولبنان أي : مجموع هذه الدول يشكل مساهمة قدرها 0.02 عالميا والذي يريد ان يستزيد من معلومات ورؤى بحثية ودراسات عن تكنولوجيا النانو فبامكانه الاستزادة بملايين المعلومات والدراسات العربية والعالمية خصوصا من مصادر بحثية قيمة غرضنا من التكلم عن هذه التكنولوجيا هو ايجاد الوعي المجتمعي حولها، وحث طلاب العلم الى ان يبحثوا فيها ويقوموا بدراستها وتضمينها مناهجهم ،لان الوعي العلمي اساس مهم للوعي في المجالات الانسانية وهنالك الدولة كما على المثقف ان يدعم هذه العلوم الجديدة علينا وذلك بعدة نقاط:
1- ايجاد تمويل حكومي موجه لتعزيز شراء اجهزة تحضير وتوصيف المواد النانوية وتاسيس مراكز بحثية على مستوى الحاجات تعنى بالمواد النانوية واهميتها.
2- على الشركات وقطاع الاعمال الخاص القيام بالاستفادة من المخرجات البحثية للعلماء.
3- على الاكاديميين في الجامعة في اختصاصات الهندسة والعلوم وحتى التربية الدخول الى هذا العالم النانوي والقراءة فيه وتقديم الدراسات والبحوث حوله بدلا من الترهل والكسل الجامعي الذي نراه عند الكثيرين من اساتذة الجامعة .
4- على المثقفين الانسانيين العاملين في المجال الفكري التثقيف حول هذه العلوم التطبيقية والكتابة عنها لاحداث الوعي المجتمعي حولها.
5- على منظمات المجتمع المدني ايجاد حركة علمية بما يجري من حراك عالمي حول هذه القضية.
6- على الجميع من علماء ومفكرين ومنظمات مجتمع مدني العمل بثقافة وروح الفريق الواحد لايجاد الوعي حول هذه القضايا.
7- على الحكومة ادراج علم وتكنولوجيا النانوضمن المناهج التي تدرس في مراحل التعليم الاساسية .
8- كما على الحكومة الاطلاع وايفاد مفكريها وعلمائها وباحثيها الى دول العالم وجامعاته المتخصصة في هذه المجالات العلمية الهامة للاستزادة المعرفية العلمية وايجاد مجالاتها التطبيقية داخل المجتمع، لان العلاقة بين العلم والتكنولوجيا والمجتمع علاقة وطيدة ومهمة تمثل في جوهرها قدرة المجتمعات على توظيف الحراك العلمي في خدمتها.
ملحوظتان:
1- ان الوعي بالقضايا العلمية يؤدي الى اللحاق بركب الدول المتقدمة بدلا من التخلف عن ركابها كما حدث سابقا في التكنولوجيات الاخرى التي تخلفنا عن اللحاق بها وارى كما راى د محمد شريف الاسكندراني وهو من افضل من كتب عن هذه التكنولوجيا في العالم العربي من مصر ان الخطر الحقيقي الذي سوف تواجهه الشعوب الفقيرة والنامية هو خطر اقتصادي في المقام الاول نتيجة عدم اللحوق بهذه العلوم الهامة، كما ان التزايد المطرد في حجم المبيعات والمنتجات النانوية لامر مقلق نظرا الى ان تلك المنتجات الاستهلاكية تجد سوقا ضخمة لها في المجتمعات العربية ، وهذا يعني استنزاف المال وهدره في بلادنا العربية المستهلكة ونخشى من مجيء ذلك اليوم القريب الذي تتحول فيه العقاقير والادوية الفعالة الى منتجات نانوية لايستطيع شراءها الا كل قادر وبذلك تترسخ في العالم مفاهيم غير اخلاقية فيصبح العلاج من الامراض الفتاكة لاسيما السرطان والسكري والقلب حقا للغني فقط ، اما الفقير فعليه الصبر .
2- تكنولوجيا النانو او العلاج الطبي بالخلايا الجذعية او البحوث العلمية حول تشكل الكون ومخالفة هذه البحوث لما ورد في الكتب السماوية ومن ضمنها القران يحدد وبشكل اساسي ومهم وعينا العلمي بها، والقارئ الحصيف يلاحظ مزاوجتنا للعلوم العلمية والانسانية وتطبيقنا لها لاحداث الوعي حولها ،لان هذه العلوم العلمية لها صلة باحداث الوعي في المجالات الانسانية والا فنظرية الانفجار العظيم التي وضحت تكون الكون فندت الصورة التقليدية التي وردت في النصوص جول تكون الكون وكما بينا في المباحث السابقة فالعلم اوجد الوعي الانساني كما حدث في مانعة الصواعق واختراعها في الغرب حيث فندت كون الصواعق غضب الهي واستطاع البشر من الوقاية من هذا الغضب عبر جزء بسيط من الحديد وكذلك الوعي بالامور الانسانية يقود حتما الى الوعي العلمي كذلك فان الخلايا الجذعية استطاعت ان تخترق نظرية الخلق واستطاع الانسان ان يصنع مختبريا هذه الخلايا وان يدخلها لجسم الانسان لترميم واصلاح وانتاج خلايا جديدة اثارت لفظا لدى المتخلفين من فقهاء المسلمين الذين لا يرون نتائج هذه العلوم وتاثيراتها لفائدة البشر ،بل ينظرون لحرمتها من عدمه فالوعي الذي نطمح اليه هو وعيا علميا انسانيا متكاملا.



#ياسر_جاسم_قاسم (هاشتاغ)       Yaser_Jasem_Qasem#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دفاعا عن التنوير ح 15 من سلسلة الوعي المجتمعي ، الكتاب الثان ...
- الوعي بالنص الديني دفاعا عن التنوير ح 14 من سلسلة الوعي المج ...
- الوعي بالاسلام السياسي والارادة لنهضة المجتمع ح 12 من دفاعا ...
- الوعي بجحرية المعتقد ح 10 من كتاب دفاعا عن التنوير من سلسلة ...
- دفاعا عن التنوير ح 9 - الوعي بالاستبداد ... ورسالة النائيني ...
- الوعي عبر الفن -ب- دفاعا عن التنوير الكتاب الثاني من سلسلة ا ...
- دفاعا عن التنوير .. ح 9 الوعي بقضاايا الانسان عبر الفن أ من ...
- دفاعا عن التنوير . ح 8، الوعي باللامساواة ب من سلسلة الوعي ا ...
- دفاعا عن التنوير ح 7 . من سلسلة الوعي المجتمعي - الكتاب الثا ...
- دفاعا عن التنوير ح 6 ، الوعي بالتنوير ب ، من سلسلة الوعي الم ...
- دفاعا عن التنوير ... ح 5 الوعي بالتنوير : من سلسلة الوعي الم ...
- دفاعا عن التنوير -ح4، الوعي بالعلوم الانسانية ب من سلسلة الو ...
- الوعي بالعلوم الانسانية أ - ح3 من دفاعا عن التنوير ،الكتاب ا ...
- هوبزبوم والتاريخ ج4
- دفاعا عن التنوير - ح 2 - الخطاب والنص وتأثيراته داخل المجتمع ...
- دفاعا عن التنوير من سلسلة الوعي المجتمعي - الكتاب الثاني ، ح ...
- شارع الفراهيدي قيمةعلائقية وخطاب معرفي متجدد
- هوبزبوم والتاريخ ج3
- انسنة الاشياء في رباعيات شيئية ... للشاعر محمد صالح عبد الرض ...
- حوار مع الدكتور رفعت السنجري احد الاسماء العلمية البارزة في ...


المزيد.....




- دول الخليج: أمننا كل لا يتجزأ وندين استمرار دعم إيران للجماع ...
- توب 5: علاقة روسيا بأمريكا -في حالة يرثى لها-.. وبكاء بابا ا ...
- انهار أمام الحضور.. شاهد لحظة بكاء بابا الفاتيكان في صلاة من ...
- شاهد.. حديث الشيخ مولوي مع ممثل قائد الثورة الاسلامية قبل اي ...
- شاهد.. بن غفير يدعو الصهاينة لاقتحام المسجد الاقصى
- 65 ألف مصلِ يؤدون صلاة الجمعة في باحات المسجد الأقصى
- اسلامي: سنعود إلى إلتزامات الإتفاق النووي اذا رفع الحظر
- آخر أباطرة المغول.. بهادر شاه الملك الذي انتهت بوفاته 8 قرون ...
- آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة الفجر في المسجد الإبراهيمي الشري ...
- وزارة الخارجية الروسية: الولايات المتحدة لا تملك الحق الأخلا ...


المزيد.....

- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ياسر جاسم قاسم - دفاعا عن التنوير ح16 من سلسلة الوعي المجتمعي ك 2 - الوعي بالعلوم العلمية