أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءة ماركسية في انهيار الاتحاد السوفيتي / ارام محاميد - أرشيف التعليقات - إغتراب الوثنيين الماركسيين عن المنهج الماركسي - حسن نظام الدين






إغتراب الوثنيين الماركسيين عن المنهج الماركسي

حسن نظام الدين




- إغتراب الوثنيين الماركسيين عن المنهج الماركسي
العدد: 741088
حسن نظام الدين 2017 / 8 / 27 - 23:57
التحكم: الحوار المتمدن

لو كان تحليل الواقع بهذه البساطة، كما يطرحه هنا عبدة محراب ستالين أو من يمكن تسميتهم بالوثنيين الماركسيين، لكان الأمر هينا. لكن الواقع أصعب من أن يدركه هؤلاء وأولئك، الذين لم يبرحوا بعد قاع الذات القاصرة، والمنطلقون ابدا من نظرية -السوبر مان-، سواء تجسد هذا في تضخيم دورالقائد والسقوط في ظاهرة عبادة الفرد (أمثال ستالين/تروتسكي/ماو/حكمت ..الخ)، وهو الأمر الذي يعمي أبصار هؤلاء وأقرانهم، وهم يحرفون أفكار ماركس رأسا على عقب! المعنى أوالمعنى (بضم الميم والشدة على النون) هو استحالة أن يكون المرء ماركسيا حقيقيا وهو لم يستطع أن يتخلص من الذاتيات والأفكار والأحكام المسبقة والمشاعر القومية الضيقة (لاحظوا هنا لماذا هؤلاء الفلسطينيين سواء كانوا من عصبة النمري أو من بقايا العروبية في راكاح يشتركون كلهم في اجلالهم وتأليههم لستالين، كون هؤلاء السادة مثل سيدهم ستالين يتسمون بالمطلق بعداء ذاتي للسامية/اليهودية!). أنا أدرك هنا، أن يدي على الجرح الفريد من نوعه، وهو يؤلم كلما يشد المر عليه اكثر! كل ما أرجوه ان يتحملوني الاخوة المعنيين هنا.. فنقدي الشديد والمبدئي لهم منطلق من صراحة وصرامة المنهج الماركسي

للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
قراءة ماركسية في انهيار الاتحاد السوفيتي / ارام محاميد




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - تهديد سليماني ..التظاهرات والشركات النفطية / احمد عناد
- الزوجة الثانية أثَرٌ مِنْ إرْثِ الماضي / محمد كمال
- مشاكل مواطن / ياسر حسن الجيزاوي
- يقتلون فيك كل شيء / سمير دويكات
- العالم صار يعلم بإرهابية نظام الملالي / فلاح هادي الجنابي
- التظاهرات الشعبية تقاوم الاستبداد في العراق / طارق عيسى طه


المزيد..... - ما هي الجنسية الأكثر سفراً إلى دبي؟
- هذا هو المخطط الرئيسي وراء أقوى مدينة في العالم
- عبد النبي فرج: ندْبَة المُغَرِّد
- من هي والدة مبابي الجزائرية ؟
- فيسبوك ترد على تساؤلات RT حول -فئة غريبة- تستهدفها الإعلانات ...
- وزير المالية المصري: السياحة عندنا يتم ضربها بفعل فاعل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءة ماركسية في انهيار الاتحاد السوفيتي / ارام محاميد - أرشيف التعليقات - إغتراب الوثنيين الماركسيين عن المنهج الماركسي - حسن نظام الدين