أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - محمود يوسف بكير - كاتب وباحث في الشئون الاقتصادية والإنسانية - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: لماذا فشلت الجهود التنموية العربية. / محمود يوسف بكير - أرشيف التعليقات - 11تعقيب بناء علي تعليق - محمد البدري






11تعقيب بناء علي تعليق

محمد البدري




- 11تعقيب بناء علي تعليق
العدد: 789859
محمد البدري 2019 / 3 / 21 - 02:39
التحكم: الكاتب-ة

شكرا جزيلا عزيزي الفاضل استاذ بكير، وكلي امتنان واعتزاز بتقديرك، والحقيقة سعدت كثيرا بالمقال لانه بالفعل فاضح وكاشف وهو امر لا نلقاه كثيرا في بيئة ذات ثقافة دينية تهتم اساسا بالطاعة وعدم النقد والخوف من كشف المستور رغم ان كل المظالم تقع عليهم ويدفعون ثمنها مضاعفا بسبب متطلبات الثقافة الدينية.
أما بشان الخروج من المأزق فالحقيقة انا متشائم كون المجتمع خالي من طبقة اجتماعية ذات مسؤولية عن ادارته، سوي ادارة امن السلطة، وهو امر ممتد منذ انقلاب يوليو وحتي الان. في عيد النصر، ديسمبر 65 قال بالحرف، ما عنديش أنا بير فى البيت بانزل فيه جردل وأطلع دهب علشان أدى الدكتور عبد المنعم القيسونى أو زكريا محيى الدين.
هذا المنطق في التفكير موروث من ثقافة العرب ومن بعدهم المماليك حيث البحث عن مصادر ثروة اتبديدها وليس بالسؤال كيف يمكن خلق الثروة. لم يسأله احد في هذا الحشد واين عائد العمل منذ التاميم للارض والشركات ورأس المال؟ لم تكن هناك قوي قادرة علي الكلام لخلو المجتمع منها بسبب سياساته التي لخصها فضائحيا كتابي د. انور عبد اللك ( المجتمع المصري والجيش) بعد ان تغيير عنوانه. ولخصه باسهاب ايضا د. فخري لبيب في كتابيه الشيوعين وعبد الناصر. لم يكن تفريغ المجتمع من قواه الفاعلة سوي تحسرا علي ما كان يموج به الشارع بحيوية منذ ثورة 19 لم تشهد مصر مثيلها طوال احتلاها العربي والمملوكي والعثماني. لم يكن التفريغ المجتمعي الا تطبيقا لما قاله الزعيم في اجتماع الثلاثية لمحاضر الوحدة ابريل 63 بقوله انه يعتبر فصل السلطات خدعة كبري واكذوبة - كتاب أمين هويدي وعنوان مع عبد الناصر ص 52. هكذا اجتمع كل شئ في يده استعدادا للهزيمة التي لم تمحي آثارها بعد دون اي تسليح للعقل المجتمعي باي شئ من علم او معرفة سوي الضخ الديني لاشد انواع الاسلام تخلفا برعاية نفس النظام.
اتمني ان يكون لعلم الاقتصاد السلوكي اثر في توجيه الطاقات العمياء عن مصالحها رغم انه علم نتج من الغرب والغرب علي بينة بجميع فروع علم الاجتماع ولم يكن تصعيد الكرة وتفريغ طاقات البشر في المباريات الا لان السلطة هناك وهنا ايضا تعرف كيف تحرف الطاقة عن مسارها الصحيح ليس فقط فيزيائيا انما ايضا سياسيا. لكن ما يعطي املا ان سياسة النفس القصير التي طغت علي حراك 25 يناير نشهد حاليا عكسها لنفس طويل في السودان والجزائر ربما تظهر عدواه قريبا علي شعب يمثل اكبر كتلة بشرية في المنطقة. تحياتي وكلي اعتزاز بكتاباتك المستنيرة علي الحوار المتمدن


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
محمود يوسف بكير - كاتب وباحث في الشئون الاقتصادية والإنسانية - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: لماذا فشلت الجهود التنموية العربية. / محمود يوسف بكير




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - إسقاط لبعض فكر جان جاك روسو على وأقعنا الحالي / نبيل الطاهر العالم
- بلد العميان / سعود سالم
- بحث في طبيعة الزمن 1 / حسين عجيب
- ثلاثة رهانات خاسرة في سورية / راتب شعبو
- استمعوا اليه فقط لتتاكدوا بانه ارهابي حقا / عماد علي
- -بين بحرين”: بحر الظلام وبحر النور / فاطمة ناعوت


المزيد..... - الحركة التقدمية الكويتية تحيي انتفاضة الشعب اللبناني
- بيومها الثالث.. ما آخر تطورات مظاهرات لبنان؟
- تقارير -دراسة إلغاء شرط المَحْرم- للنساء القادمات للعمرة في ...
- وزارة الدفاع التركية تعلن مقتل أحد جنودها في هجوم نفذه مسلحو ...
- احتجاجات لبنان تتواصل لليوم الرابع على التوالي
- وزير الخارجية التركي: أنقرة لا تريد رؤية أي مسلح كردي في الم ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - محمود يوسف بكير - كاتب وباحث في الشئون الاقتصادية والإنسانية - في حوار مفتوح مع القراء والقارئات حول: لماذا فشلت الجهود التنموية العربية. / محمود يوسف بكير - أرشيف التعليقات - 11تعقيب بناء علي تعليق - محمد البدري