أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - النبي الكذاب يمجد نفسه بدلا من الله / صباح ابراهيم - أرشيف التعليقات - الى الملا عبد الحكيم - صباح ابراهيم






الى الملا عبد الحكيم

صباح ابراهيم




- الى الملا عبد الحكيم
العدد: 769540
صباح ابراهيم 2018 / 5 / 18 - 16:58
التحكم: الكاتب-ة

هل تعلم من هو عديم الذمة والضمير ؟
من يحكم على 900 رجل وكل من لم ينبت من الذكور بقطع الرقاب لأنه لا يؤمن بمحمد نبيا ولا بالاسلام دينا ، ذلك هو عديم الذمة والضمير .
من اي جاء بحكم قطع الرقاب ، هل سعد بن عبادة هو الله الذي يشرع بقطع رقاب الناس الابرياء
ام محمد هو من يفتي ويحكم ؟
الم يقل قرآنك ولا تزر وازرة وزر اخرى ، فما ذنب الرجال و الاطفال ليقتلهم اشرف الانبياء وجماعته بمجرزة وهم قد استسلموا له ولم يقاتلوه ، اي معركة تدعيها ايها .... ؟
وما ذنب النساء ليسبين و الاطفال ليهجرن ويبعن بالاسواق . لو كان ( ) بهذا الزمان لاعدم في الشارع امام الناس ليكون عبرة لكل السفاحين والقتلة .
رد على مقالي ولا تحول الموضوع الى مسيحيات لتهرب من الاجابة انت وامثالك .


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
النبي الكذاب يمجد نفسه بدلا من الله / صباح ابراهيم




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - معادلة غير ناجعة... / فاطمة شاوتي
- تمخضت الحكومة فولدت فأرا / مؤيد عبد الستار
- شمس الأبدية / احمد ابو ماجن
- عشتار الفصول:111764 مسابقة شاعر زبيد. محطة إبداعية للقصيدة ا ... / اسحق قومي
- مساواة.... / فاطمة شاوتي
- على عتبة عين الفرس للميلودي شغموم / عبد القادر زين الدين


المزيد..... - سد النهضة: آبي أحمد يقول إنه لا توجد قوة يمكن أن تمنع إثيوبي ...
- روسيا تخطط لإطلاق صاروخ حامل من طراز -أنغارا-أ5- بنهاية عام ...
- إزالة رفات دكتاتور من مقبرة للشهداء
- نقل منارة على سكة حديدية
- الأسد وأردوغان.. التواصل سرا والشتم في العلن
- جديد البريكست.. توصية أوروبية بالتمديد بعد رفض مجلس العموم م ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - النبي الكذاب يمجد نفسه بدلا من الله / صباح ابراهيم - أرشيف التعليقات - الى الملا عبد الحكيم - صباح ابراهيم