أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الاوضاع السياسية في العراق، الاستفتاء في إقليم كردستان، التحديات والمهام الثورية للخروج من الوضع القائم. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - رد الى: مازن ابو سالي - مؤيد احمد






رد الى: مازن ابو سالي

مؤيد احمد




- رد الى: مازن ابو سالي
العدد: 744709
مؤيد احمد 2017 / 9 / 21 - 15:17
التحكم: الكاتب-ة

الرفيق العزيز مازن
تحية طيبة
ان مؤيدي الاستفاء الحالي والاستقلال في -الشيوعي العمالي - تبنوا تكتيكهم السياسي المتمثل بالدفاع عن الاستفتاء الحالي والتصويت بنعم لانفصال كوردستان لا من منطلق كونهم لا يمتلكون -التكتيك والتصور السياسي- لتطوير -الحركة العمالية و الاحتجاجية - بل من منطلق حل المسالة القومية الكوردية.
انهم، وكما تبين من البيانات والحوارات وادبيات الحزب الشيوعي العمالي في كوردستان الذي يؤيد الاستفتاء الحالي و الاستقلال، يرون بان هناك المسالة القومية الكوردية التي بحاجة الى حل عن طريق اجراء استفتاء عام لسكان كوردستان والمناطق المتنازع عليها وهم يرون من الضروري التصويت للانفصال في هذا الاستفتاء . وبالتالي لا يربطون مسالة الاستفتاء وحسم انفصال كوردستان بمسالة من يقوم بتحقيق ذلك اسواء كانت البرجوازية الحاكمة القومية او البروليتاريا . ان تاكيد قسم من الرفاق في الحركة الشيوعية العمالية في كوردستان بان ليس هناك -استفتاء شيوعي- و-اخر برجوازي- يوضح هذا المفهوم و التصور.
هذا، و يؤكدون على ان المسالة القومية مسالة تخص عموم مجتمع كوردستان فليس من الضروري تقليل من اهمية حلها وذلك بسبب دور الحزب الديمقراطي الكوردستاني في الاستفتاء الحالي وغيرها. هذا ويؤكدون على ان الاستفتاء هو آلية مناسبة لحل المسالة القومية الكوردية بطريقة سلمية وفي اجواء حرة وهي آلية يعتبرونها ضرورية لادخال الجماهير في لعب دور في ترسيم المصير السياسي لمجتمع كوردستان. اي باختصار اود ان اقول بان سياستهم متاتية من منطلق حل المسالة القومية الكوردية و انقاذ مجتمع كوردستان من وقع ثقل ابقاء هذه المسالة غير محلولة والتي وضعت و لا تزال عوائق عدة امام تطور الصراع الطبقي في كوردستان. كل هذا يعني انهم لم تبنوا سياستهم بسبب كونهم لا يمتلكون تصور سياسي للصراع الموجود في كوردستان بل من منطلق رؤيتهم السياسية لحل المسالة القومية الكوردية .
ملاحظتك صحيحة من حيث المبدء بصدد كون الاستقلال لا يساعد بالضرورة على جر البساط من تحت اقدام الاحزاب القومية الكوردية حيث انه ليس مضمونا كيف ستتصرف البرجوازية القومية الكردية الحاكمة للادامة بحكمها وكيف ستثير معضلات ومسائل اخرى لترسيخ حكمهأ فيما بعد الاستقلال و غيرها من الاحتمالات .
موقفي تجاه سياسة اكثرية احزاب الشيوعية العمالية بخصوص الاستفتاء الحالي و الدلائل التي يقدمونها لتبني سياسة انفصال كوردستان في هذا الاستفتاء منشور على الحوار المتمدن في مقال من 3 اجزاء . على اي حال، لا بد وان اؤكد هنا على ان عملية حل المسالة القومية الكوردية والاشكال المختلفة لهذا الحل يجب ان لا تبقى حكرا بايدي الاحزاب البرجوازية القومية الكوردية الحاكمة في الظروف الحالية وخاصة وبعد ان استطاعت قسم من الجماهير في ان تعبر عن رايها المخالف للاستفتاء والانفصال الحالي. لذا يجب اخضاع طريق حل المسالة بشكل فعلي لمصالح تطور النضال الطبقي البروليتاري و الاشتراكي في كوردستان بدرجة الاساس وعموم العراق بشكل عام.
اما فيما يخص مقارنة الاستفتاء والانتخابات فانهما موضوعين مختلفين. ان الاستفتأء مثله مثل الانتخابات قابل للتزوير والتلاعب به، بالرغم من هذا، اننا لا نرفض مبدئيا المشاركة في الانتخابات ولكن نُقيم المشاركة في اية انتخابة على حدة و حسب الظروف المشخصة لهذه او تلك من الانتخابات وعلى ضوء ذلك نقرر المشاركة او مقاطعتها. غير ان الاستفتاء آلية معينة لحل مسالة ما وهو اخذ راي السكان بنظر الاعتبار لحل مسالة ما. اننا كشيوعيين اذا راينا بان هذه المسالة او تلك بحاجة الى الرجوع الى اخذ راي السكان فاننا نتبناه او ربما نشن الحملة من اجل توعية الناس به و الضغط على الحكومات لاجراء الاستفتاء بخصوصه. ليس دقيقا من ان نستنتج من عدم مشاركتنا في الانتخابات ضرورة عدم المشاركة في الاستفتاء. ان نقد الاستفتاء والاستقلال الذي يطرحه الحزب الديمقراطي الكوردستاني نابع من مسائل محددت اشرنا اليه فيما سبق من التعليقات .


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الاوضاع السياسية في العراق، الاستفتاء في إقليم كردستان، التحديات والمهام الثورية للخروج من الوضع القائم. / مؤيد احمد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - قصيدة / اسليماني رضوان
- كان عليها أن ... / عبد العاطي جميل
- شخبطات على لوحة أرابيسك / ديانا أحمد
- قيصري الآسر / يسرى الجبوري
- فرضية كمون الشر و المرأة السعودية / عدوية السوالمة
- فصول من الفكر الإسلامي المعاصر . / مهدي جعفر


المزيد..... - الحكومة الأفغانية: مقتل 15 شخصا وإصابة 4 آخرين في هجوم استهد ...
- الألمانية جورجيس تحصد لقب بطولة كأس الكرملين
- راخوي: قررنا إقالة حكومة كتالونيا بسبب تجاوزها للقانون والدس ...
- جلسة حوارية بين بوتين والطلبة على هامش فعاليات المهرجان العا ...
- مسابقة ملكة جمال ذوي الاحتياجات الخاصة في موسكو
- قريبا.. إطلاق خط شحن بحري مباشر بين سوريا وروسيا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الاوضاع السياسية في العراق، الاستفتاء في إقليم كردستان، التحديات والمهام الثورية للخروج من الوضع القائم. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - رد الى: مازن ابو سالي - مؤيد احمد