أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم




أرشيف التعليقات



- عرض من - 1 - الى - 25 -
(1)  الاسم و موضوع التعليق hatem ahmed
الى سلاح الدين الفتاك
التاريخ Saturday, February 13, 2010
 الموضوع والكاتب الفكر الإسلامي بين الانتقائية والتحايل والسذاجة: محمد الغزالي نموذجا 4 - عبد القادر أنيس تاريخ النشر Friday, February 12, 2010

ياعم صلاح خف كلامك المنفوخ وشغل مباحث أمن مولد السيدة لا انت تعرف حاجة وجعجعة فاضية وقاعد عمال تنجم دول ادوات وكراسات مدرسة ايد الامريكان والصهاينة للإعدادية بنين وخلاص ماسك دفتر حساباتهم وعرفت دة بيقبض كام ومنين وكأنك انت اللي بتقبضهم ده كلام العجزة المكرر وشغل الإبتزاز والصوت الحياني وانت واللي زيك بضنتنا من الآخر الراجل بيقول انه ضد كل انواع الإجرام الإنساني سواء امريكاني او ياباني مسيحي او اسلامي والغزالي حتى لو البقرة المقدسة عندك ففتواة وشهادتة بجواز قتل فرج فودة فتوى زي الخرة المفروض كان هو اتحاكم عليها... وصلت ...ولانقول احلبوه





(2)  الاسم و موضوع التعليق hatem ahmed
د مصطفى الراشد المحترم
التاريخ Friday, January 22, 2010
 الموضوع والكاتب الحجاب ليس فريضة إسلامية - مصطفى راشد تاريخ النشر Wednesday, January 20, 2010

الم يحن الوقت لإظهار حقائق القرآن بعيدا عن هوى التراث الذي قام بأكبر عملية تشوية للإسلام استغلها اعداء الدين والملاحدة اسوأ استغلال ضد المسلمين المغيبين بالجهل والسطحية والعصبية والتي عكست حال الأمة من فشل في كل المستويات من التعليم والصحة والسياسة والإقتصاد وحتى الأخلاق وصرنا اخر الأمم مغيبين خلف آأمة ومشايخ غير مؤهلين ان يقودوا حتى انفسهم وأوقفوا الزمن عند القرن الثالث الهجري متحديين سنة الله في الكون من التغيير والتطور التي اورثها سبحانه وتعالى لعبادة الصالحين علميا وعقليا واخلاقيا في الأرض الم يحن الوقت لنجد رجل راشد يقول قولة الحق مهما كان تكلفته من نفس ومال لإخراج هذه الأمة من نكبتها وانحدارها الى غياهب الجهل والفساد والتمسك بالخرافات اليس التمسك بكتب السلف كان بداية هجر القرآن الم نعاهد الله ان نبين حقائق الرسالة مهما كلفنا الأمر اليس محمدا وهو القدوة الحسنة واجهه الظلم والهوان وهجر اهله وقومة لنشر رسالة الله القرآن اليس محمد علية السلام يهاجم من طوب الأرض الآن بسب كتب التراث المفتراه التي يقدسها اغلب المسلمين وهو البرئ منها معذرة للإطالة ولتكن هنا البداية





(3)  الاسم و موضوع التعليق hatem ahmed
ياسيد ابو بكر
التاريخ Sunday, January 3, 2010
 الموضوع والكاتب عصا التحليل الانتقائية حرام يا دكتور قرضاوى! - شريف حافظ تاريخ النشر Friday, January 1, 2010

هناك فرق بين الفتوى وقول الحق فإن ان كنت تريد ابراء الذمة فلا تضعها في صورة فتوى دينية فالقضية الفلسطينية فوق اي انتماء ديني بل هي قضية انسانية وقضية عدل بالدرجة الأولى حتى لمن يخالفنا في الدين فلماذا المتاجرة بها تحت ستار الدين ونخسر حق مع من يقف معنا فأمثال هولاء هم من اضاعوا ارض فلسطين فاليهود هم الذين جعلوها قضية دينية بحتة فبلعنا طعمهم بغبائنا وجهلنا ليثبتوا هم اصحاب الأرض الأصليين وليدخلونا في جدال ديني لن نخرج منه ابدا





(4)  الاسم و موضوع التعليق Hatem Ahmed
عودة حميدة
التاريخ Thursday, October 22, 2009
 الموضوع والكاتب ويبقى موقع الحوار المتمدن هو الأمل - نهرو عبد الصبور طنطاوي تاريخ النشر Tuesday, October 20, 2009

طال الشوق والإنتظار لمقالاتك استاذ نهرو مفتقدين موقعك الكريم الذي للأسف دمر من اعداء العقل ومعاقين الحجة ونحمد الله على نشرك لهذه المقالات على عدة مواقع لتحبط اعمالهم وتثبط مكائدهم ونسأل الله لك الثبات والصبر حتى نيقن ان الموقع اسمه الحوار المتمدن وليس الحوار المتدني





(5)  الاسم و موضوع التعليق Hatem Ahmed
فاقد الشئ لايعطيه
التاريخ Saturday, September 5, 2009
 الموضوع والكاتب لماذا منع التعليقات - عمرو اسماعيل تاريخ النشر Friday, September 4, 2009

لماذا يا أستاذ عمرو تعتبر من يوافق الاستاذ أحمد صبحي منصور هو من يسبح بحمده فهناك من يعترض معه لكن عن علم وليس عن تطاول وجعجعة لسان فأنا عن نفسي مقتنع بفكره وحججه بدون ان أسبح بحمده كما تدعي فالرجل له باع في هذا الحقل أكثر من أربعون عاما وآتى بفكر ديني مبني على العقل نحتاجه بشدة هو وأمثاله من الإصلاحيين وانت واحد من الذين استفاد تماما منه ولا تنكر هذا فبمجرد أول اختلاف معه تحولت 180 درجة للهجوم عليه وعلى فكرة انا أحب مقالاتك لكن بعيدا عن الدين لأنك غير مؤهل بذلك أنت والأخوة العلمانيين فالمصلح لابد من ان يكون من داخل المؤسسة الدينية نفسها ملما بكل التفاصيل والعلوم لمقارعتهم بالحجة التي يرتكزون عليها مثلما فعل الإمام محمد عبده ورفاعي الطهطاوي والشيخ علي عبد الرازق فلن يسمع لكم احدا من عامة المسلميين إلا لو عندكم منتج فكري ديني راسخ أمثال جمال البنا ود شحرور ود أحمد منصور ود عبد الحكيم الفيتوري ونهرو طنطاوي الخ لأن فاقد الشئ لايعطيه ياسيد عمرو





(6)  الاسم و موضوع التعليق Hatem Ahmed
القرآن منتج إلاهي
التاريخ Tuesday, May 26, 2009
 الموضوع والكاتب إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَن يَضِلُّ عَن سَبِيلِهِ .( 5 )( وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى) - أحمد صبحى منصور تاريخ النشر Tuesday, May 26, 2009

أرى التعليقات تركز على محمد عليه السلام بمنظار أسود لمجرد رفضهم ان يكون هو رسول الله أو لعدم إيمانهم بوجود الله أصلا والبعد عن مناقشة مضمون الكتاب ذاته فتارة نقد البناء اللغوي للكتاب مع ان علوم اللغة من قواعد النحو والبلاغة وخلافه اخترعت بجهد بشري صرف بعد نزول القرآن بأكثر من مائة سنة أو إما التصميم على خلط التاريخ والتراث والمرويات الذي لايؤمن بهم كاتب المقال نفسه مع الكتب السماوية فما وجهة ان محمدا من الذكاء قد كتب هذا الكتاب أو انزل عليه حقا والنتيجة النهائية أو الخلاصة هي عبادة الله وحده لاشريك له أو عدم الإيمان به إنتهى





(7)  الاسم و موضوع التعليق Hatem Ahmed
الكفر والإيمان
التاريخ Tuesday, May 19, 2009
 الموضوع والكاتب إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَن يَضِلُّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ : (4 ) ملامح الضلال كسلوكيات ومواقف لأشخاص : - أحمد صبحى منصور تاريخ النشر Tuesday, May 19, 2009

مقالة رائعة يادكتور ونأمل أن تعرف (بضم التاء) معنى الكفر والإيمان من التأصيل القرآني لأن كلمة الكفر عاملة لبعض العامة حساسية لهم بدون وعي ومثالا ممكن ان أكون مؤمنا بالله مثل الآخريين لكن نختلف بدرجات في مفهوم الإيمان أي أكفر بأشياء ليس بالضرورة ان أؤمن بها بدون أن أكفر الأشخاص ذُاتهم فإبن تيمية وبن عبد الوهاب وضعا منهج مبني على القرآن والسنة وطريق السلف ويكفر بما هو خارج هذُا المنهح وعيب هذُا المنهح ليس التكفير ولكن تحليل الإعتداء والقتل على من يخالفهما ونفس الفكرة للأسف لإناس يدعوا العلمانية يريدوا أن يعتدوا ويحاولوا ان يمنعكم من نشر فكركم معتقدين هذُا حريتهم فقط