أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مأزق العلمانية / نعيم إيليا - أرشيف التعليقات - لا يا عزيزي - نعيم إيليا






لا يا عزيزي

نعيم إيليا




- لا يا عزيزي
العدد: 785609
نعيم إيليا 2019 / 1 / 10 - 20:45
التحكم: الكاتب-ة

لا ألبس العلمانية ما لم تقله.
العلمانية في أوروبا لديها صعوبات مع بعض الأديان
إليك مثالاً: في برلين حركة من علمانيين مسلمين لعلمنة الإسلام يقوم بها مؤخراً جيم اوزديمير وسيران آتش وحامد عبد الصمد وأحمد منصور. والمشكلة أن حركتهم تصطدم بهذا المبدأ.
فكيف تعلمن علمانيتهم مسلماً يؤمن مثلاً بأنه لا يجوز لتلميذة مسلمة أن تشارك في دروس السباحة المختلطة، من غير أن ترغمه على الكفر بإيمانه؟ وإرغامه على الكفر مخالف في نظر العلمانية لحقه في أن يؤمن بعقيدته ويمارس تعاليمها في حياته. هذه هي المشكلة
فما العمل؟
بالنسبة للأمر الثاني فأنا لا أقول بأن الأخلاق مصدرها إلهي، ولكني أقول إن غير قليل من رجال الدين ملحدون يمتطون الدين لمآربهم
شكراً لك على المناقشة اللطيفة


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
مأزق العلمانية / نعيم إيليا




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مستقبل تونس في المشاريع لا في الأشخاص / آمال قرامي
- التذبذبات بين صفوف البلاشفة - البلشفية طريق الثورة / آلان وودز
- آفاق المواجهة بين اميركا والغرب وبين روسيا والشرق / جورج حداد
- كم نحتاج للامل و التفاؤل ! / سليم نزال
- المشوّهون / جواد بولس
- لماذا الخوف على سورية الجولان وعروبته .....؟؟؟ / زياد عبد الفتاح الاسدي


المزيد..... - ماذا تعني كوبا بالنسبة للكاتب الأمريكي ايرنست همينغوي؟
- دعا للحج مرة واحدة -لمنع رفد السعودية بالمال-.. مفتي ليبيا ي ...
- وزير النفط النيجيري: إيران ستبيع نفطها بطريقة ما
- دعا للحج والعمرة مرة واحدة -لمنع رفد السعودية بالمال-.. كيف ...
- رئيس سريلانكا يدعو المواطنين لتفادي كراهية المسلمين
- جامعة تسينغ هوا تمنح الدكتوراه الفخرية للرئيس بوتين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مأزق العلمانية / نعيم إيليا - أرشيف التعليقات - لا يا عزيزي - نعيم إيليا