أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - خلافة الرئيس أبو مازن بين القانون والسياسة / إبراهيم ابراش - أرشيف التعليقات - بسيخولوجيا - ابو محمد






بسيخولوجيا

ابو محمد




- بسيخولوجيا
العدد: 771051
ابو محمد 2018 / 5 / 30 - 21:26
التحكم: الحوار المتمدن

اخ ابراهيم مرض رئيس او مات فهذه سنة كونية وليست فريدة او طارئة في فلسطين
حيث عبر هن نفسه عباس وولايته منتهية منذ 9 سنوات بان البلد يمكنها ان تحيا بدونه؟؟
والحقيقة لو غاب هو وكل طواقم سلطته لربما صار الحال افضل لانه الناس مش دريانه فيهم
ايش ناوي يعمل ابو مازن لة لم يمرض كان يعني مثلا بده يمشي معاملات افراز اراضي او يطبع هويات ويجدد جوازات
شغلته هو واطقم م ت ف جمع فلوس للشعب كي يصمد فبدلوها صاروا يجمعوا مصاري الناس ويعيشوا الف ليلة وليلة في الاجتياح وما بعده كان البلاد اكثر امانا وتنظيما والفوضى والمحسوبيات والازمات المالية ابتدات مع فياض بالرغم من قفزة زيادة في النفقات الفاضية
في ايام عرفات كانت مصاريف السلطة على الضفة وغزة اقصد حوالي 70 مليون دولار والناس ماشي حالها والقطاع الخاص ما عنده ازمة
واليوم المصاريف تزيد عن 350 مليون دولار شهري وعلى الفاضي والقطاع الخاص تاكل وشبه انتهى لغياب النفقات الانتاجية عند الحكومة فكل شخصبة وراها اكثر من 10 مرافقين للحراسة
وهناك وزراء وحضرتك منهم كان يتمشى بالاسواق براحته مثل ابو لبدة والجرباوي دون حراس
الناس بتركز على الفسيولوجيا وتهمل البسيخولوجيا


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
خلافة الرئيس أبو مازن بين القانون والسياسة / إبراهيم ابراش




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - أمواج البحر في الغيوم.. ظاهرة نادرة تذهل الناس في أمريكا
- بالفيديو: مهاجرون في مركز أبو سليم جنوب طرابلس تحت تهديد الس ...
- تعديل شروط الترشح للرئاسة في تونس: حماية للمسار الديمقراطي أ ...
- شركة للألعاب الجنسية تقاضي هيئة مواصلات نيويورك بسبب حملة إع ...
- اليابان تستعد للألعاب الأولمبية 2020 بمصغرات تحاكي كل الرياض ...
- شاهد: مجموعة "تمرد الانقراض" تغلق شوارع لندن لإنقا ...
- شاهد: عشاق أليس ينظمون حفل شاي على شاكلة "صانع القبعات ...
- أين يلتقي الإسلاميون والعلمانيون؟
- هل يبقى الجيش -صانع القادة- في موريتانيا؟
- الصين تقول إن مدير الانتربول السابق أقر بالذنب في قضية رشوة ...
- المتلوي: مسيرة سلمية لعدد من المواطنين وأصحاب الشهائد العليا ...
- شاهد: أمريكي يحبس سنجاباً ويعطيه عقاراً محظوراً ليحوله لحيوا ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - خلافة الرئيس أبو مازن بين القانون والسياسة / إبراهيم ابراش - أرشيف التعليقات - بسيخولوجيا - ابو محمد