أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم




أرشيف التعليقات



- عرض من - 1 - الى - 25 -
(1)  الاسم و موضوع التعليق nasha
الدستور الانساني المشترك
التاريخ Tuesday, January 15, 2019
 الموضوع والكاتب الفرق بين مشروعهم (الحداثة) ومشروعنا (التحديث)!؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Friday, January 11, 2019

لا يوجد اقلية مسلمة في العصر الحالي تعيش بسلام ورضا في المجتعات الغير مسلمة . كل الاقليات المسلمة متمردة وغير راضية وترفض الاندماج مع مجتمعاتها دون استثناء.
تقول: هكذا حكمت علي وبشكل قاطع وجازم وبصوابية مطلقة دون تدرك بأن المشكلة قد تكون عندك انت!..
المشكلة ليست عندي بدليل انا لا اخاف على هويتي من الانقراض انا ليس لدي اي مانع من تبني دستور ومبادئ انسانية مشتركة مع جميع البشر دون اية شروط انا لا اشطرط ولا اطلب الحماية لمعتقدي.
انا اعرض معتقدي على الدنيا كلها وبدون خشية واسمح للجميع ان يعرضو معتقداتهم دون شروط الاّ من المساس بالمطلق وهو الدستور الانساني المشترك الذي يجمع البشرية كلها دون استثناء.
انا لا اخشى على هويتي الاعتقادية الخاصة لانني متاكد انها لا تتعارض مع المبادئ الانسانية العامة.
تقول: صندوق حقد الاقلية على الاغلبية
هذا وصف خاطئ تماما للاقليات بدليل انعدام خيانة الاقليات للوطن حتى لو طُردت منه. الحاقد ينتقم ويكره الاقليات بالعكس تحب اوطانها الاصلية وتحن لها وتعمل لاجل انقاذها من البؤس والشقاء.
تحياتي






(2)  الاسم و موضوع التعليق nasha
افهم كيف يفكر المسلم
التاريخ Tuesday, January 15, 2019
 الموضوع والكاتب الفرق بين مشروعهم (الحداثة) ومشروعنا (التحديث)!؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Friday, January 11, 2019

تقول: وهذا ما نسعى اليه من خلال ابراز الجانب المتسامح والليبرالي من الاسلام، ويفترض انكم تشجعون هذا الاتجاه
ما معنى هذ الكلام؟ هذا يعني ان الاسلام يملك كثر من جانب اي الاسلام فكر نسبي يتغير حسب الضروف.
تتهمني وتقول: انت ذكرتني بكلام ديكتاتور ليبيا الأسبق العقيد القذافي فهو يقول لك اذا لم تقر بأن ما جاء في كتابي الاخضر...الخ
لا ياصديقي انت حر في ما تعتقد العلمانية لا تسلبك هذه الحرية ولكنها لا تسمح لك بتمييز معتقدك ووضعه فوق الجميع .
لماذا لا تعرض بضاعتك انت وتسمح للغير عرض بضاعته ايضا على الدنيا كلها وتترك الحرية للناس في الاختيار؟
لماذا تحمي بضاعتك وتجند الشرطة والجيش والقضاء والاعلام ...الخ للدفاع عن بضاعتك
هل يوجد في العالم كله دولة تحمي ديانتها كما تحمي الدول الاسلامية دينها؟
قولك: وهاهم ملايين المسلمين يعيشون في دول غير مسلمة كالدول الغربية والصين وروسيا
اتعرف لماذا؟
لان الفضل يعود على هذه الدول لان دساتيرها علمانية انسانية تقبل التعايش المشترك وليست لان الاسلام واثق من نفسه.
تابعني من فضلك






(3)  الاسم و موضوع التعليق nasha
الخوف من ضياع الهوية
التاريخ Tuesday, January 15, 2019
 الموضوع والكاتب الفرق بين مشروعهم (الحداثة) ومشروعنا (التحديث)!؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Friday, January 11, 2019


يا صديقي العزيز سليم انا اقدر خشيتك على معتقدك الديني من الضياع لانه مترسخ في عواطفك وفي وجدانك وربما تعتبره اغلى من حياتك.
ولكن يا صديقي الحياة لا تعمل بالعواطف وانما بالعقل والمنطق.
انا مسيحي المعتقد بحكم مولدي و جزء كبير من ثقافتي اسلامية بحكم اقامتي لمعظم حياتي في بلد اسلامي لذلك استطيع ان افهم كيف يفكر المسلم.
قلت لك سابقا ان الاسلام فكر سياسي امبراطوري توسعي مقدس وتحت حماية السلطة وليس دين او فكر فلسفي حر قائم بذاته
الاديان والفلسفات الحقيقية افكار تبنى على مبادئ مطلقة غير قابلة للمساومة في حدودها العليا
اما الفكر السياسي كالاسلام فهو مبني على مبادئ نسبية قابلة للمساومة ولا تملك حدودعليا.
اذا تُرك الاسلام دون حماية السلطة السياسية فالاسلام لن يدوم طويلا لانه فكر نسبي يتغير حسب الضروف.
انت تبني افكارك على رمل متحرك يا صديقي ولا تنسى ان بعد العولمة وثورة الاتصالات ليس لديك فرصة للنجاح . ليبيا وموريتانيا جزء من العالم والمقيمين هناك جزء من البشرية . البشرية ليست ملك للفكر وانما الفكر هو ملك للبشرية.
تحياتي






(4)  الاسم و موضوع التعليق nasha
الصديق العزيز سليم الرقعي
التاريخ Tuesday, January 15, 2019
 الموضوع والكاتب الفرق بين مشروعهم (الحداثة) ومشروعنا (التحديث)!؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Friday, January 11, 2019

قبل كل شيئ اشكرك على التواصل
يؤسفني ان اقول لك يا صديقي العزيز انت عندك مشكلة
يوسفني ايضا ان اقول تعليقاتك الثمانية الاخيرة هي مجرد حشو كلام وتبريرات لا قيمة لها . اطالة الجواب هي محاولة للتهرب من الجواب القاطع. هذا يعني ان جوابك يقول انت لا تقبل بالدستور الانساني ولن تتسامح مع حرية الفكر والعقيدة.
المبادئ لا تتجزأ يا صديقي ولا يُسمح للتلاعب بالالفاظ مع المبادئ
انت تمثل الثقافة الاسلامية كما هي تماما وهذه هي المشكلة العويصة
اقامتك في بريطانيا لم تغير من طريقة تفكيرك .
ليبراليتك وعلمانيتك محدودتان في اطار نسبي عاطفي . طريقة التفكير الاسلامية النسبية مترسخة في عقلك الباطن ولا تستطيع الخروج من قوقعتك المحدودة. وهذه هو سبب فشل الثقافة الاسلامية من الاندماج والتفاعل مع اي محيط اخر مختلف عنها وهي السبب ايضا من فقدان المسلم للثقة بالثقافات المختلفة الاخرى المحيطة خشية من فقدان الهوية الاسلامية.
يا صديقي العزيز انت خائف وثقتك بثقافتك وديمومتها صفر تماما. انت تخشى ان تضيع هويتك لو تركتها دون دستور وقوانين تحميها من المختلف.
هذا يعني ان ثقافتك الاسلامية ليست مؤهلة للتنافس
تابعني من فضلك






(5)  الاسم و موضوع التعليق nasha
الاخ سليم
التاريخ Sunday, January 13, 2019
 الموضوع والكاتب الفرق بين مشروعهم (الحداثة) ومشروعنا (التحديث)!؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Friday, January 11, 2019


العلمانية لا تعارض اي ثقافة ولا اية ديانة اذا كانت ممارسات اصحاب هذه الديانات والثقافات لا تتعارض مع الدستور العلماني المتفق عليه.
العلمانيات الغربية بما فيها الفرنسية وغير الفرنسية تضمن لك حقوقك الثقافية والتراثية كاملة.
اطلاق كلمة راديكالية على العلمانية خطا لا يغتفر.
اما تحججك بايات القرأن المبتورة والخارجة عن السياق العام لافكار القران بالاضافة الى ان الايات المبتورة التي اوردتها معظمها منسوخة بايات القتال والعنف الكثيرة وانت تعرف ذلك جيداً هذه حجج لذر الرماد في العيون.
جاوب على السؤال التالي من فضلك:
هل ستقبل ليبيا او اي دولة اسلامية اخرى ان تتبنى دستور انساني عام مشترك خالي من اي أشارة الى الاسلام او العروبة والاسلام ؟.
وهل ستقبل ليبيا او اية دولة اسلامية اطلاق حرية العقيدة لجميع مواطنيها دون اي استثناء؟
اذا كان جوابك نعم دون اية شروط فنحن متفقين تماما واذا كان جوابك لا فانت لديك مشكلة
تحياتي






(6)  الاسم و موضوع التعليق nasha
الصديق العزيز السيد سليم
التاريخ Saturday, January 12, 2019
 الموضوع والكاتب الفرق بين مشروعهم (الحداثة) ومشروعنا (التحديث)!؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Friday, January 11, 2019

انا لم أقل أن العلمانية أيديولوجيا وإنما قلت يمكن أن تعتبرها أيديولوجيا لوصفك إياها انت بالعلمانية الراديكالية.
نعم العلمانية هي اخضاع طوعي وبالاتفاق لمختلف الطوائف الدينية والقومية والفكرية للالتزام بالدستور العلماني الذي يفرض هذه المبادئ على الجميع دون استثناء.
الدستور العلماني يمثل الله أو (جميع الالهة ) ويمثل كذلك جميع الأديان والفلسفات
الدستور العلماني هو المطلق بدلا من الله الواحد أو الدين .
تعاتبني وتقول: المسلمون ليسو من طينة خاصة ....الخ وانت في مقالك هذا نفسه تبتكر علمانية اسلامية خاصة بالمسلمين لان الشعوب الإسلامية لها خصوصية ثقافية دينية لا تنفع معها العلمانية الغربية التي أثبتت فشلها
تقول:
الإسلام أقر حرية الإيمان والأديان قبل 1400 سنة
هذا قول مضحك ولا احتاج أن أعلق عليه .. أسلم تسلم .. ومن لم يتبع الإسلام دينا لن يقبل منه
أما عن حشرك لأوروبا والكنيسة في الموضوع فهذا عجب العجاب
يا أخي انت الذي يتبنى افكارهم ومشاريعهم وتحاول أن تطبقها على مجتمعك
اذا كان الإسلام بتلك العظمة فلماذا انت الذي يقلد الاوربيين ولماذا اتخذت من بلادهم ملاذا لك من بني جلدتك؟
تحياتى






(7)  الاسم و موضوع التعليق nasha
الصديق سليم نصر الرقعي
التاريخ Friday, January 11, 2019
 الموضوع والكاتب الفرق بين مشروعهم (الحداثة) ومشروعنا (التحديث)!؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Friday, January 11, 2019

فكرة مقالك تشبه محاولة اختراع العجلة من جديد!
ما هكذا تورد الإبل يا صديقي العزيز
العلمانية ليست ايديولوجيا محددة ثابتة .العلمانية يمكن أن تسميها أيديولوجيا دايناميكية متغيرة حسب تطور حياة البشر .
أما الأديان جميعا أو العريقات أو الفلسفات السياسية مثل الفاشية والنازية والماركسية فهي أيديولوجيات ثابتة محددة بنمط ثابت لا يتغير.
الإسلام خليط سياسي ديني شديد العنصرية ثابت لا يتغير.
لا يوجد في العالم كله دين ليبرالي لا الإسلام ولا غيره
انت تبني نظريتك على فرضيات خاطئة وما بني على خطأ من الأساس فحتما فاشل
المسلمون ليسو استثناء عن باقي البشر . المسلمون بشر كأي بشر آخرين تماما دون أية فوارق.
العلمانية مفهوم واحد وليست مفاهيم على المقاس
العلمانية هي الاتفاق بين مختلف الأديان ومختلف الأعراق ومختلف الفلسفات على العيش المشترك تحت بنود هذا الاتفاق دون التراجع قطعيا عن بنود الاتفاق .
نظريتك هي الخروج على الاتفاق وخلق انشقاق وتمييز بين المسلمين وبين باقي البشر
هذه نظرة تعصبية ضيقة يا صديقي
ا رجو أن تعيد النظر في حلمك الطوباوي اللاواقعي
تحياتي






(8)  الاسم و موضوع التعليق nasha
الاخ noname والسيد الكاتب
التاريخ Thursday, January 10, 2019
 الموضوع والكاتب مأزق العلمانية - نعيم إيليا تاريخ النشر Wednesday, January 9, 2019

اسمحا لي بالتدخل في الحوار الجاري بينكما
لا يمكن للنسبي ان يكون نسبيا الاّ اذا كان منسوبا للمطلق. بمعنى( ان نفي المطلق هو نفسه المطلق).
لا يمكن بناء فكر على أُسس نسبية مهما كان الفكر سواء كان الحاد او علوم مادية طبيعية او اي فلسفة او اي فكر ديني.
تقول نصا يا اخ noname: (قيم العصر العلمانية النسبية)
لا يا استاذ قيم العصر العلمانية يجب ان تكون مطلقة ولا مفر من ذلك.
وتقول نصا ايضا:
(وأنا علماني لأني أقبل بوجود حقيقتك المطلقة التي هي كذا)
العلماني اذا قبل بحقيقة الدين المطلقة فيكون لزاما عليه ان يجعل هذا الدين هو السائد وهو الاساس. هذا سوء فهم اوتناقض في اقوالك.
انت لا تمييز بين ما هو ذاتي وما هو موضوعي
الذات هي المطلق الحقيقي الاصلي . الذات هي التي تحدد المطلق الموضوعي .
الكلام عن المطلق الموضوعي وليس عن المطلق الذاتي .
باختصار : العلمانية هي خلق مطلق موضوعي بالاتفاق بين جميع افراد المجموعة البشرية.
الحادث الان هو رفض هذا الاتفاق من قبل جزء من المجموعة البشرية وهنا يكمن مازق العلمانية الذي اشار اليه الاستاذ نعيم
تحياتي لكما






(9)  الاسم و موضوع التعليق nasha
الاستاذ نعيم ايليا المحترم
التاريخ Thursday, January 10, 2019
 الموضوع والكاتب مأزق العلمانية - نعيم إيليا تاريخ النشر Wednesday, January 9, 2019

العلمانية مصطلح يُساء استخدامه في المجتمعات الاسلامية ويستغله الملحدون للهجوم على اصحاب معتنقي الديانات .
العلمانية هي عملية فصل السلطة السياسية عن السلطة الدينية والسلطة القضائية .
الدين نشاط فكري ثقافي وجزء مهم من ثقافة اي شعب في العالم ولا يمكن باي حال فصل الدين عن الثقافة العامة السائدة في اية دولة .
معظم الملحدين من ذوي الخلفية الاسلامية وبعض من المتعصبين الماركسيين بصورة عامة يستغلون مبدا العلمانية للقضاء على الفكر الديني .
المازق في الحقيقة هو مازق الملحدين وليس مازق العلمانية
العلمانية هي عزل الدين عن السلطة السياسية فقط وليست القضاء على الدين .
اذا كان الاسلام دين ودولة فحتما سيكون غير ممكن فصل الدين عن السياسة . هذه اذن مشكلة الاسلام وليست مشكلة العلمانية
تحياتي






(10)  الاسم و موضوع التعليق nasha
صلاح البغدادي
التاريخ Friday, December 28, 2018
 الموضوع والكاتب بيان إلى الأقباط - سيد القمني تاريخ النشر Thursday, December 27, 2018

التاريخ الإنساني مبني على الأساطير وهكذا هو التراث إلانساني .
أليس الأدب والى اليوم قصص من خيال الكتاب والادباء؟ ما الغريب في أستخدام الأسطورة أو خيال الكاتب في النص؟ هذا شيئ طبيعي .
أليس معظم الشعر صيغ خيالية ومبالغة غير معقولة؟
أليست معظم افلام السينما قصص خيالية لا واقعية؟
ثم ما هذا التناقض الصارخ؟
إذا كانت التوراة قصص خرافية تكفر بها يا سيد صلاح انت والملحدين جميعا فكيف تؤيد الأستاذ الكاتب وتمدح إنجازه العظيم في تعليقك رقم 6 وتقول نصا
واعتبر هاتين الحلقتين من روائع سيد القمني.
هل البحث التاريخي العلمي يبنى على الخرافة يا صلاح؟
الأستاذ القمني أخذ التوراة كوثيقة تاريخية ولم يأخذها كقصص خرافية.
هذا تناقض وتعصب أعمى يا صلاح .
انت لا تعي عن ماذا تكتب. انت تهاجم لمجرد الهجوم وتتصيد في الماء العكر
وكما نقول بالعراق ( حضرتك موافج ) حتى دون استخدام منطق بسيط






(11)  الاسم و موضوع التعليق nasha
صلاح البغدادي
التاريخ Friday, December 28, 2018
 الموضوع والكاتب بيان إلى الأقباط - سيد القمني تاريخ النشر Thursday, December 27, 2018

لقد نصبت نفسك حكما على المعلقين ومحاميا مدافعا عن الأستاذ الكاتب.
تعتقد أنك أنت وفئتك الفرقة الناجية العاقلة المسالمة العلمية الواقعية والباقي جهلة لا يستحقون الاهتمام بآرائهم ومعتقداتهم.
أين حرية الفكر؟ أين النقد البناء؟ أين تقبل النقد؟
الأقباط لم يحملو السلاح ضدكم ولم يهددوكم لا انت ولا الكاتب ! هل مجرد النقد جرح مشاعركم المرهفة؟.
انا لا اتابع الأخ وحيد ولكنني اتابع الأستاذ القمني منذ فترة طويلة وبصراحة انا شاهدت رد الأخ وحيد فقط لأنه رد على الأستاذ القمني .فعلا وحيد تمكن من هدم كل ما بناه القمني بكل سهولة.
ما طرحه القمني تناقضات منطقية وقلة أمانة في النقل ودعاية سياسية لا علاقة لها بالبحوث التاريخية ولا بأي نوع من الفكر.
ما طرحه الأستاذ القمني هو تشجيع للتعصب العرقي والفكري ( الالحادي) فقط لغرض ما في نفس يعقوب.
لم أكن أتوقع ابدا ان يدمر الأستاذ القمني سمعته ومكانته العلمية بهذه الطريقة الساذجة






(12)  الاسم و موضوع التعليق nasha
الأستاذ سيد القمني المحترم
التاريخ Friday, December 28, 2018
 الموضوع والكاتب بيان إلى الأقباط - سيد القمني تاريخ النشر Thursday, December 27, 2018

لا أحد يملك الحق المطلق يا استاذ سيد
كان عليك أن تتقبل النقد بصدر رحب وكان عليك أن ترد على النقد بتفنيد النقد لا ببيان تحميل الجميل للذي يخالف رأيك.
خطابك يا استاذ سيد في برنامجك التلفزيوني خطاب استعلائي. تتحدث عن المصريين القدماء وكأنهم آلهة لا ياتيهم الباطل. وبنفس الوقت تنتقد التوراة واليهود وتعتبر التوراة خرافة جملة وتفصيلا وتعتبر اليهود قوم همج وتجردهم من انسانيتهم.
كل الذي تفعله يا استاذ سيد هو تبديل العنصرية والاستعلاء الديني بالعنصرية المصرية والاستعلاء الالحادي.
لا تنسى يا استاذ سيد أن مشكلتنا هي التمييز والعنصرية التي تؤدي إلى شرذمة المجتمع الإنساني وتقسيمه إلى فرق متناحرة
العنصرية والاستعلاء هي الداء يا استاذ وانت تعالج الداء بداء آخر مثله وكأنك يا زيد ما غزيت.
الإلحاد معتقد وموقف فكري لا يختلف بتاتا عن الأديان. العنصرية والاستعلاء هي هي نفس العنصرية والاستعلاء على السواء اذا مورست تحت غطاء عرقي أو ديني أو طبقي أو جغرافي أو حتى علمي.
تحياتي






(13)  الاسم و موضوع التعليق nasha
كريم عزيزي
التاريخ Friday, December 21, 2018
 الموضوع والكاتب ماذا لو بقي الأمازيغ مسيحيين؟ - كريم عزيزي تاريخ النشر Wednesday, December 19, 2018

تقول:الطبقة البرجوازية وأتكلم عن مفكريها نجحت باعتمادها على التراث اليوناني
وما هي المسيحية في اعتقادك؟
المسيحية نابعة من التراث الفلسفي اليوناني انها تحاكي فلسفة افلاطون ومن ثم فلسفة ارسطو ولغتها الاصلية يونانية ولاتينية وهي تراث روماني اغريقي يهودي انتشر في عموم الامبراطورية الرومانية تلقائيا.اي ان التراث الاوربي المسيحي هو امتداد للتراث الاغريقي الروماني اليهودي.
تقول: تراثي فيه ما يُغنيني عن العالم بأسره
طيب ولماذا اذن لم يتمكن تراثك من النجاح باصعاد الطبقة البرجوازية ولماذا لا ترضى بما حققه تراثك.
تقول: ومن قال لك أني أحاول تقليد أوروبا وتجربتها؟
كيف كنت ستعرف ان المعارف والعلوم كانت ستصل الى ما هي عليه الان لولا التجربة الاوربية؟
لولا تقليد النموذج الاوربي والاعتماد عليه لكنت في ظلمات الجهل والخرافة الى اليوم
تحياتي لك وشكرا للحوار






(14)  الاسم و موضوع التعليق nasha
مقارنة غبية
التاريخ Friday, December 21, 2018
 الموضوع والكاتب ماذا لو بقي الأمازيغ مسيحيين؟ - كريم عزيزي تاريخ النشر Wednesday, December 19, 2018

المجتمعات البشرية كانت معزولة بعضها عن بعض والاحتكاك بين الثقافات المختلفة كان ضعيفا جدا مقارنة بالعصر الحالي.
كان تاريخ كل ثقافة تاريخ خاص بها وكذلك تتطور العلاقات الاجتماعية كان خاص بكل مجتمع على حده.
التطور سلسلة من التفاعلات الاجتماعية تنمو بمنطقية طبيعية
اجتماعية خاصة بكل مجتمع ولم تكن تقليدا للغير كما يحدث اليوم.
اما منذ التطور والنهظة العلمية الاوربية والتفوق الفلسفي الاوربي فالامور تغيرت تماما واصبح التقليد ونقل الافكار شيئ شائع في كل العالم.
لولا تطور اوربا المسيحية لكنت يا كريم لازلت كما انت بفكرك الاسلامي الاصلي الذي فرضه عليك العرب
ليس صحيحا يا كريم ان تقارن ما علمك اياه الاوربيين المسيحيين اليوم وتنتقد تاريخهم لان ما هم عليه اليوم هو امتداد لتاريخهم وليس امتداد لتاريخك انت ولا اي تاريخ اخر.
بالرغم من كل هذا التفوق الاوربي ولا زال مجتمعك ملتصق بكل قوة بثقافته الاسلامية ولم يتمكن حتى من التقليد. هل سالت نفسك لماذا؟






(15)  الاسم و موضوع التعليق nasha
الطبيعة البشرية الحيوانية الانانية
التاريخ Friday, December 21, 2018
 الموضوع والكاتب الأديان من برّا هلّا هلّا ومن جوّا يعلم الله !! - ليندا كبرييل تاريخ النشر Thursday, December 20, 2018

طبيعيا البشر جزء من المملكة الحيوانية . وكما يعلم الجميع فالحيوانات تتصرف غرائزيا دون الالتزام باية قوانين اخلاقية مبتكرة.
وعليه الحالة الطبيعية للانسان هي الهمجية والتوحش
الاخلاق ابتكار بشري يقتصر على الانسان فقط.
الاديان ابتكارات بشرية ومحاولات لفهم سر الوجود والحياة ومحاولات لفرض الالتزام بالاخلاق .
الدين موروث ثقافي ومن الطبيعي ان يستخدم في تشكيل الفكر السياسي
تماما مثل العلوم والتكنولوجيا .
العلوم والتكنولوجيا يمكن استخدامهما لرفاهية المجتمعات ويمكن كذلك استخدامهما لتدمير المجتمعات مثل الاديان .
عدو الانسانية هو الانانية بشقيها الفردي والاجتماعي والتي تؤدي الى العنصرية والتسلط .
يجب ان يكون هدف المثقفين هو فضح وتعرية اي فكر سواء علمي او فلسفي (ديني) يحض على العنصرية والتسلط وتشجيع المجتمع على اختيار الفكر الانساني الشامل الخالي من الانانية والعنصرية بحرية .
ملاحظة : يبدو ان الاخ الملحد واثق من الحاده ويظهر انه يملك الحقيقة المطلقة كما يدعي المتدينين تماما ويرى كل من يخالفه الرأي (( اسخام واوهام ))
تحياتي للجميع






(16)  الاسم و موضوع التعليق nasha
كريم عزيزي
التاريخ Thursday, December 20, 2018
 الموضوع والكاتب ماذا لو بقي الأمازيغ مسيحيين؟ - كريم عزيزي تاريخ النشر Wednesday, December 19, 2018

احترم المحاور ولا تتشنج يا سيد كريم هدئ اعصابك .
اسال نفسك لماذا لم ينجح مجتمعك الاسلامي او اي مجتمع بشري اخر اذا كان سرّ النجاح هو صعود الطبقة البرجوازية التي قضت على سلطة الإقطاع والحق الإلهي في الملك ؟
الامبراطورية العثمانية عاصرت اوربا في تلك الحقبة وكانت على احتكاك دائم معها .هل لك ان تذكر لي انجاز علمي او فلسفي واحد قد حققته او هل تذكر اسم فيلسوف او عالم عثماني واحد انجبته الامبراطورية العثمانية؟
لماذا لم تصعد الطبقة البرجوازية الا في اوربا؟
ماركسيتك والحادك الذي تتبجح به نفسه هو انتاج اوربي
هذا هراء ماركسي بامتياز، الهراء الذي شوه التاريخ ودمر عقول ملايين الشباب وقاد الى صعود الفكر الاستبدادي الاشتراكي الذي اثبت فشله بعد تجربة طويلة كانت سبب في تاخر ازدهار معظم دول العالم .
هل كان لاوربا المسيحية نموذج تحتذي به كما انت اليوم تقارن ما انجزته اوربا بتاريخها هي نفسها.
تطور اوربا تطور تاريخي طبيعي ولولا امتلاك اوربا في ثقافتها المسيحية ما يؤدي الى التطور لم تكن لتتطور بهذا الشكل .اوربا لم تقلد ثقافة اخرى كما انت تحاول ان تقلد ثقافتها
قليلا من العقل لا يضرك






(17)  الاسم و موضوع التعليق nasha
هذا تعصب اعمى يا استاذ
التاريخ Thursday, December 20, 2018
 الموضوع والكاتب ماذا لو بقي الأمازيغ مسيحيين؟ - كريم عزيزي تاريخ النشر Wednesday, December 19, 2018

انت متعصب للالحاد تعصباً اعمى لان عاطفتك وتربيتك الاسلامية التي في اعماق وعيك تمنعك من التفكير الحر المتوازن.
اسأل نفسك لماذا اوربا حصرا ابتدأت النهظة العلمية الفلسفية قبل كل العالم وهي مصدر العلوم والفلسفات ولا زالت لماذا كل العلماء والفلاسفة الاوائل اوربيون مسيحيون ولماذا كل مدارسهم وجامعاتهم كانت مدارس وجامعات مسيحية ؟؟؟
تأسست أول جامعة حقيقية في الغرب في بولونيا ايطاليا في وقت متأخر من القرن 11th. لتصبح اول جامعة لتدريس القانون وتحظى باحترام واسع . وكانت أول جامعة تنشأ في شمال أوروبا هي جامعة باريس، تأسست بين 1150 و 1170.
اليست الكنيسة المسيحية هي من اسس هذه الجامعات الاولى في العالم
القرن 11 هو بداية استتباب المسيحية في اوربا بعد ان امتصت اوربا هجمات الجرمان والفايكنج التي اسقطت الامبراطورية الروماية الغربية
سنة 476 وبعد ان دخلو المسيحية وتكاملو في المجتمعات المسيحية الاوربية.
وهذا عكس ما حدث للشرق الاوسط وشمال افريقيا حينما استطاع الغزاة المسلمين من فرض الاسلام على السكان .

الكنيسة المسيحية هي من احتضن العلوم والفنون والاداب ولا زالت.
وسر النجاح هو تعاليم المسيح السامية






(18)  الاسم و موضوع التعليق nasha
انعدام الثابت
التاريخ Tuesday, December 18, 2018
 الموضوع والكاتب هل ستتم إعادة الاستفتاء في بريطانيا؟ وما التداعيات؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Tuesday, December 18, 2018

الليبرالية كاي فكر بشري ليست فكر كمالي مثالي خالي من العيوب
من الخطأ تثبيت وتجميد الفكر كما هو الى الابد .
الفكر يخضع للزمان والمكان ويجب ان يتغير بتغير الزمان والمكان.
ما يحدث في بريطانيا وفي فرنسا هو هو ما يحدث في الشرق الاوسط مع فارق في عمق التغيير الجاري
بريطانيا وفرنسا تحتاجان الى تغيرات بسيطة وسهلة مقارنة بما يحتاجه العراق مثلا او ليبيا او غيرهما في الشرق.
الديمقراطيات مكنت الشعوب من الاستغناء عن الثورات والتغيرات الجذرية المدمرة التي تعصف بالشعوب التي كانت ترزح تحت الدكتاتوريات العسكرية المانعة للتغيير مثل شعوب الشرق الاوسط.
الديمقراطية من الشعب والى الشعب ولذلك لا خوف من تفكك المجتمع وتصدعه . الديمقراطية ضمانة للتغير بسلاسة دون الحاجة الى العنف.
المجتمع البريطاني تغير منذ الاستفتاء الاول بسبب تاخر الانفصال واصبح من الافضل اجراء استفتاء ثاني .
تحية






(19)  الاسم و موضوع التعليق nasha
اضحكتني يارجل
التاريخ Sunday, December 16, 2018
 الموضوع والكاتب نظرية المؤامرة والكُتب المُؤسَّسة لها!؟؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Thursday, December 13, 2018

كيف حكمت علي بأن نظرتي للإسلام عاطفية وليست نظرة شاملة؟
أنا لست غربيا لاقتنع بما تكتبه بسذاجة ولست مسلما لانحاز لعاطفتي لقد تشبعت بالفكر الاسلامي ومارسته بنفسي وطبق علي عمليا لسنوات طويلة من عمري
تقول :
فتشت في كتب التاريخ الاسلامي - والتي اتفقنا أنها مليئة بالغبش والخيال وأنها تحتاج لغربلة علمية - فما وجدته يتناغم مع حكمك وموقفك السلبي المسبق من الاسلام والنبي محمد

جيلي والأجيال السابقة واللاحقة والحالية تم ويتم تدريسها منهجيا الغبش والخيال والتناقض ونظرية المؤامرة.

انت تحلم يا صديقي
ما هكذا تورد الإبل
قرأت موضوعك التالي قبل أن أكتب هذا التعليق وذهلت من التناقض الصارخ الذي فيه!!
هل تعتبر هذه المقالات مقالات منطقية؟ هل هذا نهج منطقي؟
انت لا زلت مخدر بالفكر الاسلامي المتناقض . مع احترامي لك كتاباتك تعكس تناقضات القرآن وتناقضات الأحاديث.
الليبرالية والديمقراطية وليدة أفكار ودراسات فلاسفة ومفكرين عظام . أهم ما يميز هذه الدراسات هو المنهجية المنطقية الصارمة.
أين أنت من صرامة المنهج المنطقي؟
اليس القرآن حمال أوجه أليس القران ناسخ ومنسوخ؟
تحياتي






(20)  الاسم و موضوع التعليق nasha
انت متناقض مع نفسك
التاريخ Sunday, December 16, 2018
 الموضوع والكاتب ماهي الليبرالية؟ وهل تتناقض جوهريًا مع الاسلام!؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Sunday, December 16, 2018

صديقي سليم نصر الرقعي
انا لا أكاد أصدق مدى الازدواجية التي تمارسها في كتاباتك؟
يا صديقي العزيز مواقفك الفكرية متناقضة بطريقة صارخة .
تقول في مقالك:
والاسلام سبق الغرب بقرون عديدة بإقرار أسس ومبادئ الليبرالية والحقوق الفردية المتعلقة (بالحرية الشخصية والملكية والخصوصية
كيف استنتجت هذا الاستنتاج الخطير؟؟؟
إذا كان القرآن أساس الفكر الإسلامي والقران يعتبر ( كلام الله ) ... هل كلام الله قابل للتغيير هل الله يتراجع في كلامه؟
انت نفسك كتبت أعلاه ما يلي:
حماية حقوق وحريات وملكية وخصوصيات الافراد من تغول وتطفل الافراد الآخرين أو حتى التدخل التعسفي فيها من قبل المجتمع أو الدولة أو المؤسسة الدينية أي الكنيسة!!
إنت تدعي انك ليبرالي
اذا كنت أنت ليبرالي مؤمن بالليبرالية هل الشرع الإسلامي يحمي حقوق وحريات الأفراد من تطفل الآخرين أو التدخل التعسفي من قبل الدولة أو المؤسسة الدينية الاسلامية؟
عن ماذا تتحدث انت يا رجل؟
أنا لا أكاد أصدق ما أقرأ
أليس القران هو القائل الدين عند الله الاسلام ....الخ؟ عن أية حرية انت تتكلم؟
؟أليس محمد من قال : من رأى منكم منكرا فليغيره ..... الخ
وهذا غيض من فيض
تحياتي






(21)  الاسم و موضوع التعليق nasha
البغض والكراهية غباء
التاريخ Friday, December 14, 2018
 الموضوع والكاتب نظرية المؤامرة والكُتب المُؤسَّسة لها!؟؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Thursday, December 13, 2018

تقول: نحن نحتاج لمراجعة تاريخنا بالفعل لمعرفة الحقيقة ولكن بفهم علمي وموضوعي متوازن بعيدا عن نظرة المحب ونظرة المبغض بل على اساس نقدي علمي.
لن تقوم قائمة للمجتمعات الاسلامية بدون تصحيح قراءة التاريخ بشفافية علمية ورفع القداسة عنه ووضع كل حدث تاريخي في مكانه وزمانه باقصى ما يمكن من الدقة . وترك عبارة (الاسلام يجب ما قبله) الى الابد لان هذه العبارة هي كارثة على المسلمين قبل ان تكون كارثة على غيرهم.
ولا تنسى ابدا مع كامل احترامي لمعتقداتك الشخصية ان الاسلام المحمدي القراني فكر سياسي عنصري عنيف استخدم كأداة بيد السياسيين للتوسع والهيمنة في سبيل استعباد الناس وسلب ممتلكاتهم ولم يساهم باضافة اي قيم اخلاقية جديدة بل بالعكس. الى اليوم لا زال يُستخدم لنفس الغرض التوسعي . والمثال الواضح هو نظام الملالي الفارسي الذي دمر بلادي العزيزة العراق وكذلك سوريا ولبنان واليمن.
انا لا اقول هذا كراهية او بغضا ولكنه الواقع ياسيدي الكريم
تحياتي






(22)  الاسم و موضوع التعليق nasha
البشر متساوين بالطبيعة ما قبل البرمجة
التاريخ Friday, December 14, 2018
 الموضوع والكاتب نظرية المؤامرة والكُتب المُؤسَّسة لها!؟؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Thursday, December 13, 2018

تعليقك فيه سوء فهم او مغالطة يا استاذ سليم
هنالك فرق شاسع بين تدريس نظرية المؤامرة بمنهجية وحرفية وكحقيقة ثابتة وبين وجود نظرية المؤامرة كفكرة بين الافكار في المجتمع .
كما قلت لك العقل البشري لا يقبل التناقض ونظرية المؤامرة هي الحل لاي مسالة يستعصي على العقل تصديقها وتفسيرها.
الانسان بطبعه شكاك والشك هو الدافع الرايسي لنظرية المؤامرة ولا فرق بين الناس بسبب المعتقد او العرق او المكان.
الانسان بالطبيعة (اي انسان) يقبل ان يكذب ويخدع غيره لانه يعتقد ان الكذب والخدعة تحمي مصالحه ولكنه لا يقبل ان يُكذب عليه ويُخدع على الاطلاق لان الكذب والخدعة قد تؤدي الى وقوعه بالخطا والخسارة وربما الموت.
في الغرب المدارس لا تعلم التلاميذ نظرية المؤامرة ولا تعلم التلاميذ تاريخ مزيف ولا تعلم التلاميذ الكراهية للمختلف . تماما عكس ما تعلمه مدارسنا في بلداننا الاصلية .
الا تذكر ما علموك في المدرسة بليبيا؟
هل نسيت هذه المفردات؟: المؤامرات الاستعمارية، الامبريالية ،الصهيونية ، الكفار وكتبهم المحرفة ، نجاسة الكفار وانفلاتهم الاخلاقي ....الخ
الفرق شاسع يا عزيزي
تحياتي






(23)  الاسم و موضوع التعليق nasha
causality
التاريخ Friday, December 14, 2018
 الموضوع والكاتب نظرية المؤامرة والكُتب المُؤسَّسة لها!؟؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Thursday, December 13, 2018

تابعني من فضلك
عندما يقارن الانسان المسلم والعربي مجتمعه المتخلف حضاريا بالمجتمعات المتقدمة يحدث عنده تصادم او تناقض او لا منطقية وبناء على هذا التناقض يبحث عن السبب.
مبدا السببية causality يعتمد على الترتيب الزمني (بمعنى الاشياء تتغير بتغير الزمن).
فاذا كان التاريخ العربي الاسلامي الذي رُسخ وثُبت باحكام ومنذ الطفولة في اذهان الناس بانه تاريخا زاهيا وناصعا ومتفوقا ومن جهة ثانية ثُبت ورُسخ في اذهان الناس ايضا ان معتقدات الغير مُحرفة ومزيفة وتاريخ هذا الغير تاريخ اسود وعصور ظلام فمن المنطقي والمعقول وحتما يجب ان يكون هناك سبب او خلل في الحاضر يؤدي الى هذا التخلف.
وهنا مربط الفرس
وعليه ومنطقيا : بما ان الغير تاريخه زفت وعقائده محرفة وبنت ستين في سبعين.
وبما ان تاريخي زاهي وعادل ومفيش زيه وعقيدتي مية مية ...الخ
اذن هنالك خلل فتدخل نظرية المؤامرة لتحل سبب التناقض المنطقي .
هذا هو تشخيص السبب
اما العلاج فبسيط جدا فهو ازالة التناقض بكشف التاريخ كما حدث وكشف العقائد كما هي دون
اي تزوير او تضليل .
تحياتي






(24)  الاسم و موضوع التعليق nasha
هذه اعراض مرض مزمن
التاريخ Thursday, December 13, 2018
 الموضوع والكاتب نظرية المؤامرة والكُتب المُؤسَّسة لها!؟؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Thursday, December 13, 2018

الاستاذ الرقعي
اولا اشكرك على اثارة هذا الموضوع المهم جداً
ثانيا شرحك وانتقادك لهذه الظاهرة هي استعراض لخطأ جسيم ينخر في عظام المجتمعات الاسلامية (((اوبتعبير اخر انت كالذي يصف اعراض المرض ولكنه لا يعرف ما هي اسباب المرض ولا كيفية علاجه)))
المسلمون بشر مثل باقي البشر. بنفس الذكاء وبنفس المواهب ويفكرون بنفس الطريقة التي يفكر فيها البشر اجمعين.
الطريقة الوحيدة التي يستخدمها الانسان في التفكير هي مبدا السبب والنتيجة هذا اولا
اما ثانيا وبناء على مبدا السبب والنتيجة فان الانسان يرفض رفضا قاطعا اي تناقض يظهر له في جميع مراحل حياته .
الانسان دائم البحث عن المنطق المتناسق (الصدق) ويكره لحد الموت التشويه والتناقض (الكذب).
بناءعلى هذه المبادئ الاساسية من السهولة كشف سبب انتشار ظاهرة الايمان بنظرية المؤامرة وطريقة علاجها الوحيدة
كل المسلمين وبالاخص الناطقين بالعربية ومنذ نعومة اضفارهم يبرمجون على نفس الثقافة. والثقافة كما تعلم هي التراث والدين والعلوم الطبيعية والتاريخ والفنون بانواعها.
تابعني من فضلك






(25)  الاسم و موضوع التعليق nasha
العداء انتم من يبرره
التاريخ Thursday, December 13, 2018
 الموضوع والكاتب لماذا فرنسا بالذات !؟؟ - سليم نصر الرقعي تاريخ النشر Wednesday, December 12, 2018

تقول: - ومنذ لحظات دخولي الحدود حتى المغادرة - وأنا ألمس حجم الكراهية للمسلمين!.. ليس بالنظرات ذات المغزى فقط أو الوجوه العابسة وحسب بل حتى بالعبارات الصريحة التي وصلت الى حد الشتم لا لشيء الا لأنني ملتح وزوجتي متحجبة ....الخ
من الطبيعي ان الناس تحكم على المظاهر .الناس لا تعرف ماذا في عقلك وفي قلبك.
عقيدتك الاسلامية (السياسية بطبعها) هي التي تعترف جهارا نهارا دون كلل او ملل ومنذ نشأتها عن اهدافها التوسعية للسيطرة على العالم اجمع وبكل الوسائل سواء بالعنف او التكاثر وبالكثير من الحيل اللامشروعة.
وبناء عليه عندما تظهر للناس بمظهرك الاسلامي فانت تتحداهم في وطنهم وتتحداهم في هويتهم الثقافية وكانك تقول لهم انا جئت هنا لامحي هويتكم وافرض معتقدي عليكم واستولي على وطنكم .
قد لا يكون هذا هدفك ولكنه هدف غالبية المسلمين ، وهذا واضح ومعلوم .مشكلتكم يا استاذ سليم تعتقدون ان غيركم اغبياء ولكن صدقني الغربيين يعرفون جيدا من اين تؤكل الكتف .

تحياتي