أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم




أرشيف التعليقات



- عرض من - 1 - الى - 25 -
(1)  الاسم و موضوع التعليق سيلوس العراقي
في كل بيت هناك مرافق صحية
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب يسوعيون - عبد الحكيم عثمان تاريخ النشر Saturday, February 17, 2018

كما الحال في كل جماعة دينية او سياسية او حزبية
وكذلك يظهر في ما بين اتباع كل حزب او ديانة اناس اشرار وانتهازيين
لكن لا يمكننا التعميم
لا يمكن ان تعمم بان اليسوعيين (أو غيرهم) كلهم بلون واحد
والاختلاف والخلاف أمر طبيعي بل انه من طبيعة البشر
كن هادئا وحكيما أكثر في قراءاتك اخي حكيم
من دون تعميمات
لان التعميم خطيئة كبرى في حق البشرية التي في غالبيتها بريئة
والتعميم يسحق الابرياء الكثر
تحياتي لك






(2)  الاسم و موضوع التعليق سيلوس العراقي
الاخ ناشا
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب قصاصات سيلوسية 6 : الحياة على الأرض أم في السماء؟ - سيلوس العراقي تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018

شكرا لمرورك وتعليقك
اتفق معك في الكثير أخي ناشا
لكن بخصوص الحروب التي اشتعلت في تاريخ البشرية باسم الاديان الثلاثة فاعتقد وبصراحة كاملة فانه لا يمكن ان لاتكون المرتبة الاولى للمسيحية والاسلام من دون منازع في شنها لانهما يتنازعان فيمن سيكون عدد اتباعه اكثر تضخما في العالم من دون النظر الى نوعية وانسانية العدد الكبير

العبرة ليست في جعل العالم مسيحيا او مسلما
العبرة ان يكون العالم اكثر تطورا واكثر انسانية
اما من ناحية العنف والحروب فالنزاهة تقول بان اليهودية هي الاكثر مسالمة في تاريخها
ان كنا منصفين في قراءة تاريخ الاديان
انها قراءتي للتاريخ
من دون اي انحياز لاكون صادقا وشفافا مع نفسي ومع التاريخ
واليهود كانوا غالبا ضحية في تاريخ الكنيسة وتاريخ الاسلام
ولازالوا لغاية يومنا
محبتي وتقديري لك
وشكرا ثانية لمشاركتك الغنية






(3)  الاسم و موضوع التعليق ماجدة منصور
أستاذ مروان
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب فيروسات الإيمان - سامى لبيب تاريخ النشر Friday, February 16, 2018

انا عشت تجربة الموت و الخروج من الجسد فعلا و حقا...لكنني لم أجد المسيح أو النبي محمد أو موسى أو بوذا أو الحسن أو الحسين أبدا0
وقد كتبت مقالة كاملة على صفحتي حيث شرحت فيها هذه التجربة بحذافيرها0
من الآخر و بصراحة متناهية أستاذ مروان...أنا ربوبية بالولادة و لكنني لا أصدق الأنبياء أو الكتب المقدسة حيث أنني قد أخضعت التوراة و الإنجيل و القرآن لدراسات عميقة أخذت مني سنوات عدة...و خرجت بنتيجة واحدة...ان أي دين شأنه كشأن أي حزب سياسي و لكني أؤمن بأن هناك مصمم قد صمم الحياة و أن العلم غير قادر على إثبات خاصية هذا المصمم بعد0
احترامي للجميع






(4)  الاسم و موضوع التعليق Muwaffak Haddadin
مذهول
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب الطائفية مرض يهدد اليسار العراقي - كفاح حسن تاريخ النشر Monday, February 19, 2018

لماذا الذهول يا استاذ كفاح الم يشترك الشيوعيون بحكومة بريمر
الشيوعيون مستعدون للعب على كل الحبال للحصول على كرسي في أي سلطة






(5)  الاسم و موضوع التعليق سيلوس العراقي
الديالكتيك
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب قصاصات سيلوسية 6 : الحياة على الأرض أم في السماء؟ - سيلوس العراقي تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018

والنقائض موجودة في الاديان ايضا
عزيزي بارباروسا
أذا لم أجازف وأقول بأن النقائض هي من انتاج الاديان :خير ـ شر سماء ـ ارض اموات ـ أزلي ارضي ـ سماوي الخ الخ
انا لم استنكر وجود حياة اخرى بعد الموت
انا (استغرب) ممن يهرقون دماء البشر في سبيل نيل حياة أخرى لا اعتقد ان هناك اله تعيس مثل هذا واستهجن تفضيل السماء على الارض حيث على الانسان ان يطور الحياة وكل ما هو خير للبشرية

وبخصوص مشروع الله للبشر في بناء عالم مختلف وأفضل تماما
فهو مهمة يقوم بها اناس احرار لانهم ليسوا بعبيد له
بل شركاء له في الخلق
قيمة الانسان كل انسان كبيرة جدا في اليهودية،وفي المسيحية
على عكس الاسلام حيث لا قيمة لكل انسان خارج المذهب الاسلامي
انت شريك لله أخي العزيز في مشروعه لبناء عالم جديد
تحياتي ومحبتي لك






(6)  الاسم و موضوع التعليق مراهق متهور
فلسطين
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب إلى قاسم كافي: شيء جميل أن تزُور إسرائيل، والتّطبيع ليس جريمة لتعتذر عنه أو تتملّص منه... - مالك بارودي تاريخ النشر Sunday, February 4, 2018

نصفها الأول فلس
ونصفها الآخر طين
سيساق العرب للسلام مع الإسرائيليين وهم صاغرون
والأيام بيننا أيها القراء






(7)  الاسم و موضوع التعليق سمير آل طوق البحرأني
استبيان راي المرجعية قبل السفارة الايرانية
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب إيران وإحياء فتوى إبادة الشيوعيين .. لِمَ اليوم !؟ - زكي رضا تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018

في مقاله المعنون بـ (العراقيون في ذمة المرجعية الدينية العليا) والذي طلب فيه كاتبه وهو السيد حيدر عاشور من المرجعية العليا وعلى راسها السيد علي السيستناني والذي وصفه بقمر العراق وشمس العالم التدخل في شئون الانتخابات القادمة لانقاذ العراق من محنته وهذا لا شك اعتراف واضح وصريح ان العراق يدار بايدي المرجعية فعليه يجب على المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي ان يستنكر ذلك ببيان واضح وصريح وأن يرسل وفد قيادي الى السيد السيستاني بدل السفارة الايرانية لتبيان دوافع مثل هكذا تخرصات تعكر صفو الاجواء السياسية العراقية قبيل الانتخابات البرلمانية وتصب جام الغضب على اللبراليين والشيوعيين الذين هم جزء هام من مكونات العراق ليبرهنوا للعراقيين راي المرجعية العراقية في هكذا تدخل سافر من قبل جمهورية ايران الاسلامية في شئون بلد مستقل لا تخصهم من قريب ولا من بعيد وهل حقا ان قمر العراق يستنكر هذا التدخل.فاذا كانت المرجعية هي حقا منقذة العراق من محنته من منظور وطني وليس مذهبي فالسيد السيستاني لن يستنكف بان يصدر بيانا يستنكر فيه التصرفات الايرانية الغير انسانية ليثبت للعراقيين بانه قمر العراق وليس قمر ابران.





(8)  الاسم و موضوع التعليق جلال البحراني
الرفيق عبدالمطلب
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب الهيمنه البريطانيه في الهند - كارل ماركس - عبد المطلب العلمي تاريخ النشر Monday, February 19, 2018

كلمة لا أحب سماعها من الهنود، ترفع ضغطي و تسبب لي صداع! سواء من العمال أو مهندسين نعمل معا، بالهند أو الخليج
(أرباب) = تعني مالك سيد boss!! أثور فيهم، إسمي جلال و ليس أرباب،، هههه،، ويضلون يكررونها مهما غضبت!!
الكلمة تدل على قمة الترفع الطبقي و أوطئ الذل الطبقي!
نعم دمر الإستعمار الهند، و سرقها عن بكرة أبيها، بمستوى الثروات و حتى مستوى الكرامة الإنسانية فكرا و روحا، كما شرح ماركس،، و لا يبدو أن لها قائمة!
لكن هل تعلم يا رفيق، أن كلمة أرباب، لا أسمعها إلا نادرا، في ولايات ينتشر فيها الماركسيين مثل كيرلا، و إن قلت لهم سموني جلال فهم يفهمون و لا يرددونها، لذلك أحب العمل معهم
الشيوعيين و لهم الفخر يغيرون العالم و مفاهيم البشر، حتى بأشد بقاع العالم تخلف و تقديسا للعبودية، و ها هي النيبال على الطريق
مودتي و إعتزازي






(9)  الاسم و موضوع التعليق فؤاد النمري
الحفار الجبار مطلب
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب الهيمنه البريطانيه في الهند - كارل ماركس - عبد المطلب العلمي تاريخ النشر Monday, February 19, 2018

الحفار الجبار مطلب يحفر بفأسه الحادة في منجم التراث الماركسي ويأتينا بأغلى الجواهر
الخطاب الموضوع لم يدهشني بمقدار ما أصابني بالإحباط والثبور - لماذا لم تلد البشرية نداً لماركس !!؟
عندما يكتب هذا الرجل الإنسان - وهو المثل في الإنسانية - يكتب بعمق وشمولية لا يماثله أحد آخر فيهما
تلكم هي الصورة الفوتوغرافية لشفق الإمبريالية
نحن البلاشفة الجدد نفاخر بحفارنا الجبار البولشفي العريق مطلب وقد أعادنا لماركس والعود أحمدُ






(10)  الاسم و موضوع التعليق ماجدة منصور
من الآخر
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب فلسفة الأكوان: الله كمدير إدارة المخابرات الكونية - نضال نعيسة تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018

الله الحقيقي الفعلي هو مدير الإستخبارات0
ومع ذلك...سنظل على حالة العصيان0
احترامي






(11)  الاسم و موضوع التعليق على سالم
حقيقه
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب عزيزي المسلم، كيف تحفظُ الإسلام من الإساءة والسّخرية؟ - مالك بارودي تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018

الاسلام فيروس سام وقاتل , الواجب القضاء على هذا الفيروس البدوى المدمر الخبيث اللعين





(12)  الاسم و موضوع التعليق عبد الحكيم عثمان
سيلوس العراقي
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب يسوعيون - عبد الحكيم عثمان تاريخ النشر Saturday, February 17, 2018

السؤال لماذا عادت 38 شخصية مسيسحية عالمية ومن ابرز الشخصيات في العالم المسيحية هكذا منظمة ولم احد رؤساء الفتيكان اصدر قرار بحل هذه المنظمة
والذي قتل مسموما لهذا السبب اي تم اغتيالة
انا كانت لها انجازات ايجابية كما تشرفت وتفضلت واعتبرت اني اخطأت ولم أورد الابل بصورة
صحيحة
اتمنى ان تجيب على هذا السؤال
ومشكور مشاركتك وانا احبك واحب الخير لك وليس لك ولكن لكل البشر






(13)  الاسم و موضوع التعليق ماجدة منصور
أعجبتني سورة النيل و البحار
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب عشر سور من مثله (القرآن) ، إبطال التحدي القرآني فاتوا بسورة من مثله - السيد المصري تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018

ها هي ايات ليس بها عيوبا لغوية أو بلاوي أخلاقية....ياسلام...م أحلاها0
احترامي






(14)  الاسم و موضوع التعليق على سالم
وبال
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب حكايتي مع النظام: 6- عبد الفتاح السيسي - فاروق عطية تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018

لاشك ان مصر منحوسه بهذا السيسى الخابور والذى كان عنصر فعال فى عصابه مبارك الفاسده , اكيد لايصلح لانه فاسد وغير كفء وعديم الخبره وقاصر عقليا بالاضافه الى انه بلطجى ودموى واكثر بطش من اى رئيس سابق , امام مصر عصر كالح وصعب بسبب توغل عصابه العسكر وعربدتهم وسرقاتهم واجرامهم وعهرهم , مصر يتم ذبحها بأيدى ابناؤها القتله الشبيحه الاوغاد





(15)  الاسم و موضوع التعليق طلال الربيعي
سمير امين يسدي خدمة كبيرة الى الانسانية
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب سمير أمين يخون الإنسانية - سعيد زارا تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018

الر فيق العزيز سعيد زارا
للاسف لا افهم ما المقصود بالانسانية في مقالك! فنحن نعلم ان ماركس سخر بشدة من تعابير ضبابية لا طبقية كهذا التعبير. ومعادو الماركسية يجعلون من ماركس الشاب نقيضا لماركس الشيخ باعتبارهم الاول رمزا للانسانية والثاني رمزا للثورية.
ويبدو لي ان مقالك يجعل من الانسانية صنوا للرأسمالية (الميتة بنظرك!). ان دكتور سمير امين يسدي خدمة كبيرة الى الانسانية حيث يقوم بكل علمية وبنزاهة اكاديمية عالية بالكشف عن وضاعة الرأسمالية ووحشيتها كما في شنها الحروب وافقار البشر وتلويث البيئة, وكيفية التصدي لها.
واقر تحياتي






(16)  الاسم و موضوع التعليق كفاح صاحي
معجب
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب فلسفة الأكوان: الله كمدير إدارة المخابرات الكونية - نضال نعيسة تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018

اهناك على الافكار والاسلوب
واختيار الموضوع






(17)  الاسم و موضوع التعليق مالك مالك
مالك با مالك
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب إلى قاسم كافي: شيء جميل أن تزُور إسرائيل، والتّطبيع ليس جريمة لتعتذر عنه أو تتملّص منه... - مالك بارودي تاريخ النشر Sunday, February 4, 2018

مالك يا مالك تكسر قلوب مريديك بهذا التهالك على اسرائيل
انت يا مالك عندهم عربي اخر كباقي رعاء الابل والشاء ولن يحبوك ولو حاولت جهدك






(18)  الاسم و موضوع التعليق nasha
الاستاذ سيلوس
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب قصاصات سيلوسية 6 : الحياة على الأرض أم في السماء؟ - سيلوس العراقي تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018

قولك: ـــــ الواضح تمامًا، مثلا وليس حصرًا، دور الشهادة (والجهاد) والشهداء في اللاهوت المسيحي أو الاسلامي، وحول هذا يحدثنا التاريخ المسيحي والاسلامي عبر قرون طويلة عمّا اقترفوه من حروب ومذابح باسم الشهادة والقتال باسم الله لنيل حمد الله وشكره لأنهم قتلوا الملايين من الأبرياء ـــــــــ
هذا هو ما يسمى توضيف واستغلال العقيدة الدينية لاغراض سياسية. ولكن يا استاذ اي حرب مهما كانت يجب ان تبرر ايديولوجيا سواء دينيا اوعرقيا اوطبقيا ....الخ
ماذا تسمي الخلاف الاسرائيلي العربي اليوم اليس صراع بين ايدولوجيات دينية وعرقية؟
وليكن معلوم لديك ان المسيحيين عندما استخدموا العقيدة في الحروب استخدمو وبررو حروبهم باستخدام العهد القديم . في تعليق سابق انا ذكرت ان اليهودية جزء من المسيحية وليس العكس وانت رفضت ذلك.
تحية مجددا






(19)  الاسم و موضوع التعليق عبد المجيد حمدان
مواصلة الرد
التاريخ Monday, February 19, 2018
 الموضوع والكاتب تقاطعات بين الأديان 11 المرأة في روايات الخلق - عبد المجيد حمدان تاريخ النشر Wednesday, February 14, 2018

ترينا بوضوح أن الظلم هو الذي ساد في كل عصور الدول الإسلامية . الأهم معاودتك الإشارة للعصور الوسطى والحرب العالمية الثانية للتدليل على صحة إقرار الزواج المتعدد ، وأنا أقول:1- أنالزواج المتعدد سبق نزول الأديان السماوية ، وفي جزيرة العرب سبق نزول القرآن وآياته بكثير . وحصْرُ الزواج في جمع أربعة معا جاء لتخفيف غلواء الجمع قبل ذلك ، مع أن هذا النخفيف لم يطل الإماء اللواتي كانت قدرة الشخص المالية هي من يحددها ، والروايات الإسلامية تقول أن بعض الصحابة حازوا على أكثر من ألف للواحد منهن . 2- أن البلدان التي ابتليت بالحرب العالمية الأولى والثانية لا تأخذ بالتشريع الإسلامي بالتالي لم يحل لها مشكلة الزيادة الكبيرة في عدد النساء، وأنت لا شك تعرف أن أتباع الديانة اليهودية أسقطوا هذا التشريع واعتمدوا الزواج الأحادي . 3- ان المستفيدين من هذا التشريع هم قلة محدودة ، القادرون ماليا . ولوطالعت أي إحصائية في أي بلد عربي أو إسلامي تجدهم لا يتجاوزون نسبة 3% فكيف ستحل هذه النسبة المشكلة ؟ 4- المسلمون يشكلون 20 إلى 25 % من سكان العالم إذن النسبة الكبرى لا تأخذ بهذا التشريع فهل حالهم أسوأ من حالنا؟





(20)  الاسم و موضوع التعليق عبد المجيد حمدان
رد من الكاتب
التاريخ Sunday, February 18, 2018
 الموضوع والكاتب تقاطعات بين الأديان 11 المرأة في روايات الخلق - عبد المجيد حمدان تاريخ النشر Wednesday, February 14, 2018

تحياتي يا أخ شجاع .بدءا أشير أنك أنت من أشار لتبعيته حين جمعت بين فرعون والسيسي ، أو النمرود سيسي زمانه حسب تعبيرك .فيما يتعلق بي فأنا أعتمد أسلوب طرح الأسئلة لأنني أريد من القارئ أن يصل لاستنتاجها بنفسه ، بمعنى آخر أحفز القارئ على اعمال عقله عوضا عن انتظار التلقي مني أو من غيري . أما عن الآية ومسألة تطور البشرية فدعني أذكرك بقول علي بن أبي طالب لأبي موسى الأشعري في مسألة الاحتكام للقرآن. قال له ويحك القرآن حمال أوجه ، وأنت تعرف أن هذه الآيةيمكن تأويلها بعدد غير محدود من التأويلات . والمسألة الأساس في صياغة التشريعات اللازمة لحكم البشر وإرساء العدالة هي إحكام صياغتها ، وإغلاق الثغرات التي من المحتمل أن ينفذ منها المتحايلون على القانون . لهذا ولغيره يجري المشرعون التعديلات اللازمة بين فترة وأخرى . والآن دعك من لينين وعلماء الاجتماع والقانون وغيرهم ودعني أسألك : هل حققت تشريعات الخالق العدالة في المجتمعات الإسلامية ؟ السؤال فرضه واقع إشارتك بأن تشريعات الخالق أكثر إحكاما بما لايقاس من تشريعات البشر ، وأنا أفترض معك أنها كذلك. لكن قراءة عابرة لأي فترة من فترات التاريخ الإسلامي ترينا بوضوح





(21)  الاسم و موضوع التعليق nasha
الاستاذ سيلوس
التاريخ Sunday, February 18, 2018
 الموضوع والكاتب قصاصات سيلوسية 6 : الحياة على الأرض أم في السماء؟ - سيلوس العراقي تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018


لا يمكن انكار المبالغة بالمثالية في الفكر المسيحي لحد اعتبار الحياة الابدية حقيقة قائمة لا تحتاج الى برهان.
ولكن لا تنسى ان فهم النص يعبر عن فكر كاتب النص زائداً فكر قارئ النص حتى لو كان الفهم (حرفياً ) كما يقال.
في رأيي لا يوجد عقلين بشريين متتطابقين في كل شيئ واستطيع ان اجزم بان كل فرد له فهمه الخاص لهذه الحياة ولهذا الكون .
المهم هو الفكرة العامة وكما اشرت حضرتك الى :
الغاية هي أنْ تتحول الأرض الى مكان انساني مثالي ينعم بتمام السلام والأمان والحب والتفاهم والتناغم بين جميع البشر، تمامًا كما لو أنّ ما في السماء (مجازًا) قد تمّ على الأرض. وكما أن الرب الاله (ملكٌ) في عالمه (السموات) كذلك سيكون (ملكًا) على البشر وقلوبهم على الأرض.
.......
أبانا الذي في السماوات. ليتقدس اسمك. ليأت ملكوتك.
لتكن مشيئتك. كما في السماء كذلك على الأرض
تحياتي






(22)  الاسم و موضوع التعليق بارباروسا آكيم
أَلا ترى صديقي بأنك جمعت النقيضين ؟!
التاريخ Sunday, February 18, 2018
 الموضوع والكاتب قصاصات سيلوسية 6 : الحياة على الأرض أم في السماء؟ - سيلوس العراقي تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018

ملكوت ماذا أَخ سيلوس ؟!
اذا كانوا لا يعرفون ماهو الملكوت !
ثم
لو افترضنا أَنَّ ملكوت الله هو مملكة أَو دولة على الأَرْض

فلما لا يقيمها الله بنفسه ؟

وأي اله هذا الذي يعتمد على ذراع بشر أَخ سيلوس ؟

لاحظ عزيزي سيلوس ، لقد وضعت مباديء ثم غيرتها

إِقتباس ..
عمّا اقترفوه من حروب ومذابح باسم الشهادة والقتال باسم الله لنيل حمد الله وشكره لأنهم قتلوا الملايين من الأبرياء. وبالتالي
وبدلا عن الحياة التي بعثروها هنا وفسدوا في الأرض هنا، سيهبهم الله (!!! لا أعرف أي إلهٍ هذا ؟) بالتالي حياة أخرى بعد الموت حين نهاية حياتهم التي قضوها في تعاسة،

إِقتباس ..

وعلى المؤمنين (خدم الله في مشروعه الأرضي) أن ينشئونه على الأرض ويصلون يوميًا من أجله : ليأت ملكوتك على الأرض

يعني انت تستنكر ان يهب ( الله ) حياة أُخرى ، ولكن في نفس الوقت تقبل بأَن يهب هذا ( الله ) مشروع سياسي !!!
والمشكلة إِنَّه لو وهب حياة أُخرى فعلى الأَقل سنسميه ( فاعل و نشط )
لكن تخيل حينما ينتظر الله مجموعة من البشر لينفذوا مشروع على الأَرْض
يعني صار مجرد .... ، لأنه هو نفسه لا يستطيع تنفيذ مشروعه فيحتاج للبشر
إِحترامي عزيزي






(23)  الاسم و موضوع التعليق عبد المطلب العلمي
دقه الترجمه
التاريخ Sunday, February 18, 2018
 الموضوع والكاتب الهيمنه البريطانيه في الهند - كارل ماركس - عبد المطلب العلمي تاريخ النشر Monday, February 19, 2018

رفيقي العزيز ارام
انا لم اطلب من اداره الحوار المتمدن نشر المقال ضمن مقالات كارل ماركس. حيث اني ترجمت المقال من اللغه الروسيه و ليس من الانجليزيه ، التي كتب بها ماركس المقال. و من المعروف عند تكرار الترجمه بين عده لغات، تحصل اخطاء في بعض الكلمات و المصطلحات. لذلك فضلت نشره هكذا. و ما كنت لاترجمه الا بسبب عدم وجود ترجمات عربيه لكتابات ماركس حول نمط الانتاج الاسيوي.






(24)  الاسم و موضوع التعليق عبدالله الحلي
أحزاب سياسية بصيغة أديان سماوية
التاريخ Sunday, February 18, 2018
 الموضوع والكاتب عزيزي المسلم، كيف تحفظُ الإسلام من الإساءة والسّخرية؟ - مالك بارودي تاريخ النشر Sunday, February 18, 2018

ثاني أكبر طائفة تدعي الاسلام وهي الطائفة الشيعيه تعد في واقع الامر دينا مستقلا متكامل الاركان لا تربطه بالاسلام سوى الاسم اما باقي الطوائف التي يدعي فقهائها واتباعها بانهم مسلمون كالاسماعيليه والنصيريه والدروز والعلويون والقاديانيون الاحمديه وغيرها من الفرق والطوائف فهي طوائف بعيده كل البعد عن الاسلام . الاسلام يتشضى شأنه شأن اي حزب سياسي كبير تنشق منه جماعات بمرور الوقت لتتحول الى احزاب اخرى كحزب الامه الديقراطي وحزب الامه الديقراطي القياده العامه وحزب الامه الديقراطي المكتب العام وحزب الامه الديمقراطي المقر العام وهكذا





(25)  الاسم و موضوع التعليق ارام محاميد
الشكر الجزيل للرفيق عبد المطلب
التاريخ Sunday, February 18, 2018
 الموضوع والكاتب الهيمنه البريطانيه في الهند - كارل ماركس - عبد المطلب العلمي تاريخ النشر Monday, February 19, 2018

أتمنى من ادارة الحوار المتمدن أن تضيف المقال الى القسم الخاص بكتابات كارل ماركس