أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - محمود يوسف بكير - كاتب وباحث في الشئون الاقتصادية والإنسانية - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: لماذا فشلت الجهود التنموية العربية. / محمود يوسف بكير - أرشيف التعليقات - رد الى: الاستاذ محمد البدري - محمود يوسف بكير






رد الى: الاستاذ محمد البدري

محمود يوسف بكير




- رد الى: الاستاذ محمد البدري
العدد: 789906
محمود يوسف بكير 2019 / 3 / 21 - 19:06
التحكم: الكاتب-ة

أشكر الاستاذ محمد البدري على إضافته الهامة للحوار وتذكيرنا ببعض مهازل عبد الناصر، ولا أحد ينكر محاسنه كما ذكر الاستاذ فؤاد النمري ولكن أخطاءه كانت جسيمة ومتعددة ولازالت مصر تعاني منها. أنا أبحث دائما عن بصيص امل لما نحن فيه كعرب ولا يفارقني الحنين لوطني واخوتي العرب لأنني ذرت معظم الدول العربية ولذلك فإنني متعاطف مع ما يحدث حاليا في كل من السودان والجزائر وأشعر بالتفاؤل بقرب الخلاص العربي. ولكن عندما أفكر كاقتصادي فإنني أشارك الاستاذ البدري تشاؤمه وهذا بالطبع نوع من التناقض الإنساني الذي ندرسه في الاقتصاد السلوكي. ويرجع تشاؤمي الاقتصادي الي قرب انتهاء العصر الذهبي للعولمة التي شهدها العالم في الفترة من 1990 إلى 2010 تقريبا والتي استفادت منها دول نامية كثيرة على رأسها الصين والهند ومكنتها من إخراج مئات الملايين من مواطنيها من دائرة الفقر. ولكن دول العالم لم تعمل طوال هذه الفترة على معالجة الآثار السلبية للعولمة ومنها هجرة العمالة الرخيصة من الشرق إلى الغرب بكثافة مما أثر سلبا على أحوال نظرائهم في الغرب وأدي إلى تجمد مستويات رواتبهم. والآن تعاني أوروبا من جحافل الهجرة غير المشروعة، كمآ قامت معظم الشركات متعددة الجنسيات بإعادة توطين صناعتها من الغرب إلى الشرق لضغط نفقاتها. وما تبقى من صناعات في الغرب تضرر بشدة بفعل الواردات الرخيصة من الشرق خاصة من الصين والهند. كل هذه السلبيات وغيرها كثير أديت الى صعود اليمين المتطرف و ترامب.
وللأسف لم تستفد الدول العربية من العولمة كثيرا نتيجة تخلف جهازها الإنتاجي وثقافاتها وهي تحاول الآن ولكنها تلعب في الوقت الضائع لإن الأحزاب اليمينية في أوروبا وترامب في أمريكا بدأوا في إغلاق أبواب العولمة الرئيسية وهي حرية تحركات رؤوس الأموال والعمالة والتجارة الدولية. هذا بالطبع غير كل ما ذكرناه وما ذكره الاخوة المعلقين بخصوص تثاقل خطواتنا نحو الحداثة. ولكن دعونا نتفاءل بما قد تسفر عنه الانتفاضات الشعبية في السودان والجزائر من بزوغ فجر جديد في هذه المنطقة البائسة. مع أطيب تحياتي


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
محمود يوسف بكير - كاتب وباحث في الشئون الاقتصادية والإنسانية - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: لماذا فشلت الجهود التنموية العربية. / محمود يوسف بكير




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - يغردون خارج السرب / سري القدوة
- كدر / محمد هالي
- تنويمة !.. / يعقوب زامل الربيعي
- أخت روحي- .. قصص تراوح بين واقع بائس وخيال / طارق سعيد أحمد
- فوز المرشح الثوري في الانتخابات الرئاسية التونسية / زهير الخويلدي
- أماه / رمزى حلمى لوقا


المزيد..... - قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...
- الإليزيه: فرنسا تتخذ إجراءات لسلامة قواتها في شمال سوريا
- مصر..قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي مظاهرات سبتمبر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - محمود يوسف بكير - كاتب وباحث في الشئون الاقتصادية والإنسانية - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: لماذا فشلت الجهود التنموية العربية. / محمود يوسف بكير - أرشيف التعليقات - رد الى: الاستاذ محمد البدري - محمود يوسف بكير