أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - لايوجد في كتب الفقه الاسلامي اي اباحة لنكاح الميتة ولايوجد اي اباحة لنكاح البهيمة / عبد الحكيم عثمان - أرشيف التعليقات - الرد الاخير سيد مروان - الجندي






الرد الاخير سيد مروان

الجندي




- الرد الاخير سيد مروان
العدد: 746730
الجندي 2017 / 10 / 5 - 13:30
التحكم: الكاتب-ة

نحن لا نصلي باتاه المكان الذي يرجم به الشيطان بل نصلي باتجاه الكعبة فقط

تكذب وتقول مسيحية تزوجت كلب اعطنا برهانك الا اذا شيخ زوجها وهو لابس ثياب راهب
ههه لاء تزوجت شواذ شاذ
صح
اجبيلك خمسئة فيديو عن قسيس يزوج زواج شاذ
بعيدا عن ذلك
الاسلام بني على القران وصحيح الحديث وحسنه ولا يوجد مؤسسة كهنوتية او مسلم متصل بالرب يقوم بالمعجزات كالبابا شنودة الثالث الذي احيى الناس من الموت وافتى بحرمة الاكل امن الكاثلويك ووصف الاشوريين بالضاليين الذين لن يدخلو الجنة
انتهى


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
لايوجد في كتب الفقه الاسلامي اي اباحة لنكاح الميتة ولايوجد اي اباحة لنكاح البهيمة / عبد الحكيم عثمان




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - العبادي أنتصر بالسياسة الخارجية / احمد الخالصي
- الحقيقة ما بين التكون الذاتي و الخلق / جلال مجاهدي
- البان قدك المياس ... / محمد نور الدين بن خديجة
- ما لا يذهب سُدى.. / يعقوب زامل الربيعي
- علاء .. 8 .. القصّة .. فصل 1 .. نظريّة العَوْدَة وتبادُل الط ... / هيام محمود
- زفير بائس (2).. / سجى احمد


المزيد..... - مشرعون أميركيون يطالبون بحماية أقلية الروهينغا
- -نكسة كركوك-.. عندما أجهضت إيران حلم الدولة الكردية
- ترامب يتهم كومي بـ-حماية- هيلاري كلينتون
- بالفيديو...أهداف مباراة يوفنتوس وسبورتنج لشبونة (2-1)
- بالفيديو...أهداف مباراة مانشستر يونايتد وبنفيكا (1-0)
- رفض أوروبي لسياسات واشنطن بشأن إيران


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - لايوجد في كتب الفقه الاسلامي اي اباحة لنكاح الميتة ولايوجد اي اباحة لنكاح البهيمة / عبد الحكيم عثمان - أرشيف التعليقات - الرد الاخير سيد مروان - الجندي