أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشيوعيون ..قلوب العراقيين معهم وأصواتهم لغيرهم! / قاسم حسين صالح - أرشيف التعليقات - متى لا يتناقض الصوت الانتخابي والقلب ؟ - رحمن الناصري






متى لا يتناقض الصوت الانتخابي والقلب ؟

رحمن الناصري




- متى لا يتناقض الصوت الانتخابي والقلب ؟
العدد: 98464
رحمن الناصري 2010 / 2 / 26 - 20:14
التحكم: الحوار المتمدن

الشطارة ،والتجارة والتآمر وطلب الحكم والصدارة والانقلابات بالدبابة والطيارة ليس من اختصاصات الشيوعيين كما بدا ويبدو..،تحليلك صائب لازدواجية الفرق بين سلوك القلب العراقي واليد العراقية ازاء صندوق الاقتراع .. الاهزوجة او البيوت الاربعة جميلة ، ولقد دندنتها على عودي واقترح على الاخوة الملحنين الذين يعرفون ايصالها من خلال الكومبيوتر ــ فانا لا اعرف كيف والا اوصلتها اناــ اقترح عليهم مقام سيكا او عراق وزن اثنان على اربعة ، مجرد اقتراح،، تحياتي...6

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
الشيوعيون ..قلوب العراقيين معهم وأصواتهم لغيرهم! / قاسم حسين صالح




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - قصيدة صديقتي الآن / مؤيد عليوي
- سيرة أخرى 61 / دلور ميقري
- ترامب يسرع فى حفر قبر اسرائيل / خالد محمد جوشن
- قومي متعصب من راكاح أم صهيوني من الحزب الشيوعي الاسرائيلي / ارام محاميد
- الشيخ عامر الكفيشي خطوة قبل الهاوية / حسن مطر
- دفاعا عن البلاد وعن الدّستور والحريّات في تونس / مجموعة 250


المزيد..... - برشلونة يكتسح ديبورتيفو ويدخل "الكلاسيكو" بفارق 11 ...
- شاهد واحكم بنفسك.. هل حرم الحكم سواريز من هدف رائع؟
- فيديو.. فلسطينيون يحرقون صور نائب الرئيس الأمريكي أمام كينسة ...
- بالفيديو.. برشلونة يوجه إنذارا شديد اللهجة لريال مدريد قبل ا ...
- لماذا يصعب على الشباب العثور على شريك الحياة؟
- رئيس مجلس الشورى السعودي يتوجه إلى الجزائر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشيوعيون ..قلوب العراقيين معهم وأصواتهم لغيرهم! / قاسم حسين صالح - أرشيف التعليقات - متى لا يتناقض الصوت الانتخابي والقلب ؟ - رحمن الناصري