أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الاوضاع السياسية في العراق، الاستفتاء في إقليم كردستان، التحديات والمهام الثورية للخروج من الوضع القائم. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - رد الى: امينة احمد - مؤيد احمد






رد الى: امينة احمد

مؤيد احمد




- رد الى: امينة احمد
العدد: 743596
مؤيد احمد 2017 / 9 / 16 - 19:33
التحكم: الكاتب-ة

السيدة امينة احمد
تحية طيبة
من عنوان الافتتاحية مبين انا عضو في الحزب الشيوعي العمالي العراقي، وسكرتير اللجنة المركزية للحزب، وليس الحزب الشيوعي العمالي في كوردستان. لم افهم ضرورة سؤالك بهذا الخصوص.
ان موقف الحزب الشيوعي العمالي العراقي واضح بخصوص الاستفتاء الحالي حيث اعلناه في بيان صادر من قبل الحزب في بداية شهر حزيران 2017 . جوهر موقفنا هو اننا نعتبر اجراء الاستفتاء حول الانفصال او البقاء ضمن العراق حق من حقوق الجماهير في كوردستان وذلك لاننا نعتبر الاستفتاء آلية مناسبة لحل المسالة القومية الكوردية في العراق. كما واكدنا في نفس البيان على اننا ندافع عن نتيجة الاستفتاء مهما كانت: نعم او لا للانفصال. غير اننا لم ندعو الجماهير في كوردستان للتصويت بنعم او لا للانفصال في الاستفتاء الحالي حيث نرى ان التصويت واتخاذ القرار بالانفصال او البقاء ضمن العراق يرجع للجماهير في كوردستان العراق. ان كل ذلك يشكل رؤية متجانسة للدفاع عن الحقوق و الحريات السياسية في العراق .
آخذين ذلك بنظر الاعتبار، انك محقة عندما تقولين بان الاستفتاء الحالي دعى اليه حزب الديمقراطي الكوردستاني و رئيسه مسعود البرزاني، واضيف من جانبي و اقول هناك دوافع واهداف سياسية رجعية مناهضة للجماهير من قبل هذا الحزب يقف وراء دعوته للاستفتاء غير ان كل ذلك لا يعني تخوين اي حزب او تيار سياسي او شخص في كوردستان الذي يدافع عن اجراء الاستفتاء او حتى يدعو الى الانفصال بانه اصبح تابعا للبرزاني و حزبه و سيساتهما. وهذا ينطبق على من يصوت بـ لا في الاستفتاء الحالي حيث لا يجوز تخوينه بكونه تابعا للقوى الحاكمة في العراق.
انه من حق مدافعي -لا- للاستفتاء والانفصال الحالي في كوردستان ان يعبروا عن اعتراضهم على مشروع الاستفتاء و الانفصال الحالي واعتباره مشروعا سياسيا لمصلحة الحزب الديمقراطي الكوردستاني و التصدي له وفي المقابل يجب ان تعطين هذا الحق للحزب الشيوعي العمالي في كوردستان بان يعبر عن رايه و يعمل من اجل انجاح الاستفتاء الذي يراه هذه الحزب بانه طريق الخلاص من مسالة معيقة لتطور الصراع الطبقي في كوردستان ويعتبره سبيلا لتقوية صفوف نضال العمال و الكادحين بوجه السلطات الاحزاب الحاكمة القومية الكوردية.
فيما يخص الدفاع عن الجماهير والنضال ضد الفقر و الجوع و قطع الرواتب في كوردستان فان الحزب الشيوعي العمالي في كوردستان كان منخرطا بشكل عملي ومنذ البدء في النضال ضد سياسة تجويع الجماهير وقام بالمشاركة في تنظيم الاحتجاجات و المظاهرات وهو يقوم الان بنضال و نشاط مستميت في مبادرته النضالية التي طرحها تحت اسم -حركة مناهضة الفقر-.



للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الاوضاع السياسية في العراق، الاستفتاء في إقليم كردستان، التحديات والمهام الثورية للخروج من الوضع القائم. / مؤيد احمد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - جمود مفهوم لينين للتنظيم الحزبي وتحديات الواقع المتغير / صديق الزيلعي
- قرابين المذابح / عبدالجليل الكناني
- في الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى / حامد الحمداني
- الاشتراكية : نظام لسعادة المجتمع أم لتعاسته ؟ / سيلوس العراقي
- أبعاض مني / سعد مجمد مهدي غلام
- ومضة شعرية / ارحلوا / بويعلاوي عبد الرحمان


المزيد..... - وليام سوينغ يحل بالرباط
- أردوغان مهاجما بارزاني: من أين لك الحق بكركوك؟.. نحن أحفاد ا ...
- -نصرة الإسلام والمسلمين- تعرض أسراها من جيش مالي
- ولد أمبالة: الفتوى المضللة سببت الدمار فى العالم
- بكين تدعو واشنطن إلى موقف موضوعي من دور الصين على الساحة الد ...
- بغداد تحذر شركات النفط من إبرام عقود مع إقليم كردستان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مؤيد احمد - سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العمالي العراقي - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: الاوضاع السياسية في العراق، الاستفتاء في إقليم كردستان، التحديات والمهام الثورية للخروج من الوضع القائم. / مؤيد احمد - أرشيف التعليقات - رد الى: امينة احمد - مؤيد احمد