أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عبد الله الحريف - مناضل تقدمي وحدوي وقيادي في النهج الديمقراطي المغربي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: السيرورات الثورية في العالم العربي، أسباب الفشل المؤقت ومتطلبات النهوض. / عبد الله الحريف - أرشيف التعليقات - تتحدثون بلسان المعارضة التروتسكية في تحليلكم - فاطمة الزهراء الطالبي






تتحدثون بلسان المعارضة التروتسكية في تحليلكم

فاطمة الزهراء الطالبي




- تتحدثون بلسان المعارضة التروتسكية في تحليلكم
العدد: 748851
فاطمة الزهراء الطالبي 2017 / 10 / 19 - 10:34
التحكم: الكاتب-ة

في تحليلكم لاسباب -انهيار- ثورة أكتوبر، علما ان الصاق مصطلح -انهيار- بثورة أكتوبر هكذا وبكل بساطة تنم عن جهل تام بمناهج التحليل العلمي والتاريخي والسوسيولوجي، تتناولون كما تفضلتم عوامل موضوعية وأخرى ذاتية لكن مع الاسف العوامل التي وصفتموها بالموضوعية- هي بعيدة كل البعد عن الموضوعية لانها ليست مستقلة عن وجهة نظر التروتسكيين الذين حاولوا منذ المؤتمر الثاني للحزب الاشتراكي الديموقراطي الروسي سنة 1903 مواجهة الطرح اللينيني القائم على المركزية الديموقراطية فتروتسكي والمناشفة كانوا الد اعداء هذا المبدأ اللينيني الحديدي والذي قاد ثورتي 1905 وثورة أكتوبر 1917، وعندما اسند البلاشفة قيادة الحزب لستالين تفاقمت هجومات المعارضة التروتسكية على ستالين وعلى مبدأ المركزية الديموقراطية وحاولوا مرارا تشويه ثورة اكتوبر تارة باعتبار تروتسكي هو العقل المذبر لها وتارة اخرى باعتبار ان الثورة فشلت او انه تم افشالها بسبب المركزية الديموقراطية داخل الحزب البولشفي وداخل الدولة السوفياتية. فالتروتسكييون يختلقون الاوهام لتشويه الماركسية اللينينية لذلك نراكم تستقون تحليلاتكم من التروتسكيين لتشويه ثورة أكتوبر المجيدة والاعتماد على نفس أكاذيب التروتسكيين لتشويه شخصية ستالين. فحتى ما تناولتموه حول ستالين بأنه قال ان الصراع الطبقي قد انتهى، مجرد تلفيق وكذب واتحداك ان تورد مرجعا لستالين ينفي فيه الصراع الطبقي في المجتمع السوفياتي. اما حقيقة تلك المقولة فهو خروتشوف بعدما تمكن عبر التآمر من اغتيال ستالين بالسم وسرد رسالته السرية أمام المكتسب السياسي للحزب البولشفي سنة 1956 في المؤتمر العشرين فآنذاك تحدث عن انتهاء الصراع الطبقي وانطلاق مرحلة التعاون بين الطبقات وانتهاء شيء اسمه الطبقة العاملة وديكتاتورية البروليتاريا، وان الحديث يهم الآن الشعب الروسي بكامله. عليك أن تعود الى الدراسات التاريخية العلمية الحديثة لتعرف من أين جاءت تلك التلفيقات بخصوص الاتحاد السوفياتي وبخصوص ستالين. فظهور نمط انتاج اشتراكي يقطع تماما مع نمط الانتاج الرأسمالي اثار ثائرة الامبريالية وخدامهم التحريفيون المندسون وسط البروليتاريا كالتروتسكيون وبدؤوا بتجميع مختلف الأكاذيب التي اختلقت لتشويه سمعة ستالين ولالصاق مختلف الجرائم النازية أو ضحايا الحرب الاهلية والصراع الطبقي لشخص ستالين لان تشويه هذه الشخصية هو تشويه للاشتراكية التي عرفت في عهده رغم الحروب الاهلية والمؤامرات التخريبية بين التروتسكيون والنازيون للاتحاد السوفياتي ورغم الحرب العالمية الثانية ، فمجهود ستالين لبناء نمط انتاجي اشتراكي غير مسبوق حيث قام على قاعدة الملكية الجماعية لوسائل الانتاج سواء في الصناعة أو الفلاحة أو الخدمات وحيث كان المنتجون أحرارا فعلا في منتجاتهم. لكن الانقلاب الذي حدث تم بعد اغتيال ستالين سنة 1953، وهيمنة خروتشوف على السلطة بدعم التروتسكيين حيث انقلب نمط الانتاج الاشتراكي الى رأسمالية الدولة وبدأ الاستثمار في الاسلحة وبيعها عبرالعالم في اهمال للانتاج الاساسي الصناعي والفلاحي، وحيث تم تحويل المنتجون الأحرار الى مجرد عمال يستغلون انه عهد التحريفية السوفييتية التي ستنتهي بسقوط مدوي سنة 1989، لكن ثورة اكتوبر والنموذج الاشتراكي الذي برز لاول مرة في التاريخ تحت قيادة ستالين لم ينهارا، بل تم تحطيمهما نتيجة الثورة المضادة والمؤامرات والصراع الطبقي محليا وعالميا. لذلك أعتبر تحليلاتكم في هذا المجال مجرد تحليلات ميتافيزيقية تستهدف تغليط الرأي العام وتشويه الفكر البروليتاري وتشويه ثورة أكتوبر المظفرة، وهي تحليلات ارسيت على قاعدة الاكاذيب التروتسكية كتيار طفيلي استئصالي ظل ملتصقا بالحركة العمالية والماركسية اللينينية من نمط صراع الخطين. انكم تخفون ميولكم التروتسكية بالادعاء بتمسككم بجوهر الماركسية . وحتى تحالفكم مع الاسلام السياسي يبقى توجها تروتسكيا يظهر واضحا في مواقف وسلوكات جلبير الاشقر ممثل التروتسكية في الشرق الاوسط الذي ظل يساند داعش في المنطقة لتحطيم كافة البنيات التقدمية ولعمري أن ذاك هو ما تطمح اليه الامبريالية لتحقيق استراتيجيتها القائمة على الفوضى الخلاقة

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
عبد الله الحريف - مناضل تقدمي وحدوي وقيادي في النهج الديمقراطي المغربي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: السيرورات الثورية في العالم العربي، أسباب الفشل المؤقت ومتطلبات النهوض. / عبد الله الحريف




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - الثورات العربية وعقلانية التاريخ / رياض الدبس
- ابراهيم فتحى - فى الإستراتيجية والتكتيك - ملحق بموجز لبعض ال ... / الناشر سعيد العليمى
- كلمات غضبٍ عن مقارنات الإسلام والمسيحية! / محمد عبد المجيد
- من سلطة الائتلاف المؤقتة الى سلطة -القوة المميتة - للميليشيا ... / اسماعيل جاسم
- المشهد السياسي الإسرائيلي والوقائع الراهنة / سري القدوة
- اشكالية ضعف الوطنية فى المشرق العربى / سليم نزال


المزيد..... - للحصول على مساعدات أمريكية… إيفانكا ترامب: على الدول النامية ...
- مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الر ...
- الديموقراطيون يسعون لمنع نادي غولف يملكه ترامب من استضافة قم ...
- ثورة السودان وتحديات المرحلة القادمة
- Kurz Artikel lernen Sie die Ins und Outs der Studie in Deuts ...
- Produktive Tipps für Technische informatik Studien, die Sie ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عبد الله الحريف - مناضل تقدمي وحدوي وقيادي في النهج الديمقراطي المغربي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: السيرورات الثورية في العالم العربي، أسباب الفشل المؤقت ومتطلبات النهوض. / عبد الله الحريف - أرشيف التعليقات - تتحدثون بلسان المعارضة التروتسكية في تحليلكم - فاطمة الزهراء الطالبي