أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - محمود يوسف بكير - كاتب وباحث في الشئون الاقتصادية والإنسانية - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: لماذا فشلت الجهود التنموية العربية. / محمود يوسف بكير - أرشيف التعليقات - رد الى:الاستاذ فؤاد النمري - محمود يوسف بكير






رد الى:الاستاذ فؤاد النمري

محمود يوسف بكير




- رد الى:الاستاذ فؤاد النمري
العدد: 789909
محمود يوسف بكير 2019 / 3 / 21 - 19:18
التحكم: الكاتب-ة

أشكر الاستاذ والمؤرخ الكبير فؤاد النمري على ما أضافه من معلومات قيمة وأرجو أن يسمح لي بالاختلاف معه كما هي عادتنا معا وأنا سعيد أن هذا لا يغضبه. بالنسبة للصين فأنا لم أبالغ في نقدي لنموذجها الاقتصادي الذي أنا على دراية جيدة به لأنني كنت أحد الباحثين المشاركين في وحدة ال Economist Intelligence Unit - الانجليزية لفترة ٥-;- سنوات وهي وحدة رائدة في الشؤون الاقتصادية الدولية. وباختصار شديد فإن نموذج النمو الاقتصادي الصيني هو نموذج للديون الثقيلة والخطيرة حيث تمتلك الحكومة الصينية حوالي 150 ألف شركة تنتج كل شيء وتصدر لكل دول العالم ولكنها تعاني من سوء الإدارة المالية وكلما تعرض إنتاجها للتباطؤ أو الخسارة تقوم الحكومة من خلال سيطرتها على القطاع المصرفي بدعمها بدفعة جديدة من القروض. وفي يناير الماضي ومع تباطؤ معدلات النمو في الصين لحوالي ٦-;-% لأول مرة منذ نحو 30 عاما كان معدل النمو خلالها ١-;-٠-;-%في المتوسط قامت الحكومة بضخ ما يعادل 470 بليون دولار لدعم شركاتها حسبما ورد في نشرة بلومبيرج العالمية. وبهذا الدعم القياسي الجديد تصل نسبة ديون الشركات المملوكة للدولة إلى أكثر من ٢-;-٠-;-٠-;-% من الناتج المحلي الإجمالي وهي نسبة خطيرة والأخطر من هذا أن حوالي ٧-;-٠-;-% من قيمة الديون الجديدة تذهب لسداد مستحقات الديون القائمة.
والصين تعتمد بشكل أساسي في صادراتها على أمريكا ثم أوروبا وتستثمر فائضها التجاري مع أمريكا في الأوراق المالية هناك خاصة أذون الخزانة وهو ما يجعلها رهينة للحكومة الأميركية. ولأن أمريكا تسيطر على نظام المدفوعات والتسويات الدولية بالدولار حسبما تم الاتفاق عليه دوليا بعد اتفاقية بريتون وودز فإن الإدارة الأمريكية بدأت في إساءة أستخدم سلطتها هذه في تدمير اقتصاد أي حكومة أو شركة دولية أو حتى الأفراد عد أي خلاف معهم من خلال تجميد وفرض حظر على تعاملاتهم بالدولار. ولذلك فإن الصين لا يمكنها بسهولة بيع استثماراتها في أمريكا لأن هذا سيعني أن تقوم أمريكا بالإضرار بشكل بالغ بمحرك النمو الرئيس وهو الصادرات الصينية.
وليست هناك أي بشائر في الأفق الاقتصادي بإيجاد بديل للدولار كعملة الاحتياطي الدولي في العالم أو كوسيط أول للتسويات الدولية وأسواق السلع والخامات الاستراتيجية. ومنذ سنوات ودول تجمع BRICS تحاول إيجاد بديل للدولار بينها ولكن لازالت هناك خلافات بين كل من الصين وروسيا والهند في التفاصيل الفنية كما أن معظم دول العالم لاتزال تفضل إلتعامل بالدولار.
وبالطبع فإن أوروبا قلقة من الهيمنة الأمريكية ولكنها تعاني من مشاكل كبيرة خاصة بها وعلى رأسها مشكلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وهي لا تفكر حاليا في الدخول في مجابهات مع أمريكا حتى رحيل ترامب.
أما بالنسبة لمسألة تفضيل الاشتراكية على الديموقراطية فإنني أري أن أفضل ما في الديموقراطية هو أنها تمكنا من تغيير السياسات الاقتصادية الخاطئة في الوقت المناسب عكس الاشتراكية العنيدة.
وأتفق مع الأستاذ النمري في الاقتراح الأخير الوارد في تعقيبه.

مع جزيل شكري وتقديري.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
محمود يوسف بكير - كاتب وباحث في الشئون الاقتصادية والإنسانية - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: لماذا فشلت الجهود التنموية العربية. / محمود يوسف بكير




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الثورات العربية وعقلانية التاريخ / رياض الدبس
- ابراهيم فتحى - فى الإستراتيجية والتكتيك - ملحق بموجز لبعض ال ... / الناشر سعيد العليمى
- كلمات غضبٍ عن مقارنات الإسلام والمسيحية! / محمد عبد المجيد
- من سلطة الائتلاف المؤقتة الى سلطة -القوة المميتة - للميليشيا ... / اسماعيل جاسم
- المشهد السياسي الإسرائيلي والوقائع الراهنة / سري القدوة
- اشكالية ضعف الوطنية فى المشرق العربى / سليم نزال


المزيد..... - أردوغان يرد على سؤال حول موقف الجامعة العربية: المشكلة في حك ...
- قطر عن خلافات إيران ودول عربية: ليست طائفية بل للنفوذ
- ليبيا: قتلى في ضربات جوية تبدو غير قانونية
- رئيس الزمالك: لن ألعب في قطر من أجل -صفيحة-
- الناتو يطلق مناورات تحاكي بدء الحرب النووية
- بعد فوزه بالرئاسة التونسية… قيس سعيد يتلقى أول دعوة لزيارة خ ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - محمود يوسف بكير - كاتب وباحث في الشئون الاقتصادية والإنسانية - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: لماذا فشلت الجهود التنموية العربية. / محمود يوسف بكير - أرشيف التعليقات - رد الى:الاستاذ فؤاد النمري - محمود يوسف بكير