أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - بلاغ عن اجتماع هيئة إدارة الحوار المتمدن - 14.02.2010 / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - من أجل مزيد من الحوار المتمدن - محمد بوزكَو






من أجل مزيد من الحوار المتمدن

محمد بوزكَو




- من أجل مزيد من الحوار المتمدن
العدد: 97119
محمد بوزكَو 2010 / 2 / 22 - 10:28
التحكم: الحوار المتمدن

تحية حب وتقدير
لا شك أن التغييرات المحدثة سيكون لها المزيد من التأثير الايجابي على سير هذا الفضاء الحر الديموقراطي والذي بدون نفاق فتح الباب لنقاش مواضيع ذات أهمية قصوى لدى مجموعات بشرية لا تزال تعاني من الحيف والتهميش والاقصاء...على أي أود أن أضيف ملاحظة تبدو لي مهمة وفي استمرار اعتماد مصطلح المغرب العربي على دول شمال افريقيا أو المغرب الكبير وهو مصطلح يخالف الواقع ويقصي غالبية سكان المنطقة الذين هم بالطبع أمازيغ الهوية والحضارة...لذلك يرجى التصحيح...ولكم تحياتي الحالصة زمويدا من الاستمرارية والتألق


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
بلاغ عن اجتماع هيئة إدارة الحوار المتمدن - 14.02.2010 / الحوار المتمدن




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - *** إنبعاث *** (عَلى هامشِ النَّكبَة ) / يوسف حنا
- لطميات البصرة في ليل حارق. / عساسي عبدالحميد
- خواطر في مقال ( 2 ) / مروان صباح
- شخصية محمد التاريخية بين المصادر الاسلامية والمخطوطات / جعفر هيثم السيد
- حروب سوريا واليمن..السبب والمعادل الموضوعي / سامح عسكر
- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من نظام عبد الناصر وحركة يولي ... / سعيد العليمى


المزيد..... - برلماني -بامي- يهدد بالاستقالة بسبب معاشات البرلمانيين
- لحظة القبض على غريمة ترامب في ناد للتعري
- كارثة تهدد هواتف -OnePlus-
- إعلامية سعودية تطلب العفو
- ألمانيا تؤكد جاهزيتها لاستقبال -الخوذ البيضاء-
- البريميرليغ يضم أغلى خط دفاع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - بلاغ عن اجتماع هيئة إدارة الحوار المتمدن - 14.02.2010 / الحوار المتمدن - أرشيف التعليقات - من أجل مزيد من الحوار المتمدن - محمد بوزكَو