أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - بين أربيل وبغداد / امين يونس - أرشيف التعليقات - ان الهجوم لصدام حسين على ايران كان يا ما كان - علاء الصفار






ان الهجوم لصدام حسين على ايران كان يا ما كان

علاء الصفار




- ان الهجوم لصدام حسين على ايران كان يا ما كان
العدد: 746822
علاء الصفار 2017 / 10 / 6 - 12:08
التحكم: الحوار المتمدن

تحيتي
هو قصة علاقة ازمة الديمقراطية وللتخلص من الشيوعيين ورفاق بعث ناهض صدام,وللانفكاك من معاداة امريكا وضرب العلاقة مع السوفيت.هكذا جرى اتهام الشيوعيين باتآمر فضربوا,ففرح القومجية العرب والاكراد لانجازات صدام كما فرحت إسرائيل وحتى إيران, ففصيل الشيوعيين سيتم نحره.وهذا هواهم انجاز لصدام,التي عاداته الرجعية العربية وإيران,ولم تقل إسرا ئيل حرفاً عن الديمقراطية ولا تتكلم عن الانفصال حينها!فالجميع قدم السلاح لحرب الدمار للعراق, فاسرا ئيل كانت ترى الخير فيما وقع كما إيران!وكذلك السعودية وقطر أرتؤأ ان دمار ايران والعراق شيء جيد.وكذلك المعارضة العراقية طمحت من الحرب الدمار لنظام صدام ومعاقبة كل الشعب العراقي الذي لا يثور على صدام,ههه! طبعا هرب جميع القادة للبحر الاسود وعلى رأسهم ع.محمد مؤسس الجبهة.ولكن الغريب يتم شتم الشعب لعدم الثورة!!وبعد أن أقرت الاحزاب أن لا خلاف مع البعث ويداً بيد نبني الاشتراكية,بعدها يتم وصم الشعب بابشع النعوت, لانه آمنة بعدم التمرد,إذ جاءت جاءت ببيانات التحالف والتآخي.هكذا اليوم فالهجمة هي للتخلص من ازمة الشرعية للقادة والبرلمان الفاسد ومن نقمة الشعب,فهربا للحرب!ن


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
بين أربيل وبغداد / امين يونس




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - مالفرق بين الحجر والشجر والبشر / عدنان جواد
- أيها الرفاق / سمير دويكات
- مصطفى السنجاري في ضيافة الحوار الأنيق / مصطفى حسين السنجاري
- ما وراء قانون القومية اليهودي والدولة الدينية / سمير دويكات
- رواية يوميات شفيقة 5 / محمّد نجيب قاسمي
- نص//عراقي..منتفض / ماجد امين


المزيد..... - أقصى درجات الروحانية.. في أجمل مساجد الشرق الأوسط
- روسيا تنشر تفاصيل -تتكتم- عليها أمريكا عن لقاء ترامب وبوتين ...
- شاهد.. هكذا رقصت دينا الشربيني وياسمين رئيس -الكيكي-
- 18 ألف مخالفة لقرار -تأنيث وتوطين العمل بمحال مستلزمات النس ...
- اعتراض طائرة فوق نادي ترامب للغولف
- جعجع يدعو لاستغلال فرصة الترتيبات بين موسكو وواشنطن لإعادة ا ...


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - بين أربيل وبغداد / امين يونس - أرشيف التعليقات - ان الهجوم لصدام حسين على ايران كان يا ما كان - علاء الصفار