أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المسلمون اصبحوا سمكا يأكل بعضه بعضا في بحيرة يجف ماءها تدريجيا / صباح ابراهيم - أرشيف التعليقات - الى ابونا ولعة - مروان سعيد






الى ابونا ولعة

مروان سعيد




- الى ابونا ولعة
العدد: 746902
مروان سعيد 2017 / 10 / 6 - 23:31
التحكم: الكاتب-ة

لماذا لاتجيب عن هذا الموضوع بالذات ما دخل الاستاذ صباح والمسيحيين بالعهد القديم وقصص اليهود واستشهاد الرسل المسيحيين
نعم الرسل قتلوا لااعلان كلمة الحق التي شاهدوها ولن يهابوا القتل بل تمسكوا بالحق
اما رسولك والصحابة ماتوا من اجل السلطة والنسوان
انهم قتلوا لاانهم قتلوا
الم يقول القران بشر القاتل بالقتل ولو بعد حين
اما الرسل قال لهم المسيح ستقتلون وتطهدون وتسلمون الى المحاكم من اجل اسمي ولاتظنوا ان طريقي مفروشة بالورود وسهلة بل صعبة جدا ومن يريد ان يتبعني ليحمل صليبه ويتبعني اي الصليب علامة العزاب والشقاء والالم
هل عرفت الفرق ياابوناولعة
ومودتي للجميع


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
المسلمون اصبحوا سمكا يأكل بعضه بعضا في بحيرة يجف ماءها تدريجيا / صباح ابراهيم




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - ثورة اكتوبر الاشتراكية - التاريخ والحاضر (3) / خليل اندراوس
- -الصمت في عصر الضوضاء- / زكية خيرهم
- الاستشراق الغربي: شواهد الانتصار والهزيمة / فادي قدري أبو بكر
- نينوى وسهلها أصبحت منطقة منكوبة / سمير اسطيفو شبلا
- بطرك السريان الشرقيين لويس ساكو يتكلدن لاغراض سياسية / موفق نيسكو
- الواقع والسلوك الخاطئ الرئيس ترامب / عبد الخالق الفلاح


المزيد..... - الاعلان عن قائمة ضيوف معرض الشارقة الدولي للكتاب
- تيلرسون يهنئ السوريين بتحرير الرقة
- خسائر للحوثيين في معارك بجنوب وشرق اليمن
- مسؤول روسي يرد على المتحدثة باسم البيت الأبيض
- ممثلون عن ملايين العمال العرب:نساند مصر في مواجهة الإرهاب..و ...
- الولايات المتحدة تحث العراق على الحد من التحركات بمناطق النز ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المسلمون اصبحوا سمكا يأكل بعضه بعضا في بحيرة يجف ماءها تدريجيا / صباح ابراهيم - أرشيف التعليقات - الى ابونا ولعة - مروان سعيد