أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - 9- الله لا يتكلم .. لو تكلم ما كان الها / ابراهيم الجندي - أرشيف التعليقات - رفقاً بالكتاب العزيز - نجيب سرور






رفقاً بالكتاب العزيز

نجيب سرور




- رفقاً بالكتاب العزيز
العدد: 781981
نجيب سرور 2018 / 11 / 9 - 08:04
التحكم: الحوار المتمدن

يا ابراهيم أفندي . يا شيخ براهيم .. يصح انك كل كم يوم تخرج تعمل فضيحة لكتاب الله العزيز اللذيذ
أستحلفك يا رجل , بالغرانيق العلا , اللي شفاعتها ترتجي
والتي تم حذف آيتها من سورة النجم . وكانت موجودة من قبل . وتجدها بطبعات المصحف منذ أقل من عشر سنوات مضت . لكن المهم انها موجودة باللوح المحفوظ . فماذا سنفعل بها هنا ؟ ليتهم يتركوا المصحف كله محفوظاً باللوح الحفوظ وكفاية . المهم يبقي باللوح المحفوظ . فماذا سنفعل به هنا
أستحلفك بآية الغرانيق العلا .. انك تكف عن فضح الكتاب العزيز


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
9- الله لا يتكلم .. لو تكلم ما كان الها / ابراهيم الجندي




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ارفعوا أياديكم عن الرّجل. / حمّودة البريني
- بينَ العاطِفةِ والعَقل / امين يونس
- غسان حرب مناضل ومثقف واسع الأفق / محمود شقير
- سبل معرفية لمناهضة العنصرية ، الاغتراب و الشمولية / ريبر هبون
- الجهوية المتقدمة وإشكالية التنمية بمنطقة الريف: أي مقاربة؟ / رضوان بخرو
- الطائفية السياسية بين العراق ولبنان / علاء اللامي


المزيد..... - حسن نصرالله يعلق على مظاهرات لبنان واستقالة الحكومة ومن يتحم ...
- الجزائريون يتظاهرون للجمعة ال35 وموعد الانتخابات الرئاسية يق ...
- وداعا نادين جوني.. رحيل الأم التي تحدت المحاكم الشرعية في لب ...
- أمريكيتان تدخلان التاريخ بعد نجاح أول مهمة نسائية بالكامل خا ...
- غزة تشهد انطلاق أول فريق للناشئين لذوي البتر على مستوى الشرق ...
- قطر: الخلاف بين إيران والعرب ليس طائفيا بل من أجل النفوذ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - 9- الله لا يتكلم .. لو تكلم ما كان الها / ابراهيم الجندي - أرشيف التعليقات - رفقاً بالكتاب العزيز - نجيب سرور