أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حنا غريب - الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحرّر الوطني والمقاومة العربية الشاملة. / حنا غريب - أرشيف التعليقات - رد الى: ناصر عجمايا - حنا غريب






رد الى: ناصر عجمايا

حنا غريب




- رد الى: ناصر عجمايا
العدد: 740984
حنا غريب 2017 / 8 / 27 - 01:07
التحكم: الكاتب-ة

من دواعي سروري أن تجد آراؤنا وتقديراتنا وإقتراحاتنا ردود فعل إيجابية لما لذلك من دور في تحفيز وتوسيع النقاش حول قضايانا المشتركة. ونحن وإن سعينا لإستخلاص الدروس من تجاربنا وتجارب رفاقنا الشيوعيين في البلدان العربية فإننا نركز الإهتمام على القضايا العملية التي يمكن أن نصوغ منها بوصلة لمسيرتنا المشتركة في المرحلة المقبلة .اما في ما يطال التساؤلات التي تفضلت بها بصدد الممارسة التاريخية للحزب الشيوعي العراقي الشقيق بشأن علاقاته السياسية الداخلية وتحالفاته فلا نسمح لأنفسنا ان نلعب دور : -كان يجب - او -كان ينبغي- على الرفاق العراقيين ان يقوموا بهذه السياسة او تلك ، او ان يقيموا تجربتهم ويخرجوا باستنتاجات وفق هذه الوجهة او تلك. فهم أدرى بتفاصيل الأمور وتشعباتها أكثر من أي طرف آخر. وانطلاقا من موقعنا وموقفنا الداعم والمتضامن مع الرفاق الشيوعيين العراقيين حيث كنا ندين ما تعرضوا له من قمع واعتقالات واغتيالات... من قبل أجهزة النظام العراقي المستبد مقدرين حجم المعاناة المريرة التي تعرضوا لها خلال هذا التاريخ الطويل وخاصة في سياق التحالفات التي أقاموها صادقين من جانبهم لصالح تحرر وبناء العراق.
وعلى ما تقدم نسمح لأنفسنا بأن نكرر ما سبق وقلناه في متن المقالة ان عجز البرجوازية الصغيرة عن إنجاز مهام التحرر الوطني بسبب طبيعتها الطبقية، قد دفع بها الى اعتماد سياسة القمع والاستبداد ليس بحق الشيوعيين فقط بل أيضا بحق الشعب العراقي بكل مثقفيه ومفكريه وأحزابه الوطنية ونقاباته وشخصياته المستقلة وقد دفع رفاقنا في الحزب الشيوعي العراقي ثمنا باهظا نتيجة لذلك، وعسى ان يكون رفاقنا الشيوعيين ليس فقط في العراق بل أيضاً في كل البلدان العربية، قد استخلصوا الدروس والعبر من هذه التجربة. وكنا نتمنى ان يقفوا ضد الإحتلال الأميركي للعراق ويقاوموه بما لديهم من إمكانيات ومن موقعهم اليساري المستقل. وعلى العموم نحن نحتفظ بعلاقات رفاقية مع الحزب الشيوعي العراقي ومع مكونات يسارية عراقية أخرى في إطار اللقاء اليساري العربي ونأمل أن تتوحد كل أطراف اليسار في العراق على قاعدة برنامج تحرر وطني حقيقي يجذب أطياف الشعب العراقي المتضررة من النظامين السابق والحالي ونأمل ان تتسع قنوات ومجالات العمل المشترك بيننا وبين اليسار العراقي ككل.


للاطلاع على الموضوع والتعليقات الأخرى انقر على الرابط أدناه:
حنا غريب - الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحرّر الوطني والمقاومة العربية الشاملة. / حنا غريب




لارسال هذا التعليق الى شبكات التواصل الاجتماعية الفيسبوك، التويتر ...... الخ نرجو النقر أدناه






تعليقات الفيسبوك

















المزيد..... - القاص والروائي إسماعيل سكران ... في روايته الثالثة / مقداد مسعود
- مَذْبَحَةُ فَرَاشَاتِ الخُزَامَى/1 / سعد محمد مهدي غلام
- الصومال الفقير الحزين... وخواطر وتنبؤات مستقبلية... / غسان صابور
- فوقوا بقى- مئتان حجة تفند وجود إله / سامى لبيب
- البطالة والحرمان من الحقوق السبب الرئيسي لهجرة الشباب الفلسط ... / يوسف أحمد
- الطريق المسدود / زياد جرغون


المزيد..... - شاهد.. ثغرة جديدة في الواي فاي قد تسمح للقراصنة بالتجسس عليك ...
- قوات سوريا الديمقراطية لـCNN: عملية الرقة انتهت وهي تحت السي ...
- حصري من الرقة.. شاهد من طائرة آلية ساحات داعش للإعدام
- موريتانيا: الاتحاد الوطني يطالب بانهاء الحالة -الضبابية- فى ...
- الأوروغواي تعتزم تصدير الماريجوانا الطبية
- الجزائر.. نزيف هجرة الأطباء إلى فرنسا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حنا غريب - الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: التحرّر الوطني والمقاومة العربية الشاملة. / حنا غريب - أرشيف التعليقات - رد الى: ناصر عجمايا - حنا غريب