أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - محمود يوسف بكير - كاتب وباحث في الشئون الاقتصادية والإنسانية - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: لماذا فشلت الجهود التنموية العربية. / محمود يوسف بكير - أرشيف التعليقات - الصديق العزيز محمود يوسف بكير - فؤاد النمري






الصديق العزيز محمود يوسف بكير

فؤاد النمري




- الصديق العزيز محمود يوسف بكير
العدد: 790245
فؤاد النمري 2019 / 3 / 27 - 06:41
التحكم: الكاتب-ة

فاجأني اتهامك لي بأنني اتجاهلك وهو اتهام لا أقبله منك فكيف لي أن أتجاهل باحثاً في الإقتصاد العالمي من مثل الدكتور بكير !!؟
موضوع الإقتصاد العالمي هو شغلي الشاغل كما كان شغل ماركس قبل قرنين
أحسب نفسي أنني لم أهمل قضية واحدة من جملة القضائا التي أثرتها حضرتك بما في ذلك القضايا في ردك 39 كما في موضوع الحوار وتحليلي لأسباب الدولة القمعية في البلدان بعد التحرر والاستقلال

الحد الفاصل في موضوع الإقتصاد العالمي هو الفرق بين الخدمات من جهة والبضائع من جهة أخرى
أنت تقول أنه في المجتمعات الحديثة يتطور إنتاج الخدمات بسرعة وإنتاج البضائع ببطئ لكن هذا القول لا يناقش أطروحتي الرئيسة التي تقول أن إنتاج الخدمات ليس فقط لا ينتج أي قيمة تبادلية بل هو يتم على حساب إنتاج البضاعة وهو أمر مفروغ منه حيث قدرة قوة العمل المتاحة في المجتمع هي بالنهاية محدودة فكلما زاد استهلاكها في إنتاج الخدمات كلما قل استهلاكها في إنتاج البضاعة بنفس المقدار
الأمر الذي يتمثل بالتالي أنه كلما توسع المجتمع في إنتاج الخدمات كلما جنح للفقر أكثر ولذلك أنا أقول أن أميركا هي أفقر البلدان وسوف تنهار تماماً خلال سنوات قليلة قادمة ولن يغطيها الدولار المكشوف وسيكون هناك كارثة عالمية
النظام الدولي الحالي تأسس على لعبة قذرة لعبها الرئيس نكسون والرئيس الصيني دنغ هيساو بنغ عدو ماوتسي تونغ
كان الدولار في حالة تدهور سريع مما حمل نكسون إلى زيارة الصين في العام 72 والاتفاق مع بنغ أن تنتج الصين مهما استطاعت من بضاعة وتشتريها أميركا بأفضلية
ذلك يعني أن الصين هي من يحدد قيمة الدولار الفعلية
وهكذا كانت قيمة أونصة الذهب في العام 1970 أقل من 60 دولاراً ووصلت قيمتها في العام 2012 إلى 1900 دولاراً وهو ما يعني أن دولار 2012 يساوي أقل من 3 سنتات من دولار 1970 والذهب هو المعاير الدقيق للنقد دائماً

نعم الجوسياسة الدولية الحالية يحكمها الدولار وليس البضاعة ولما كان الدولار عملة زائفة لا قيمة حقيقية لها فالنظام الدولي الحالي هو نظام زائف هو فعلاً -فوضى الهروب من الاستحقاق الإشتراكي-

وأخيراً لست بحاجة لأن أؤكد للصديق العزيز الدكتور بكير أنني على استعداد دائم لأن أجيب على أية أسئلة تطرح علي اعتماداً على علمي المحدود في الإقتصاد على الطريقة الماركسية

واقبلوا مني يا صديقي فائق تقديري


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
محمود يوسف بكير - كاتب وباحث في الشئون الاقتصادية والإنسانية - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: لماذا فشلت الجهود التنموية العربية. / محمود يوسف بكير




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - جسر زجاجي يفصل بين محيط وخليج ..هل هو أضيق جسر في العالم؟
- أكثر من مليون شخص مصاب بالأمراض المنقولة جنسياً يتم تشخيصهم ...
- ماليزيا تدعو جميع الأطراف في السودان للتهدئة وتجنب العنف واح ...
- فايسبوك مستعد لإطلاق عملته الرقمية
- سانا: مقتل 12 مدنياً في قصف للمعارضة المسلحة في شمال سوريا
- شاهد: 47 ألف مشاركا في مهرجان ببوليفيا للتذكير بحقبة العبيد ...
- مهرجان السينما التونسية يمنح عشرين جائزة ويكرم الممثلة عائشة ...
- مظاهرات السودان: كيف تطورت قوات الجنجويد بقيادة حميدتي؟
- دور الآباء في تربية الأبناء له أثر كبير في مختلف مراحل حياته ...
- ساحر هندي قفز في النهر موثوقا بالسلاسل ولم يعد
- الجنوب الشرقي: المتقدّم في الثروة والمتأخّر فــي التنّمية
- سانا: مقتل 12 مدنياً في قصف للمعارضة المسلحة في شمال سوريا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - محمود يوسف بكير - كاتب وباحث في الشئون الاقتصادية والإنسانية - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: لماذا فشلت الجهود التنموية العربية. / محمود يوسف بكير - أرشيف التعليقات - الصديق العزيز محمود يوسف بكير - فؤاد النمري